كيفية ممارسة التأمل

كيفية ممارسة التأمل: التوتر والقلق هو جزء من الحياة على أساس منتظم. التأمل هو بلا شك أحد أفضل الطرق للحفاظ على هذا النوع من الحياة متوازنة، ولأن يكون جيدًا للصحة العقلية والجسدية. التأمل ليس لليوجيين فقط؛ التأمل ضروري للفرد لتحقيق السلام النفسي، وعيش حياة مسالمة، والعيش حياة صحية والتطور إلى فرد أكبر.

من خلال التأمل يمكننا الحصول على أفكار مريحة، وقراءة المشاعر والأفكار، ووقت الفراغ، والتجديد، والطاقة الداخلية والمرونة لاستقرار المشاعر حتى في الظروف المتوترة.

أيضاً يمكن أن يقلل التأمل من الانزعاج الناتج عن اليأس والعصبية.

بالإضافة إلى ذلك، فإن التأمل له مكانة كبيرة في الروحانية Dalai Lama.

وهي أحد أهم جوانب أي شكل من أشكال التأمل تمارسه هو ممارسة اليقظة الذهنية باستمرار وبذل جهد مستمر.

من غير الواقعي توقع نتائج من التأمل في فترة زمنية قصيرة. كل ما هو مطلوب هو جهد مستمر ومتواصل.

أنواع التأمل

هناك العديد من أشكال التأمل. هناك أشكال من تأمل اليقظة (وتسمى أيضًا تأمل الأفكار)، والتأمل الديني، والتأمل المركّز، والتأمل بالحركة، وتأمل المانترا، والتأمل النفسي، والراحة التدريجية، والتأمل اللطيف بالحب، والتأمل التخيلي.

ما هي أهمية التأمل؟

نظرًا لأن التأمل له نتائج مختلفة تمامًا على كل شخص معين، فإن نتائج التطبيق تختلف من فرد لآخر .

التأمل موازنة الأفكار ستساعدك على إدراك القضايا والتعامل معها بشكل أعلى.

ويظهر تطبيق التأمل الطريقة التي يتم بها اتخاذ قرار بشأن نهج بناء للتعامل مع أي سيناريو مزعج .

لذلك، قلل من الانزعاج واجعل نظرتك للآخرين بنّاءة .

كما يساعد علي التركيز في الذكريات، والقدرة على الذكريات في المقام الأول زيادة القدرة على التحمل.

بالإضافة إلي أنه يساعد على حل المشكلات العقلية بالشكل الصحيح.

أيضاً التركيز على الجهاز التنفسي يحل سلبيات الرئة.

كيفية ممارسة التأمل

التأمل لا يحتاج إلى مكان متسع كالصحراء أو الجبال لممارسته، مكان هادئ خالٍ من الضوضاء يكون أكثر صحة.

يمكنك الجلوس في أي مكان في مكان مريح، أو على كرسي، أو وسادة، أو أرضية، أو في أي مكان تشعر فيه بالراحة في مقعد مستقيم مرة أخرى.

فقط أرخي رقبتك وضع أصابعك على الفخذين أو الركبتين.

كما يجب ارتداء الملابس التي تجعلك تشعر بالراحة. اختار ملابس غير مربوطة بقدر الإمكان. حتي تستطع التنفس بسهولة وبساطة.

إذا كنت بحاجة إلى تحديد موعد، فيمكنك القيام بذلك حسب راحتك.

يمكن أن يبدأ التأمل من 10 دقائق خلال الأيام الأولى.

بمجرد أن تتقن أفكارك بشكل جيد، ستتمكن من تحسين فترة التأمل تدريجيًا إلى 15 أو 20 دقيقة.

اقتراحات لممارسة التأمل الجيد

إليك بعض الأفكار للتأمل:

1. التحلي بالصبر لجني المزايا

عليك أن تدرك أن ممارسة التأمل ليس إصلاحًا سريعًا لجميع مشكلات حياتك، يتطلب جني مزاياه الكثير من الجهد.

في الأيام الأولى، سترى أنه من الصعب الحفاظ على أفكارك بعيدًا وتهدئة أفكارك.

أثناء التأمل، ضع في اعتبارك تنفسك أثناء تشتيت انتباهك.

2. اختيار الوقت المناسب

يشعر المبتدئين في ممارسة التأمل أنه بمجرد أن يبدأوا التأمل، فإنهم يحتاجون إلى وقت معين للتأمل لجني مزاياه.

ومع ذلك، لا يوجد وقت محدد للتأمل. عندما تكون مستعداً للتأمل هو الوقت المناسب.

يمكنك التأمل في المناسبات التي تتناسب مع التزاماتك وجدولك الزمني، دون ضغوط.

لكن بمجرد التأمل في وقت واحد، حاول التأمل في نفس الوقت. اجعله جزءًا من حياتك.

3. يجب أن تشعر بالراحة

الجلوس الخاطئ هو عيب هائل للبعض خلال التأمل. نتيجة لذلك، لا يمكن تحقيق التأمل بشكل صحيح.

لذلك، يستغرق الأمر وقتًا حتى تستعيد الأفكار واللياقة البدنية لتهدأ.

التأمل يحتاج إلىمكان هادئ خالٍ من الضوضاء يكون أكثر صحة.

يمكنك الجلوس في أي مكان مريح، أو على كرسي، أو وسادة، أو أرضية، أو في أي مكان تشعر فيه بالراحة في مقعد مستقيم مرة أخرى.

فقط أرخي رقبتك وضع أصابعك على الفخذين أو الركبتين.

4.  الاستمرار في التمرين

لا شيء يأتي بسيطًا في هذا العالم. بدلاً من البحث عن سبب عدم تمكنك من المتابعة، حاولي الحفاظ على الأفكار قيد التفكير.

لا توجد أي قاعدة أن التأمل يجب أن يتحقق بهذه الطريقة.

إذا كان هذا يفيدك بواحدة من أفضل الطرق، فحافظ على هذا السلوك كما هو. يساعدك هذا على تحقيق السلام والسعادة.

نصائح عند ممارسة التأمل

من الضروري تدريب الأفكار على عدم تشتيت الانتباه ولكن لإلهاء الأفكار المنفردة عن الأصوات الخارجية.

هذا ينطبق لا يأتي فجأة. يمكن أن يكون التأمل جاهزًا فقط من خلال التطبيق الثابت. اتبعي هذه النصائح:

  1. بمجرد أن تجلس بشكل مريح، يجب أن تعرف سبب انتهاء التأمل . سواء كان الأمر يتعلق بالشعور بالسعادة حقًا أو الاهتمام بنطاقات التوتر أو لتوسيع نطاق التركيز .
  2. حاول تحرير أفكارك من أي أفكار، وإبقاء العين ثابتة على الجهاز التنفسي.
  3. يكفي أن تتنفس بسهولة. لا يجب أن تتنفس تحت الضغط. فقط راقب الأنفاس المستنشقة.
  4. إذا كانت الأفكار مشتتة، فحاول إيصالها إلى أبعد حد ممكن. لا تشدد فجأة.
  5. كن سعيداً بنفسك قبل الاستيقاظ من حالة التأمل. لديك خطة للوظيفة الجديدة. اضبط أفكارك على قوة جديدة.
  6. ليس هناك أي ضجة أو توتر في أقرب وقت في التأمل. ابدأ العمل يومًا بعد يوم واحدًا تلو الآخر. إنه لأمر رائع أن يكون لديك قائمة مراجعة للوظيفة جاهزة. ثم يمكنك الحفاظ على مزاج هادئ طوال اليوم بمجرد أن تتخلى عن التأمل.

كيفية ممارسة التأمل

مرجانة تتمني لكم دوام الصحة والعافية

دمتم سالمين

المصدر:

How to meditate? Here’s what beginners need to know.

Learn these ideas before meditating: Find mental comfort

 

المصدر
How to meditate? Here’s what beginners need to know.Learn these ideas before meditating: Find mental comfort
زر الذهاب إلى الأعلى