البطاطس البنفسجي

البطاطس البنفسجي: البطاطس الأرجواني أو البنفسجي نابضة بالحياة ومتعددة الاستخدامات ومغذية، مما يجعلها ضرورية لأي محبي البطاطاس المخضرمين. على الرغم من سمعة البطاطس بأنها تسبب زيادة الوزن، إلا أن الدراسات تظهر أن نوع البطاطس التي تختاريها وكيفية تحضيرها يمكن أن يحدث فرقًا.

بدلًا من تناول البطاطس المقلية أو رقائق البطاطس أو المنتجات المصنعة منها، ابدأي في تخزين البطاطس البنفسجي، والتي يمكن أن تساعد في زيادة الفوائد الصحية لنظامكِ الغذائي اليومي.

إذن هل تنمو البطاطس البنفسجي بشكل طبيعي؟ هل البطاطا البنفسجي مغذية أكثر من البيضاء، وما نوع الوصفات التي يمكنكِ استخدامها لتجربة هذه الخضار الملونة؟

استمري في القراءة لمعرفة كل ما تحتاجين لمعرفته حول هذه الدرنة اللذيذة.

ما هي البطاطس البنفسجي؟

هي نوع من الخضروات الجذرية التي تنتمي إلى عائلة الباذنجان، أو خضروات الباذنجان.

تتلاءم البطاطس البنفسجي أو الزرقاء البنفسجية أيضًا مع ما يُطلق عليه اسم vitelotte ، على الرغم من أنها ليست بالضرورة بنفسجية اللون.

يعود تاريخ البطاطس البنفسجي إلى ما يُعرف باسم البيروفية البنفسجي، وهي عبارة عن إصبعيات البطاطس الموروثة.

تأتي البطاطس البنفسجي بأسماء خاصة، مثل الجلالة البنفسجي والفايكنج الأرجواني والأرجواني البيروفي، وعادة ما تكون متاحة طوال العام.

لها نكهة جوزية وترابية ومثالية كطبق جانبي يكمل أي طبق رئيسي تقريبًا.

بينما تحتوي جميع البطاطس، بما في ذلك البطاطس الحلوة الأرجواني والبطاطا الزرقاء والبطاطا البيضاء والبطاطا الصفراء، على نسبة عالية من الكربوهيدرات، فإنها تحتوي أيضًا على الألياف ومجموعة من الفيتامينات والمعادن المهمة.

القيمة الغذائية للبطاطس البنفسجي

يحتوي نصف كوب (حوالي 75 جرام) من البطاطس الأرجواني النيئة على العناصر الغذائية التالية:

  • 52.5 كالوري.
  • 12 جرام كربوهيدرات.
  • 1.4 جرام بروتين.
  • 0.1 جرام دهون.
  • 1.3 جرام ألياف.
  • 6.5 ملليجرام من  فيتامين سي .
  • 341 ملليجرام بوتاسيوم.
  • 0.1 ملليجرام من فيتامين ب 6.
  • 45.7 ملليجرام فسفور.
  • 0.1 ملليجرام من النحاس.
  • 0.1 مليجرام منجنيز.
  • 0.1 ملليجرام ثيامين.
  •  0.9 ملليجرام نياسين.
  • 16.5 ملليجرام من المغنيسيوم.

فوائد البطاطس البنفسجي

1. بديل صحي لتلوين الطعام

تُستخدم البطاطس والجزر والخضروات الجذرية الأخرى في تلوين الأطعمة وغالبًا ما تُزرع خصيصًا لصناعة الألوان الطبيعية.

وهذا مفيداً، خاصة أنها طبيعية تمامًا مقارنة بالعديد من أصباغ الطعام الكيميائية الموجودة في السوق والتي تم ربطها بالعديد من الآثار الضارة على الصحة.

كما تلاحظ الجمعية الكيميائية الأمريكية أن البطاطا الحلوة البنفسجي مليئة بالأنثوسيانين، والتي توفر فوائد صحية غير موجودة في ألوان الطعام الاصطناعية.

هذا الأنثوسيانين رائع لتلوين المنتجات الغذائية بشكل طبيعي، مثل مشروبات الفاكهة ومياه الفيتامينات والآيس كريم والزبادي.

بالإضافة إلأي ذلك، فهي خيار أكثر ثباتًا لأنها لا تتحلل بسهولة، مما يساعد على توفير اندفاع إضافي للون مع قليل من الذوق أو بلا طعم.

2. تساعد على خفض وتنظيم ضغط الدم

وجدت دراسة صغيرة قدمتها الجمعية الكيميائية الأمريكية أن تناول البطاطس الأرجواني قد يخفض ضغط الدم.

قد يكون هذا بسبب احتوائها على تركيز عالٍ من مادة كيميائية نباتية تسمى حمض الكلوروجينيك، والتي تم ربطها بخفض ضغط الدم في بعض الدراسات.

كما تظهر الأبحاث أن البطاطس البنفسجي السادة، المخبوزة أو المطبوخة في الميكروويف، كانت قادرة على خفض ضغط الدم لدى الأشخاص بنسبة 3 في المائة إلى 4 في المائة.

وهو ما يرجع على الأرجح إلى السلوك المضاد للأكسدة وكثافة المغذيات النباتية التي تنبعث منها هذه الأحجار الكريمة الملونة.

ودعونا لا ننسى البوتاسيوم الذي تحتويه، والذي يساعد أيضًا في تنظيم ضغط الدم.

لذلك، البطاطس الأرجواني والأطعمة المماثلة إضافات ممتازة لأي نظام غذائي لارتفاع ضغط الدم أو خطة علاجية.

3. تمنع تجلط الدم

الجلطات الدموية، والمعروفة أيضًا باسم الخثار، هي سبب رئيسي للوفاة في جميع أنحاء العالم.

ولكن يمكن منعها، ربما عن طريق إضافة القليل من البطاطس الأرجواني إلى نظامك الغذائي.

كما تحتوي البطاطس البنفسجي على حمض الكلوروجينيك. لقد ثبت أن هذا المركب الكيميائي يكسر جلطات الدم ويمنع النشاط الأنزيمي للبروتينات الببتيدات والببتيدات.

4. غنية بمضادات الأكسدة والمغذيات النباتية

البطاطس البنفسجي مليئة بمضادات الأكسدة والمغذيات النباتية التي تقاوم الأمراض والتي تعمل معًا لتقديم فوائد صحية مذهلة، مثل تقليل الالتهاب.

أحد العناصر الموجودة في هذا الكوكتيل القوي هو الأنثوسيانين، وهو ما يمنح البطاطس لونها الأرجواني اللامع ويعمل كمضاد قوي للأكسدة.

علاوة علي ذلك، كانت أصباغ الأنثوسيانين كدواء جزءًا من الطب الشعبي على مر العصور وتستخدم كعلاجات لضعف الكبد وارتفاع ضغط الدم وأمراض العين.

5. توفر الألياف

الألياف تساعد في الحفاظ على حركة الطعام بسلاسة عبر الجهاز الهضمي، مما يساعد في القضاء على الإمساك وعدم الانتظام وعدم الراحة.

مثل الخضروات الأخرى، تعد البطاطس البنفسجي مصدرًا رائعًا للألياف، حيث تحتوي على جرام واحد في كل نصف كوب.

تشير الدراسات إلى أن زيادة تناول الألياف يمكن أن يساعد في الوقاية من أمراض القلب والسكتة الدماغية وارتفاع ضغط الدم والسكري واضطرابات الجهاز الهضمي مثل البواسير ومرض الجزر المعدي المريئي والتهاب الرتج.

6. تساعد الرياضيين علي التحمل

سبب آخر لكون الألياف غير القابلة للذوبان مفيدة للغاية هو أنها يمكن أن توفر تأثيرًا طويل الأمد يساعد الرياضيين على التحمل على الحفاظ على مستويات عالية من الطاقة لفترات طويلة من الزمن.

على الرغم من أن المكرونة المشهورة جدًا بالكربوهيدرات تبدو وكأنها تحتل الصدارة، فقد تقوم البطاطس بعمل أفضل في يوم الحدث من خلال توفير المزيد من الكربوهيدرات المعقدة التي توفر الطاقة.

ليست البطاطس سهلة التحضير فحسب، بل إنها سهلة الهضم، وهي مصدر قلق مشترك لمعظم الرياضيين.

بالإضافة إلى أنها محملة بالكهرباء مثل البوتاسيوم، تحتوي البطاطس البنفسجي على 341 ملليجرام من البوتاسيوم لكل نصف كوب، وهو ما يمثل 10 % من القيمة اليومية الموصى بها.

كيفية استخدام البطاطس البنفسجي والوصفات

البطاطس الأرجواني هي عنصر متعدد الاستخدامات ولذيذ، وهي إضافة ممتازة لأي وجبة.

على الرغم من أن لونها بنفسجي غني وحيوي، إلا أن نكهتها أكثر رقة من بعض أصناف البطاطس الأخرى

لذلك، على عكس البطاطس الحلوة اللذيذة في حد ذاتها، عادة ما يتم تحضير البطاطس البنفسجي بإضافة التوابل.

هناك الكثير من الخيارات لكيفية طهي البطاطس البنفسجي، وهذه الدرنات اللذيذة تعمل جيدًا كبديل للبطاطس العادية في أي طبق تقريبًا.

بفضل مذاقها اللطيف، يمكن سلقها أو هرسها أو تحميصها أو خبزها وتتبيلها باختيارك من الأعشاب والتوابل.

ضعي في اعتبارك أن السلق أو الخبز هو أفضل طريقة مقابل القلي العميق، الذي يقتل العديد من العناصر الغذائية المفيدة.

استخدمي القليل من زيت جوز الهند أو زيت الزيتون مع القليل من الملح والفلفل لإضافة لذيذة إلى أي وجبة.

إليك بعض وصفات البطاطس البنفسجي اللذيذة التي يمكنك تجربتها للبدء:

  • بطاطس مشوية بنفسجية مع صلصة الليمون والديجون والزعتر.
  • البطاطس المهروسة بالثوم الأرجواني.
  • بطاطس محمرة بالفرن.

المخاطر والآثار الجانبية للبطاطس البنفسجي

بالنسبة لمعظم الناس، يمكن أن تكون البطاطس البنفسجي إضافة لذيذة للنظام الغذائي.

ومع ذلك، فهي تحتوي على نسبة عالية نسبيًا من الكربوهيدرات والسعرات الحرارية، والتي يمكن أن تكون اعتبارًا مهمًا لمجموعات معينة.

على الرغم من أن مؤشر نسبة السكر في الدم في البطاطس الأرجواني أقل من البطاطس العادية، إلا أن تناول كميات كبيرة يمكن أن يؤثر على مستويات السكر في الدم.

لذلك، إذا كنت تعاني من مرض السكري، يجب أن تستمري في الاستهلاك باعتدال للمساعدة في تعزيز السيطرة على نسبة السكر في الدم.

كما يجب أيضًا الحد من البطاطس الأرجواني في نظام كيتو الغذائي أو غيرها من الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات.

للحصول على أفضل النتائج، حافظي على أحجام حصص صغيرة واقترن بمجموعة متنوعة من الخضروات الأخرى غير النشوية كجزء من نظام غذائي صحي.

البطاطس البنفسجي

مرجانة تتمني لكم دوام الصحة والعافية

دمتم سالمين

المصدر:

Antioxidant-Loaded Purple Potatoes: The Healthy, Versatile Carb

 

 

المصدر
Antioxidant-Loaded Purple Potatoes: The Healthy, Versatile Carb
زر الذهاب إلى الأعلى