فوائد حمض الماندليك للبشرة وحب الشباب

فوائد حمض الماندليك للبشرة وحب الشباب: حمض الماندليك مقشر يستخدم في تقشير الجلد لتعزيز تجدد الخلايا وتحسين نسيج الجلد ومحاربة حب الشباب. على عكس معظم الأحماض المستخدمة في العناية بالبشرة، يُعرف MA بكونه ألطف على الجلد بسبب تركيبته الجزيئية الأكبر، لذلك حتى الذين لديهم أنواع بشرة حساسة يمكنهم استخدامه مع فرصة أكبر لتحمله.

ما هو حمض الماندليك؟

حمض الماندليك هو نوع من حمض ألفا هيدروكسي (AHA) الذي يستخدم كمقشر وأداة لتعزيز تجدد خلايا الجلد.

وهومشتق من اللوز المر ويستخدم في مستحضرات التجميل والوصفات الموضعية لتحسين حب الشباب ومحاربة علامات الشيخوخة.

يعد MA مكونًا شائعًا في تقشير الجلد والأمصال والأقنعة، كما إنه حمض لطيف يعمل على تحسين البشرة والملمس والمرونة.

فوائد حمض المندليك للبشرة وحب الشباب

فيما يلي تفصيل لأهم أسباب استخدام منتج يحتوي على  MA:

1. يقشر الجلد

يُعرف حمض الماندليك بقدرته على تقشير الجلد وتعزيز تجدد خلايا الجلد السطحية.

بالإضافة إلي ذلك: فهو يطلق خلايا الجلد، بينما يزيل التراكمات على سطح الجلد، ويمنح هذا مظهرًا أكثر نضارة وإشراقًا ويدعم صحة البشرة بشكل عام.

كما يحسن تجدد خلايا الجلد الجلد التالف، ويقلل من فرط التصبغ أو البقع الداكنة، ويساعد على تقليل حب الشباب.

2. يزيد من إنتاج الكولاجين

تشير الأبحاث إلى أن المقشرات مثل حمض الماندليك تعمل على إزالة تراكيب البشرة الموجودة وتعزيز إنتاج الكولاجين الجديد.

كما أنها تعزز أو توازن إنتاج الدهون وتساعد في الحفاظ على ترطيب البشرة عندما تكون جافة أو تالفة.

3. يحسن البشرة

يساعد حمض الماندليك على التخلص من خلايا الجلد القديمة وتعزيز نمو الخلايا الجديدة.

كما أنه يتحكم في مستويات الدهون ويحسن مرونة الجلد.

لهذه الأسباب، فهو أداة رائعة للحصول على بشرة أفضل ومتانة وملمس أفضل.

وجدت دراسة تم إجراؤها لتقييم فعالية MA الموضعي أنه بعد أربعة أسابيع من الاستخدام ، زادت من شد الجلد بنسبة 23 % وزادت مرونة جلد الجفن السفلي بنسبة 25 %.

خلص مؤلفو الدراسة إلى أن حمض الماندليك هو خيار علاجي موضعي فعال لتحسين جودة الجلد.

4. يحارب حب الشباب

وجدت دراسة أجريت عام 2020 قارنت تأثيرات حمض الساليسيليك و MA على تحسين حب الشباب.

كلا العاملين كانا فعالين بشكل متساوٍ، حيث كان لحمض المندليك اليد العليا في علاج الآفات الالتهابية.

خلص الباحثون إلى أن قشر حمض الماندليك بنسبة 45 % كان فعالًا بنفس القدر مثل قشر حمض الساليسيليك بنسبة 30 % في حب الشباب الخفيف إلى المتوسط .

لكن سلامة وتحمل حمض الماندليك كان أفضل.

5. لطيف على البشرة الحساسة

يحتوي حمض الماندليك على بنية جزيئية أكبر من أحماض ألفا هايدروكسي الأخرى المستخدمة بشكل شائع في منتجات العناية بالبشرة.

وبلتالي يجعله أقل قدرة على اختراق الجلد بعمق ولكنه يجعله ألطف على البشرة الحساسة.

في حين أن بعض الأحماض يمكن أن تسبب تهيج الجلد، فمن المعروف أن قشور حمض الماندليك جيدة التحمل وفعالة.

طريقة استخدام حمض الماندليك للبشرة وحب الشباب

سنجد حمض الماندليك في تقشير البشرة والأمصال والأقنعة وغسول الوجه ومنتجات العناية بالبشرة الأخرى.

بالنسبة لمعظم منتجات حمض الماندليك، يكفي استخدامها مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعياً – أو أقل لأنواع البشرة الحساسة.

علاوة علي ذلك، يمكن استخدام MA مع معظم مكونات أو منتجات التجميل الأخرى، ولكن لا تستخدميه مع قشور أخرى أو الريتينول لتجنب ردود الفعل السلبية.

من المهم أيضًا عدم استخدام MA على الجلد المصاب بحروق الشمس أو المتهيجة.

في أغلب الأحيان، يتم تطبيق المنتجات التي تحتوي على MA كجزء من روتين للعناية بالبشرة أثناء الليل، وتستخدم بعد تنظيف الوجه وقبل وضع المرطب.

يختلف كل منتج عن الآخر، لذا اتبعِ الإرشادات الموضحة على الملصق، وتناوليه ببطء لتجنب حدوث تهيج أو ردود فعل سلبية.

المخاطر والآثار الجانبية لحمض الماندليك

يعتبر حمض الماندليك ألطف على الجلد من العديد من أحماض ألفا هايدروكسي الأخرى، ولكن لا يزال من الممكن أن يسبب الحساسية، لذا جربيه على مساحة صغيرة أولاً.

تشمل بعض الآثار الجانبية المحتملة لحمض الماندليك التورم والاحمرار والحكة والتهيج.

من الممكن المبالغة في استخدام منتجات العناية بالبشرة التي تحتوي على مقشرات مثل MA ، لذلك التزمي مرة إلى ثلاث مرات في الأسبوع، وقللي من الاستخدام إذا واجهت ردود فعل سلبية.

حمض الماندليك مقابل حمض الجليكوليك

حمض الجليكوليك (GA) هو أيضًا حمض ألفا هيدروكسي يستخدم بشكل شائع في منتجات العناية بالبشرة لتأثيراته المرطبة ومقاومة حب الشباب.

مثل MA، يعمل كمقشر يزيل خلايا الجلد الميتة ويفسح المجال لخلايا جديدة.

كما أنه يساعد على التخلص من الزيوت الزائدة والتراكم على الجلد.

لذلك، يوجد حمض الجليكوليك في غسول الوجه والكريمات والتقشير.

يوصى عادةً بالمنتجات التي تحتوي على هذا الحمض للأشخاص ذوي البشرة العادية أو الدهنية أو المختلطة، ولكن الأشخاص ذوي البشرة الجافة أو الحساسة قد لا يكونون جيدًا مع GA.

يحتوي حمض الماندليك على بنية جزيئية أكبر من حمض الجليكوليك وغيره من أحماض ألفا هايدروكسي، لذلك، فمن المعروف أنه ألطف على الجلد.

فوائد حمض الماندليك للبشرة وحب الشباب

مرجانة تتمني لكم دوام الصحة والعافية

دمتم سالمين

المصدر

Mandelic Acid Benefits for Skin Cell Turnover and Acne Reduction

 

المصدر
Mandelic Acid Benefits for Skin Cell Turnover and Acne Reduction

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى