فوائد موز الجنة

فوائد موز الجنة: موز الجنة هو فاكهة استوائية تشبه الموز . ذلك لأن موز الجنة ليس فقط من أقرب الأقارب للموز، ولكن تغذية هذه الفاكهة الاستوائية لها العديد من نفس الصفات مثل تغذية الموز.كما تشير الدراسات إلى أن كلاً من الموز وموز الجنة يساعدان في تعزيز جهاز المناعة وتنظيم الهضم وهما  من الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم. لا تتوقف فوائد الموز عند هذا الحد، ولكن هناك فوائد عديدة لموز الجنة.

ما هو موز الجنة؟

في كثير من الأحيا يتم الخلط بين موز الجنة والموز، ولكن في واحدة من 120 دولة تزرع الكثير من إمدادات الموز في العالم – مثل أوغندا وكولومبيا والكاميرون – يعرف الناس الفرق بين الاثنين.

ذلك لأن موز الجنة يحتوي على نسبة عالية من النشا ويحتوي على سكر أقل من الموز وهو أكثر تنوعًا كمكون للطبخ.

أيضا، على عكس الموز، عادة ما يتم طهي الموز قبل الأكل.

تنمو أشجار الموز بشكل أفضل في المناخات الاستوائية الغنية بالرطوبة.

ثم تتطور أزهار الشجرة إلى حفنة تحتوي على حوالي خمسة إلى 10 فواكه.

موز الجنة ليس له موسم نمو، وبالتالي فهو متاح على مدار السنة.

وهذا يجعل الموز الناضج مصدرًا غذائيًا قيِّمًا للغاية وموثوقًا به للبلدان النامية.

القيمة الغذائية في موز الجنة

كوب واحد (حوالي 148 جرام) من موز الجنة يحتوي على ما يلي:

  • 181 كالوري.
  • 47.2 جرام كربوهيدرات.
  • 1.9 جرام بروتين.
  • 0.5 جرام دهن.
  • 3.4 جرام ألياف.
  • 27.2 ملليجرام من فيتامين ج (45 % DV).
  • 1668 فيتامين أ دولي (33 % DV).
  • 0.4 ملليجرام من فيتامين ب 6 (22 % DV).
  • 0.1 ملليجرام من الثيامين (5 % DV).
  • 739 ملليجرام بوتاسيوم (21 % DV).
  • 55 ملليجرام مغنيسيوم (14 % DV).
  • 32.6 ميكروجرام حمض الفوليك (8 % DV).
  • 0.1 ملليجرام من النحاس (6 % DV).
  • 0.1 ملليجرام ريبوفلافين (5 % DV).
  • 1 ملليجرام من النياسين (5 % DV).
  • 0.9 ملليجرام من الحديد (5 % DV).
  • 50.3 ملليجرام فسفور (5 % DV).
  • 0.4 ملليجرام من حمض البانتوثنيك (4 % DV).

فوائد موز الجنة الصحية

يعتبر الموز مصدرًا قويًا للكربوهيدرات ولكنه منخفض الدهون، كما أنه يوفر عددًا من الفوائد الصحية الأخرى.

بالإضافة إلى أنه لا يحتوي على أي مستويات كبيرة من السموم.

فيما يلي أهم فوائد موز الجنة:

1. مصدر كبير للبوتاسيوم

يوجد 913 ملليجرام من البوتاسيوم في كوب واحد من موز الجنة المطبوخ والمهروس.

يمثل ذلك حوالي 27 % من الكمية اليومية الموصى بها من البوتاسيوم، مما يجعله أحد أكثر الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم.

البوتاسيوم هو ثالث أكثر المعادن وفرة في الجسم، ولكن عندما ينضب، يمكن أن يؤثر انخفاض البوتاسيوم على وظيفة عدد من الأعضاء والعمليات.

بالإضافة إلي ذلك، البوتاسيوم هو منحل بالكهرباء ويتأثر بشكل كبير بكمية الصوديوم في الجسم.  بالتالي، هو يلعب دورًا رئيسيًا في تنظيم ضغط الدم لأنه يكافح آثار الصوديوم.

تعتبر الوجبات الخفيفة من الموز الحلو أو إضافته كطبق جانبي طرقًا لذيذة للوصول إلى أهدافك اليومية من البوتاسيوم والمساعدة في علاج ارتفاع ضغط الدم بشكل طبيعي.

علاوة علي ذلك، تظهر الأبحاث أن مستويات البوتاسيوم تؤثر أيضًا على تقلص العضلات الهيكلية والملساء، مما يسمح بوظيفة الجهاز الهضمي والعضلات بانتظام.

كما أنه يساعد في تنظيم ضربات القلب، وتظهر الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولون وجبات تحتوي على مستويات عالية من البوتاسيوم يكونون أقل عرضة للإصابة بالسكتة الدماغية وهشاشة العظام وأمراض الكلى.

2. يساعد على تنظيم الجهاز الهضمي

للألياف تأثير عميق على الجهاز الهضمي وتلعب دورًا مهمًا في الحفاظ على انتظامه.

كغذاء غني بالألياف، يضيف الموز كميات كبيرة من تناول الطعام، مما يساعد على الهضم.

تشير الأبحاث إلى أن استهلاك المكونات الليفية مثل الموز الناضج هو وسيلة رائعة لتخفيف الإمساك وتوفير الراحة من البواسير وأمراض الجهاز الهضمي مثل التهاب الرتج.

من ناحية أخري تساعد الألياف علي الشعور بالشبع، مما يساعد في التحكم في الوزن.

وبالتالي، فإن زيادة تناول الألياف الغذائية يمكن أن يساعد أيضًا في تعزيز فقدان الوزن لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة.

كما أنه من المعروف أيضًا أن الألياف القابلة للذوبان تساعد في خفض نسبة الكوليسترول وضغط الدم، مما يمنع الإصابة بأمراض القلب، ويمكن أن تساعد أيضًا في استقرار نسبة السكر في الدم.

3. يساعد في تقليل عدد الجذور الحرة الضارة

تلعب الجذور الحرة، التي تتكون عندما يكسر الجسم الطعام أو عندما تتعرض لعناصر ضارة أخرى مثل دخان التبغ أو الإشعاع، دورًا في الشيخوخة والأمراض والسرطان.

فيتامين سي هو أحد مضادات الأكسدة التي تحارب أضرار الجذور الحرة.

لذلك، يمكن أن توفر حصة من الموز أكثر من 35 % من فيتامين سي المطلوب يوميًا، مما يجعله أحد أفضل الأطعمة الموجودة في فيتامين سي.

تشير الدراسات إلى أن الجسم لا يستطيع تخزين فيتامين سي (يتم إفراز الفائض في البول) أو إنتاجه بشكل مستقل، لذا فإن الحصول على الكمية اليومية الموصى بها أمر مهم للغاية.

من الجدير بالذكر، يعتبر فيتامين سي من أقوى الفيتامينات، حيث يساهم في نمو وإصلاح الأنسجة في جميع أنحاء الجسم.

كما يشارك في تكوين بروتين يستخدم في صنع الجلد والأوتار والأربطة والأوعية الدموية، وكذلك الحفاظ على الغضاريف والعظام والأسنان.

4. تعزيز جهاز المناعة

موز الجنة يوفر 36 % من الكمية اليومية الموصى بها من فيتامين أ.

كمضاد أكسدة قوي آخر، تشير التقارير إلى أن فيتامين أ يوفر عددًا من الفوائد للجسم.

إلى جانب فيتامين سي، فهو يساعد في التحكم في استجابتك المناعية، مما يحمي من المرض، ويعتمد عدد من استجابات الجهاز المناعي المهمة على فيتامين أ للعمل بشكل صحيح.

يحتوي فيتامين أ أيضًا على جزء كبير من صحة الجلد ونمو الخلايا ، وهو عنصر ضروري لالتئام الجروح.

يمكن لخصائص فيتامين أ المضادة للأكسدة أن تحيد الجذور الحرة وتساعد على منع الالتهاب الناجم عن المبالغة في رد فعل الخلايا.

كما أنه يساعد في صحة العين والرؤية، خاصة في الإضاءة المنخفضة.

5. تعزيز صحة وظائف الدماغ

يُنتج فيتامين ب 6 ، المعروف أيضًا باسم البيريدوكسين، العديد من النواقل العصبية المهمة التي تنقل المعلومات من خلية إلى أخرى.

من فوائد موز الجنة أنه يمكن أن توفر حصة منه ما يصل إلى 24 % من الكمية اليومية اللازمة من فيتامين ب 6.

يفيد فيتامين ب 6 وظائف المخ الصحية، ويساعد في إنتاج هرمونات مثل السيروتونين والنورإبينفرين ، التي تحافظ على الحالة المزاجية مستقرة، والميلاتونين، الذي ينظم ساعة الجسم.

علاوة علي ذلك، يتم التحكم أيضًا في مستويات الهوموسيستين (حمض أميني مرتبط بأمراض القلب وتلف الجهاز العصبي) بواسطة فيتامين ب 6.

كما يحافظ الفيتامين على مستوياته منخفضة للمساعدة في منع الضرر والحفاظ على صحة الأوعية الدموية.

هذا الفيتامين الموجود في الموز هو واحد من ثمانية فيتامينات ب التي تساعد في تحويل الطعام إلى طاقة واستقلاب الدهون.

على غرار فيتامين أ، يساعد فيتامين ب 6 أيضًا في إبطاء ظهور أمراض العيون مثل الضمور البقعي.

أيضاً يعمل مع فيتامين ب 12 لإنتاج خلايا الدم الحمراء والخلايا في جهاز المناعة.

ترتبط المستويات المعززة من فيتامين ب 6 أيضًا بالوقاية أو تقليل أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي.

6. مصدر كبير للمغنيسيوم

يعد نقص المغنيسيوم مشكلة شائعة جدًا بفضل النظم الغذائية الغربية واستنفاد التربة بسبب الإفراط في الزراعة.

يوفر موز الجنة حوالي 16 % من احتياجاتك اليومية من المغنيسيوم ، وهو أمر مهم بشكل خاص لأن المغنيسيوم يؤثر على أكثر من 300 تفاعل كيميائي حيوي في الجسم.

من المساعدة في تنظيم ضغط الدم إلى الوقاية من هشاشة العظام، هناك العديد من الطرق التي يحافظ بها المغنيسيوم على صحة الجسم

بالإضافة إلى ذلك، أثبتت الأبحاث أن المغنيسيوم يؤثر بشكل مباشر على امتصاص الكالسيوم، والذي يمكن أن يمنع أو يعكس هشاشة العظام.

كما أنه يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 عن طريق التحكم في مستويات الجلوكوز في الدم عن طريق التمثيل الغذائي للكربوهيدرات وتنظيم الأنسولين.

بالإضافة إلي ذلك، تشير الدراسات إلى أن المغنيسيوم يستخدم منذ فترة طويلة للمساعدة في الصداع النصفي والأرق والاكتئاب.

كيفية شراء موز الجنة

يتوفر نبات الموز في معظم متاجر البقالة الكبرى على مدار العام ويمكن شراؤه في أي وقت نضج.

هناك ثلاث نقاط رئيسية للنضج تجعل من موز الجنة ثمارًا متعددة الاستخدامات لتحضيرها:

فوائد موز الجنة

1. الموز الأخضر:

عندما يكون الموز أخضر، يكون اللب صلبًا إلى حد ما، وفي بعض الأحيان يجب إزالة القشر بسكين.

في هذه المرحلة، لا تكون ناضجة تمامًا ونشوية ولا طعم لها حلو جدًا مثل البطاطس.

هذا هو أفضل وقت لصنع رقائق موز الجنة.

2. الموز الأصفر:

أحلى قليلاً وأقل نشوية من الموز الأخضر، أما الموز الأصفر فهو ناضج وغالبًا ما يتحول إلى موز مقلي.

من الأفضل أن تكون مقلية أو مطبوخة أو مسلوقة أو مشوية.

3. الموز الأسود:

على الرغم من لونه، لا يزال الموز الأسود جيدًا للأكل.

إنه أحلى وأنعم في هذه المرحلة وعادة ما يخبز ويؤكل كحلوى. سوف تستمتعي بالطعم الحلو لهذا الموز الناضج جدًا.

طريقة تحضير موز الجنة

عندما تحصلين على موز الجنة في المنزل، فإن الخطوات الأولى في تحضيرها هي كما يلي:

  1. اغسلي الموز.
  2. استخدمي سكين تقشير لقطع كل من الساق والرأس.
  3. اقطعي قشر الموز بالطول عند الحواف (احرص على عدم قطعه بعمق شديد).
  4. إزالة شرائط من الجلد باستخدام السكين مثل تقشير الجزر.
  5. قومي بقطع أي قشر متبقي متصل باللب.
  6. من هناك يمكنكِ تقطيع أو استخدام الموز كله

توجد أيضًا طرق لتبخير قشر موز الجنة أو غليه.

يمكنك تقشير موز الجنة مثل الموز، ولكن اعتمادًا على النضج، قد يكون من الصعب جدًا تحقيق ذلك.

يمكن استخدام موز الجنة بعدة طرق للطعام:

  • مخبوز، مسلوق، مشوي، محمص أو مقلي.
  • مهروس أو مقطع ويستخدم كعنصر في الحساء .
  • مطبوخ بالبخار للرضع وكبار السن.
  • يجفف ويطحن إلى دقيق ويستخدم مع الحليب لأغذية الأطفال أيضًا.
  • في بيرو، يُسلق الموز ويُخلط بالماء والتوابل لصنع مشروب يسمى “تشابو”.
  • عندما يتم قليه، يتم الاستمتاع بالموز على شكل رقائق وهي وجبة خفيفة شهيرة في جميع أنحاء العالم.
  • Tostones هو طبق شائع من الموز في مطبخ أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي. يصنع عن طريق قلي الموز غير الناضج مرتين بحيث يكون له ملمس مقرمش.
  • عادة ما يتم صنع الموز الناضج في الكاري، جنبًا إلى جنب مع مكونات الكاري الشهيرة الأخرى

هناك الكثير من وصفات الموز اللذيذة، وسيختلف الطعم – بعضها أكثر حلاوة والبعض الآخر أكثر نشوية ، اعتمادًا على مدى نضج الثمرة.

كما يمكن استخدامه كبديل للبطاطس أو إقرانه بطبق حار كطبق جانبي.

وهو أيضًا مكون طهي متعدد الاستخدامات، لذا يمكن محاولة إضافته إلى الأطباق التي تحبيها بالفعل.

يمكن تحضيره كوجبة خفيفة رائعة وصحية للأشخاص أثناء التنقل أيضًا.

طرق استخدام موز الجنة واجزائه

بالإضافة إلى الفاكهة، يمكن استهلاك أجزاء أخرى من شجرة الموز واستخدامها علاجًا أيضًا.

فيما يلي تحليل سريع لكيفية استخدام أجزاء أخرى من الشجرة حول العالم:

· استخدامات قشر الموز

وجدت دراسة نشرت عام 2015 في مجلة علوم وتكنولوجيا الأغذية  أن الدقيق المصنوع من قشر الموز هو مصدر جيد جدًا للألياف الغذائية المضادة للأكسدة ويمكن استخدامه لصنعالكوكيز

نظرًا لأن القشور منتج ثانوي رئيسي في صناعة رقائق الموز المجففة، فإن هذه المعلومات تشجع على استخدام القشر.

· أزهار موز الجنة

تستخدم أزهار موز الجنة عادة كغذاء في دول مثل فيتنام ولاوس والفلبين.

لا تنضج الأزهار المذكرة التي تتفتح في نهاية اللقطة لتؤتي ثمارها. وتستخدم الزهور على السلطات أو نيئة في حساء الشعيرية.

هناك أيضًا نوع من الكاري الجاف يسمى poriyal مصنوع في جنوب الهند من أزهار موز الجنة.

· أوراق موز الجنة

لأوراق موز الجنة العديد من الاستخدامات العملية، فهي أكبر وأقوى من أوراق الموز.

غالبًا ما يتم استخدامها كغلاف للأطباق الأخرى لتحقيق نكهة ورائحة أقوى أثناء الطهي والتحضير، وهناك العديد من الأشكال المختلفة للتغليف.

كما تُستخدم أوراق موز الجنة لتغليف المكونات المختلفة للحفاظ عليها سليمة أثناء تحضير أشياء مثل عجينة الذرة وكعك الفاصوليا.

· براعم موز الجنة

كما يتم حصاد براعم موز الجنة بعد الفاكهة. يمكن إزالة طبقات النبات مثل البصل وتقطيعها، ثم تُضاف بعد ذلك إلى السلطات ويمكن استخدامها لصنع الكاري الرطب أو الجاف.

بالإضافة إلي ذلك، تشتهر عشبة موز الجنة بقدرتها على تخفيف الإمساك لأنها مليئة بالألياف.

تُستخدم ألياف البراعم أيضًا كمواد نسج ويمكن تحويلها إلى سجاد وحصائر وأوراق تغليف.

المخاطر والآثار الجانبية لموز الجنة

  1. يعاني بعض الناس من الحساسية تجاه اموز الجنة والموز. يظهر رد الفعل التحسسي عادة على الفور أو بعد تناوله بساعة واحدة.
  2. الأعراض هي نفس أعراض الحساسية الغذائية الأخرى وتشمل أشياء مثل الحكة وتورم الشفتين واللسان والحلق. قشعريرة؛ وصعوبة في التنفس، من بين أمور أخرى.
  3. لأن الموز يحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات وحمل نسبة السكر في الدم، يمكن أن يرفع نسبة السكر في الدم.
  4. يجب أن يكون مرضى السكري على دراية بربط الموز بأطعمة أخرى يمكن أن ترفع مستويات السكر في الدم.

فوائد موز الجنة

مرجانة تتمني لكم دوام الصحة والعافية

دمتم سالمين

المصدر: 

Plantains: 6 Reasons to Add to Your Diet (#5 Will Make You Think)

المصدر
Plantains: 6 Reasons to Add to Your Diet (#5 Will Make You Think)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى