فوائد عشبة الصندل

فوائد عشبة الصندل: تستخدم عشبة الصندل منذ آلاف السنين لتهدئة العقل وتخفيف القلق وتقليل علامات الشيخوخة والتهاب الجلد. علاوة علي ذلك فهو يعمل كمثبت في العطور، مما يضمن استمرارها لفترة أطول على الجلد. كما أن له أهمية روحية أيضًا. ولكن لا تزال الأبحاث حول خشب الصندل والطرق التي يمكن من خلالها شفاء العقل والجسم مستمرة.

فوائد عشبة الصندل

يُعد خشب الصندل ثروةً نظراً لخصائصه الطبية والعلاجية وقد ظل كذلك منذ قرون.

اليوم، يكشف البحث المستمر عن المزيد من الفوائد الفريدة التي يمكن تطبيقها بعدة طرق، من هذه الفوائد:

1. علاج الجلد

يُعرف زيت عشبة الصندل الهندي أيضًا باسم زيت ألبوم Santalum أو زيت خشب الصندل الهندي الشرقي (EISO) .

ويعد أحد أول مكونات مستحضرات التجميل المسجلة، التي استخدمتها كليوباترا منذ أكثر من 2000 عام والملكة إليزابيث قبل 400 عام.

في القرن السادس، كتب فاراهامييرا، وهو عالم فلك هندوسي قديم ومتعدد اللغات، نصًا موسوعيًا مشهورًا يسمى بريهات سامهيتا حيث سجل 1820 تركيبة تجميلية تحتوي على خشب الصندل.

لا يزال زيت خشب الصندل الهندي مستخدمًا حتى يومنا هذا للحصول على بشرة أكثر صحة وإشراقًا وشبابًا.

كما أثبتت العديد من الدراسات فعاليته في عدد من المجالات الرئيسية.

2. علاج الاكتئاب

بيتا-سانتالول مسؤول عن رائحة زيت خشب الصند، وهو أيضًا مسؤول عن معظم الفوائد الصحية العلاجية لخشب الصندل.

لذلك عند استنشاقه، فإن رائحته الخشبية والقشدية والناعمة تريح الجهاز العصبي المركزي وتثبط مستقبلات دلتا الأفيونية في الدماغ، وهي مناطق مرتبطة باضطرابات الاكتئاب.

وبالتالي يخفف الاكتئاب ويحسن الحالة المزاجية للانسان.

3. تقليل آثار التلوث

يتسبب التلوث في تفاعل متسلسل للأحداث الجلدية؛ تعمل غازاته الضارة على تنشيط مستقبلات خلايا الجلد لإنتاج السيتوكينات والكيموكينات.

وبالتالي يسبب التهابًا جهازيًا وإجهادًا تأكسديًا، يؤدي ذلك إلى إتلاف الكولاجين، والذي بدوره يحفز إنتاج الكورتيزون، مما يؤدي إلى تفاقم الالتهاب.

ومع ذلك، يمكن أن تساعد خصائص زيت خشب الصندل الهندي المضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة في منع تلف الجلد في المقام الأول، وإصلاح أي ضرر حدث بالفعل في الحالة الثانية.

4. تقليل علامات الشيخوخة

مع تقدم الجلد في السن، ينتج بشكل طبيعي الكورتيزول، مما يزيد من التهاب أنسجة الجلد.

تم الإبلاغ عن أن زيت عشبة الصندل الهندي يمنع نشاط الإنزيمات الالتهابية الأساسية مع تحفيز نشاط إنزيم معطل.

الكولاجين هو بروتين رئيسي في الأنسجة الضامة للجلد، وهو ضروري للحفاظ على شكل وملمس الجلد.

تساعد البروتينات المضادة للأكسدة على حماية الكولاجين من الأكسدة، وهو سبب رئيسي للتجاعيد ونقص تماسك الجلد.

يُعتقد أن زيت خشب الصندل الهندي “يشحن” إنتاج البروتينات التي توقف عملية الأكسدة وتعكس الضرر المرتبط بها.

من ناحية أخري، تعتبر البقع الداكنة والتصبغ أو البقع الشمسية علامة رئيسية أخرى لشيخوخة الجلد الناتجة عن الإفراط في إنتاج الميلانين.

يقال إن زيت خشب الصندل يثبط الإنزيمات الرئيسية المنتجة للميلانين، مما يقلل من تغير اللون ويفتح الجلد.

5. زيادة اليقظة والتركيز

تشتهر عشبة الصندل الهندي باستخدامها في الاسترخاء والتأمل. إذن، كيف يمكن لشيء مهدئ جدًا أن يعزز اليقظة والتركيز والنشاط؟

اكتشفت دراسة رصدت التأثير الفسيولوجي والعقلي / العاطفي لخشب الصندل أنه بينما يعمل الزيت كمريح جسديًا، فإنه منشط من الناحية السلوكية.

كلما زاد الانخفاض في ضغط الدم الانقباضي، زاد التصنيف الذاتي لليقظة.

من ناحية أخري، تظهر الدراسة نفسها أن جزيئات العطر تتفاعل بشكل إيجابي مع مستقبلات الغلوتامات في الدماغ، والتي تلعب دورًا مهمًا في التعلم والذاكرة.

كما يصلح الأضرار التي تسببها الأشعة فوق البنفسجية والضوء الأزرق

في حين أن زيت عشبة الصندل الهندي لا يمنع الأشعة فوق البنفسجية أو الضوء الأزرق المنبعث من الشاشات الرقمية، إلا أنه يساعد في إصلاح الضرر والالتهاب وتصبغ الجلد الناتج عن التعرض.

6. تساعد علي تلطيف البشرة

بفضل مادة ألفا سانتالول التي تقدم فوائد مضادة للأكسدة ومضادة للشيخوخة ومضادة للتصبغ ومضادة للميكروبات، مع إطلاق التوتر في الجسم.

لذلك، يوصي باستخدام خشب الصندل للذين يعانون من الإجهاد ويعانون من ضعف الدورة الدموية والتورم.

وذلك سواء تم استنشاقه أو وضعه موضعياً للتدليك، فإن الفوائد العلاجية لخشب الصندل عميقة.

7. تساعد عي الإسترخاء

عشبة الصندل لها تاريخ طويل في الاستخدام في التأمل واليوجا والعبادة لقدرته على تصفية الذهن.

يستخدم زيت خشب الصندل أيضًا في العلاج بالروائح لتعزيز الشعور بالهدوء وتخفيف القلق والتوتر.

لذلك، فهو مرخٍ مثبت، يقلل من القلق ويهدئ الجهاز العصبي، ويساعد على نوم أفضل.

وتتحقق فوائده عند استنشاق العطر الخشبي الحلو أو عند امتصاصه من خلال الجلد.

وفقًا للدراسات، فإن مادة alpha-santalol الموجودة في زيت خشب الصندل تريح الجهاز العصبي وتهدئه.

يُقال إنه يعمل بطريقة مشابهة للأدوية المضادة للقلق، حيث يتفاعل مع المستقبلات في الدماغ التي تنظم القلق.

ومن طرق الاسترخاء استخدام زيت خشب الصندل في موزع أو حرق الزيت أو استخدام أعواد بخور خشب الصندل أو زيت تدليك.

8. يقلل من الأكل العاطفي

يحدث الأكل العاطفي عمومًا عندما يلجأ الناس إلى الطعام كطريقة للتعامل مع المشاعر غير المريحة.

تشير الدراسات إلى أن استنشاق زيت خشب الصندل يسبب تفاعلًا مع مستقبلات الدماغ، مما يثير مشاعر الهدوء وقمع المشاعر السلبية، وبالتالي يقلل من الرغبة في تناول الطعام.

لذلك، مع استرخاء عضلات الجسم، يتحسن الهضم.

وأخيرًا، ثبت أن خشب الصندل مرخٍ، ويقلل من القلق ، ويهدئ الجهاز العصبي، ويساعد على نوم أفضل.

وتتحقق فوائده عند استنشاق العطر الخشبي الحلو أو عند امتصاصه من خلال الجلد.

فوائد عشبة الصندل

مرجانة تتمني لكم دوام الصحة والعافية

دمتم سالمين

المصدر: 

Benefits of Sandalwood

المصدر
Benefits of Sandalwood

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى