ما هي فوائد الزنجبيل

ما هي فوائد الزنجبيل: مع نكهته الحارة والفلفل وقائمة واسعة من الفوائد الصحية، فإن جذور الزنجبيل هي أجزاء متساوية لذيذة ومغذية. إنه أحد أكثر التوابل الغذائية استخدامًا في العالم اليوم، وهو متعدد الاستخدامات، ويسهل إضافته إلى الوصفات، وقد ارتبط بكل شيء بدءًا من التغلب على دوار الحركة وحتى تحسين وظائف المخ.

تعود الفوائد الصحية للزنجبيل إلى حد كبير إلى مضادات الأكسدة وخصائصه المضادة للالتهابات ومحتوى المركبات العلاجية مثل جينجيرول وشوغول وبارادول وزينجرون.

تم دراسة أكثر من 100 مركب تقريبًا عن الزنجبيل. إنها لا تمنحه قدرات مضادة للأكسدة فحسب، بل تمنحه أيضًا قدرات مضادة للسرطان، وقائية للأعصاب وقلب الأوعية الدموية أيضًا.

تتوفر هذه التوابل في شكل طازج، ومجفف، ومطحون، وكبسولات، وعصير، ومن السهل إضافتها إلى نظامك الغذائي ويمكن أن يكون لها تأثير دائم على كل نظام في جسم الإنسان.

ما هو الزنجبيل؟

الزنجبيل، المعروف أيضًا باسم Zingiber officinale ، هو نبات مزهر يرتبط ارتباطًا وثيقًا بالكركم والهيل.

يُعرف جذع نبات الزنجبيل تحت الأرض أو جذموره باسم جذر الزنجبيل وهو معروف جيدًا بخصائصه الطبية.

يستخدم الزنجبيل في جميع أنحاء العالم كعلاج طبيعي لآلاف السنين بسبب خصائصه الطبية.

وثقت النصوص الصينية والرومانية واليونانية والعربية والسنسكريتية القديمة استخدام هذه التوابل للمساعدة في تحسين الصحة العامة والرفاهية.

ما هي فوائد الزنجبيل

تحتوي هذه التوابل على مجموعة متنوعة من العديد من المركبات والفيتامينات والمعادن المهمة – مثل جينجيرول.

والتي تظهر الدراسات أن لها خصائص قوية مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات.

إليك المزيد حول كيف يمكن لهذه التوابل الشائعة أن تعزز صحة الجهاز الهضمي وما بعده:

1. يساعد في علاج الغثيان والغثيان الصباحي

يستخدم الزنجبيل تاريخيًا كعلاج طبيعي لدوار البحر وغثيان الصباح، وربما يكون معروفًا بقدرته على علاج الغثيان والقيء.

بالإضافة إلى ذلك، أظهرت دراسة أخرى أن الزنجبيل ساعد في تقليل شدة الغثيان لدى المرضى الذين يتلقون العلاج الكيميائي.

2. يحارب الالتهابات الفطرية

تسبب الالتهابات الفطرية مجموعة متنوعة من الحالات، من عدوى الخميرة إلى حكة اللعب والقدم الرياضي.

لحسن الحظ، يساعد الزنجبيل على قتل الفطريات المسببة للأمراض بسبب خصائصه القوية المضادة للفطريات.

كما وجدت دراسة أن مستخلص الزنجبيل فعال ضد نوعين من الخميرة التي تسبب عادة الالتهابات الفطرية في الفم.

3. يحمي من قرحة المعدة

وجدت العديد من الدراسات أن الزنجبيل يمكن أن يساعد في منع تكون قرحة المعدة، وهي تقرحات مؤلمة تتشكل في بطانة المعدة وتسبب أعراضًا مثل عسر الهضم والتعب وحرقة المعدة وانزعاج البطن.

4. يخفف آلام الدورة الشهرية

ترتبط أعراض مثل الألم وتشنجات الدورة الشهرية (عسر الطمث) والصداع عادةً بالحيض بالنسبة للعديد من النساء.

بينما يلجأ البعض إلى الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية لتخفيف الأعراض، يمكن أن تكون العلاجات الطبيعية مثل الزنجبيل مفيدة في تخفيف آلام الدورة الشهرية.

أظهرت دراسة أن الزنجبيل يقلل من آلام الدورة الشهرية بشكل فعال مثل الأدوية مثل الإيبوبروفين وحمض الميفيناميك.

5. يمنع نمو السرطان

واحدة من أكثر فوائد الزنجبيل إثارة للإعجاب هي خصائصه المضادة للسرطان بفضل وجود مركب قوي يسمى 6-gingerol.

وجدت دراسة أن مشتقات الزنجبيل، في شكل مستخلص أو مركبات معزولة، تُظهر أنشطة ذات صلة مضادة للتكاثر، ومضاد للأورام، وأنشطة غازية ومضادة للالتهابات.

لذلك، أضيفيه إلى قائمة الأطعمة المقاومة للسرطان .

6. يساعد في تنظيم نسبة السكر في الدم ومحاربة السمنة

تظهر الأبحاث أن الزنجبيل يساعد في تعزيز نسبة السكر في الدم الطبيعية.

وهذا يعني أنه قد يكون مفيدًا في تقليل الأعراض السلبية المرتبطة بارتفاع مستويات السكر في الدم، مثل كثرة التبول والصداع (بما في ذلك الصداع النصفي) وزيادة العطش.

وفقًا لدراسة أجريت عام 2018 ، يمكن أن يحسن خصائص الدهون ويفيد التحكم في الجلوكوز وحساسية الأنسولين والهيموغلوبين الغليكوزيلاتي للحماية من الإصابة بمرض السكري من النوع 2.

بالإضافةإلي ذلك، في إحدى الدراسات التي أجريت؛ قللت مكملات الزنجبيل من نسبة السكر في الدم أثناء الصيام بنسبة 12 % وحسنت التحكم في نسبة السكر في الدم على المدى الطويل بنسبة 10 %.

بالتالي، يُعتقد أن له هذا التأثير بسبب قدرته على محاربة الإجهاد التأكسدي والالتهابات التي تتداخل مع صحة التمثيل الغذائي.

7. يخفف آلام المفاصل والعضلات

نظرًا لقدرته على تقليل الالتهاب، فإن إضافة الزنجبيل إلى نظامك الغذائي يمكن أن يساعد في علاج كل من آلام العضلات وآلام المفاصل المرتبطة بالتهاب المفاصل، بما في ذلك التهاب المفاصل.

أظهرت إحدى الدراسات أن الاستهلاك اليومي أدى إلى انخفاض متوسط ​​إلى كبير في آلام العضلات الناتجة عن إصابة العضلات الناتجة عن ممارسة الرياضة.

علاوة علي ذلك، وجدت دراسة أخرى أن مستخلص الزنجبيل ساعد في تقليل آلام الركبة والحاجة إلى مسكنات الألم لدى الأشخاص المصابين بهشاشة العظام.

8. يساعد على خفض مستويات الكوليسترول في الدم

من إنتاج الصفراء إلى تصنيع الهرمونات، يعتبر الكوليسترول ضروريًا للصحة العامة.

ومع ذلك، يمكن أن تتراكم المستويات العالية من الكوليسترول في الدم، مما يتسبب في حدوث انسداد ويزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.

واحدة من أكبر فوائد الزنجبيل هي قدرته على خفض مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية بشكل طبيعي لتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب.

9. يدعم وظيفة الدماغ

الزنجبيل غذاء رائع للدماغ. تم ربط حالات التنكس العصبي مثل مرض الزهايمر ومرض باركنسون بالإجهاد التأكسدي والالتهاب المزمن في الدماغ.

بفضل ثروته من مضادات الأكسدة وخصائصه القوية المضادة للالتهابات، يُعتقد أن الزنجبيل يلعب دورًا مهمًا في صحة دماغك.

10. يساعد في محاربة الالتهابات البكتيرية

بالإضافة إلى خصائصه المضادة للفطريات، يتميز الزنجبيل بقدرته على محاربة الالتهابات البكتيرية أيضًا، مثل التهابات المسالك البولية والالتهاب الرئوي والتهاب الشعب الهوائية.

علاوة علي ذلك، أظهرت دراسة أنه يمكن أن تساعد المركبات الموجودة في هذه التوابل في منع نمو سلالات معينة من البكتيريا التي تسبب أمراض اللثة.

11. يخفف الالتهاب

على الرغم من أن الالتهاب يمكن أن يكون استجابة مناعية طبيعية وصحية للإصابة والعدوى، يُعتقد أن الالتهاب المزمن هو المساهم الرئيسي في حالات مثل أمراض القلب والسمنة والسكري والسرطان.

أشارت إحدى المراجعات الطبية إلى أن مستخلص الزنجبيل هو غذاء مضاد للالتهابات وقد يساعد في تثبيط تخليق بعض علامات الالتهاب.

هناك أيضًا احتمال أن تشمل فوائد الزنجبيل منع تجلط الدم، وبالتالي تقليل خطر الإصابة بالنوبات القلبية بسبب الأحماض الطبيعية التي تنقص الدم، لكن الدراسات حتى الآن غير حاسمة.

12. يعزز الهضم السليم

واحدة من أقوى فوائد الزنجبيل هي قدرته على دعم صحة الجهاز الهضمي والوقاية من مشاكل مثل عسر الهضم، وهي حالة شائعة لضعف الهضم تتميز بأعراض مثل الألم وحرقة المعدة والامتلاء وعدم الراحة.

وفقًا لدراسة أجريت، يساعد الزنجبيل في تسريع إفراغ المعدة بنسبة 25٪ مقارنةً بالعلاج الوهمي لدى الأشخاص الذين يعانون من عسر الهضم.

كما وجدت دراسة أخرى أن تناول كبسولات الزنجبيل مع الوجبة ضاعف من سرعة فراغ المعدة.

طريقة استخدام الزنجبيل

يمكنك العثور على الزنجبيل بأشكال مختلفة ويمكن دمجه بسهولة في روتينك اليومي كل يوم.

عند شراء الزنجبيل الطازج، ابحثي عن الجذور التي لها جلد رقيق ولامع يمكن كشطه بسهولة بأظافرك.

كما يجب أن يكون للجذر أيضًا رائحة حادة ونفاذة ونفاذة.

من ناحية أخرى، الزنجبيل الذي أصبح فاسدًا يكون له بقع ناعمة وملمس رطب بينما يبدأ الزنجبيل المقطوع في التغميق حول الحواف عندما يتجاوز أوج نموه.

يمكن أن يؤكل جذر الزنجبيل طازجًا أو مطحونًا أو معصورًا أو منقوعًا في مشروباتك المفضلة.

تتوفر الحبوب أيضًا في شكل أقراص أو كبسولات لتزويدك بجرعة سريعة ومركزة من مضادات الأكسدة.

بالإضافة إلى ذلك، يتوفر زيت الزنجبيل العطري أيضًا ويمكن استخدامه موضعياً أو تناوله داخليًا لزيادة نسبة الجينجيرول.

يمكنكِ أيضًا استخدام هذه التوابل لصنع شراب السعال محلي الصنع، أو إضافة بضع ملاعق كبيرة إلى حمام ساخن للاسترخاء أو مزجه في نقع القدم المهدئ.

طريقة عمل شاي الزنجبيل وماء الزنجبيل

كوب جميل من شاي جذور الزنجبيل أو ماء الزنجبيل هو العلاج المثالي للمعدة الغليظة أو ليوم طويل مرهق.

والأفضل من ذلك كله، أنه من السهل تحضير هذين المشروبين مباشرة من مطبخك باستخدام الزنجبيل الطازج.

  • ما عليك سوى غسل قطعة بطول 2 بوصة من جذر الزنجبيل الطازج، وتقطيعه إلى شرائح رفيعة جدًا.
  • أضيفي الشرائح إلى الماء الساخن، واتركيها تغلي لمدة 10-30 دقيقة، اعتمادًا على مدى القوة التي تريدها.
  • يُرفع عن النار، يُصفّى، ترمى القطع ويُضاف في اختيارك عصير الليمونأو الليمون لتعزيز النكهة.
  • يمكنك الاستمتاع بمشروبك ساخنًا أو باردًا حسب تفضيلاتك الشخصية.

ماذا يحدث إذا كنتِ تشربين شاي الزنجبيل كل يوم؟

شاي الزنجبيل والماء إرخاء الجسم وتهدئة الجهاز الهضمي وتخفيف الغثيان.

بشكل عام، من الآمن والمعزز للصحة شرب كوب إلى ثلاثة أكواب يوميًا.

عصير الزنجبيل وشرائح الزنجبيل

طريقة أخرى سهلة للحصول على جرعتك اليومية من الزنجبيل هي عصره.

افعل ذلك إما باستخدام عصارة أو بتقشير وبشر قطعة من الجذر، ثم استخدام شاش قطني لعصر العصائر.

خيار آخر هو تناول قطعة من الزنجبيل مباشرة أو مزجها مع عصائر الخضروات الطازجة الأخرى للحصول على زيادة في العناصر الغذائية الإضافية.

كما أن وصفات مثل عصير الجزر والزنجبيل البرتقالي، على سبيل المثال، تعتبر رائعة لتكملة نظامك الغذائي بالفيتامينات والمعادن التي تحتاجها لتعمل وتزدهر.

يعتبر عصير الزنجبيل أيضًا عنصرًا أساسيًا في العديد من أنواع المأكولات الآسيوية ويمكن إضافته إلى الأطباق الكلاسيكية مثل لحم البقر بالزنجبيل أو دجاج الكاجو.

كيفية تخزين الزنجبيل

للحصول على أقصى استفادة من هذه التوابل، قومي بتخزينها غير مقشرة في كيس بلاستيكي وضعيها في رف الخضروات الخاص بالثلاجة.

يمكن أن تدوم الجذور المبردة حوالي ثلاثة إلى أربعة أسابيع أو حتى لفترة أطول مع التخزين المناسب.

يمكنك أيضًا تجميد شرائح الجذر لإطالة مدة صلاحيتها بشكل أكبر. يعمل هذا جيدًا بشكل خاص إذا كنت تخططين لاستخدامه للبشرة.

ما عليك سوى لف شرائحك أو كيس الجذور بالكامل في كيس بلاستيكي، وتخزينه في الفريزر.

إذا كنتِ تستخدميه لصنع العصير، فيمكنك بشره واستخراج العصير دون إزالة الجليد منه أولاً. بدلاً من ذلك، جرّبي تقطيعه أو فرمه قبل تجميده لجعل التحضير نسيمًا.

أضرار الزنجبيل

ما الذي يمكن أن يكون ضارًا بالزنجبيل؟

في حالة الاعتدال، فهو آمن بشكل عام ومن غير المحتمل أن يسبب أي آثار جانبية ضارة لدى معظم الأشخاص.

  • ومع ذلك، فبالنسبة لبعض الأشخاص، يمكن أن يتسبب في ردود فعل، بما في ذلك عدم الراحة في البطن، وطعم سيئ في الفم، وحرقة في المعدة، وإسهال، خاصة عند تناوله بكميات كبيرة.
  • على الرغم من ندرته، قد يعاني بعض الأشخاص أيضًا من حساسية تجاه الزنجبيل.
  • إذا كنت تعاني من أي أعراض حساسية تجاه الطعام مثل خلايا النحل أو التورم أو صعوبة التنفس، فتوقفي عن الاستخدام فورًا وتحدثي إلى طبيبك.
  • عند وضعه على الجلد، قد يتسبب زيت الزنجبيل العطري في تهيج الجلد لدى بعض الأشخاص.

من الأفضل تجربة اختبار رقعة الجلد عن طريق وضع كمية صغيرة من الزيت أولاً للتأكد من أن بشرتك ليست حساسة.

  • بالإضافة إلى ذلك، إذا كنتِ تتناولين الكبسولات، فابدأي دائمًا بجرعة منخفضة وقيمي مدى تحملك.

لذلك، التزمي بالجرعة الموصى بها، وقلليها حسب الحاجة إذا كان لديك أي أعراض سلبية.

  • إذا كنت تتناول أي أدوية موصوفة أو تخضع لعلاج من مرض مزمن، مثل السرطان، فتحدثي إلى طبيبك قبل البدء في تناول أي مكملات عشبية.
  • من الآمن عمومًا استخدامه أثناء الحمل (وغالبًا ما يتم تشجيعه على غثيان الصباح)، لكن احصلي على نصيحة طبيبك قبل إدخاله في روتينك.

ما هي فوائد الزنجبيل

مرجانة تتمني لكم دوام الصحة والعافية

دمتم سالمين

المصدر:

12 Ginger Benefits … for the Body and Brain

 

المصدر
12 Ginger Benefits … for the Body and Brain
زر الذهاب إلى الأعلى