فوائد الكفير

فوائد الكفير: الكفير هو مشروب حليب مخمر مشابه للزبادي ولكنه أكثر قوة. تشمل فوائد الكفير المساعدة في تعزيز المناعة وبناء قوة العظام وتعزيز صحة الجهاز الهضمي وتقليل الحساسية ودعم صحة الجلد والمزيد. إنه مصدر جيد ليس فقط للبروبيوتيك، التي تساعد في صحة الأمعاء، ولكن أيضًا الكالسيوم والبروتين والبوتاسيوم وفيتامين ب وأكثر.

يعتبر الكفير من الأطعمة الصحية وهو مشروب بروبيوتيك يحتوي على العديد من المركبات النشطة بيولوجيًا، بما في ذلك ما يصل إلى 30 سلالة مختلفة من بكتيريا

هذه البروبيوتيك، مثل بكتيريا حمض اللاكتيك، قادرة على المساعدة في تعزيز وظيفة المناعة ومحاربة الميكروبات الضارة والمواد المسرطنة.

بالإضافة إلى أنها غالبًا ما تعتبر أساسية لتحسين العديد من مشاكل الجهاز الهضمي.

ما هو الكفير؟

الكفير هو  مشروب حليب مخمر مصنوع من “الحبوب”، والتي هي مزيج من البكتيريا والخميرة.

تتفاعل حبوب الكفير مع الحليب لصنع مشروب مخمر قليلاً يمكن حتى للأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز أن يشربوه عادة.

يمكن صنع هذا المشروب باستخدام أي نوع من أنواع الحليب.

مثل حليب الماعز أو الأغنام أو البقر أو الصويا أو الأرز أو حليب جوز الهند، كما يمكن صنعه باستخدام ماء جوز الهند.

من الناحية العلمية، تحتوي حبوب حليب الكفير على مزيج تكافلي ميكروبي معقد من حمض اللاكتيك  والخمائر في مصفوفة بروتين عديد السكاريد.

القيم الغذائية للكفير

الكفير مثل منتجات الألبان الأخرى، فهو مصدر جيد للكالسيوم.

بالإضافة إلى احتوائه على مستويات عالية من فيتامين ب 12 ، والمغنيسيوم، وفيتامين ك 2 ، والبيوتين، وحمض الفوليك، والإنزيمات، والبروبيوتيك.

على سبيل المثال، يحتوي كوب واحد من حليب الكفير كامل الدسم الذي يتم شراؤه من المتجر على العناصر الغذائية التالية:

  • 160 سعرات حرارية.
  • 12 جرام كربوهيدرات.
  • 10 جرام بروتين.
  • 8 جرامات دهون.
  • 390 ملليجرام من الكالسيوم (30 % DV).
  • 5 ميكروجرام من فيتامين د (25 % DV).
  • 90 ميكروجرامًا من فيتامين أ (10 % DV).
  • 376 ملليجرام بوتاسيوم (8 % DV).

بالإضافة إلي شيء فريد حول هذا المشروب المسؤول عن العديد من الفوائد الصحية للكفير هو محتواه من البروبيوتيك.

وفقًا لدراسة أجريت عام 2019 ، يمكن أن تحتوي على أكثر من 50 نوعًا من البكتيريا والخمائر بروبيوتيك.

فوائد الكفير

إليكِ المزيد حول بعض فوائده الرئيسية:

1. يحتوي على البروبيوتيك التي يمكن أن تعزز المناعة

يحتوي الكفير على العديد من البروبيوتيك والمركبات والعناصر الغذائية، مثل البيوتين والفولات.

والتي تساعد في دفع نظام المناعة لديكِ إلى حالة تأهب.

يُطلق على إحدى سلالات الكائنات الحية المجهرية على وجه الخصوص الخاصة بالكفير وحده اسم Lactobacillus Kefiri .

والتي تشير الدراسات إلى أنها تساعد في الدفاع عن البكتيريا الضارة مثل السالمونيلا  والإي كولاي.

تساعد هذه السلالة البكتيرية، جنبًا إلى جنب مع سلالات أخرى، على تعديل جهاز المناعة وتمنع نمو البكتيريا الضارة.

علاوة علي ذلك، يحتوي الكفير على مركب قوي آخر موجود فقط في هذا المشروب بروبيوتيك، وهو عديد السكاريد غير القابل للذوبان يسمى الكيفيران.

والذي ثبت أنه يحتوي على خصائص مضادة للميكروبات يمكنها محاربة المبيضات.

بالإضافة إلى ذلك، الكفير لديه القدرة على المساعدة في خفض مستويات الإجهاد التأكسدي والكوليسترول وضغط الدم.

كما وجدت إحدى الدراسات دليلاً على أن التجمعات البكتيرية الموجودة في هذا المشروب لها تأثيرات إيجابية على عدد من متغيرات متلازمة التمثيل الغذائي.

2. يبني قوة العظام

يعتبر الكفير المصنوع من منتجات الألبان الكاملة الدسم مصدرًا جيدًا للكالسيوم، إلى جانب فيتامين K والمعادن الأخرى التي تدعم صحة العظام.

ربما الأهم من ذلك، أنه يحتوي على مركبات نشطة بيولوجيًا تساعد على امتصاص الكالسيوم في الجسم ووقف تنكس العظام.

كما ثبت أن فيتامين ك 2 حيوي في تحسين امتصاص الكالسيوم وكذلك صحة العظام وكثافتها.

تعمل البروبيوتيك في هذا المشروب على تحسين امتصاص العناصر الغذائية.

وتحتوي منتجات الألبان نفسها على جميع العناصر الغذائية الأكثر أهمية لتحسين قوة العظام، بما في ذلك الفوسفور والكالسيوم والمغنيسيوم وفيتامين د وفيتامين ك 2.

3. يساعد في محاربة السرطان

ثبت أن بعض المركبات الموجودة في مشروبات البروبيوتيك تساعد في الحماية من انتشار الخلايا السرطانية في المعدة في بعض الدراسات المختبرية.

قد يساعد شرب هذا المشروب في إبطاء نمو الأورام المبكرة وتحولاتها الإنزيمية من مادة غير مسرطنة إلى مسببة للسرطان.

كما أظهرت أحد الاختبارات في المختبر أنه يمكن أن يقلل من خلايا سرطان الثدي بنسبة 56 %، على عكس سلالات الزبادي، التي تقلل عدد الخلايا بنسبة 14 %.

4. يدعم صحة الجهاز الهضمي والأمعاء

تشير الأبحاث إلى أن تناول الأطعمة التي تحتوي على البروبيوتيك يمكن أن يساعد في استعادة توازن القناة الهضمية ومحاربة أمراض الجهاز الهضمي مثل متلازمة القولون العصبي ومرض كرون والقرحة.

كما أن استهلاك البروبيوتيك يساعد الأمعاء بعد تناول المضادات الحيوية، تساعد مركبات البروبيوتيك في استعادة النباتات المفقودة التي تقاوم مسببات الأمراض.

علاوة علي ذلك، يمكن أن تساعد البروبيوتيك أيضًا في مكافحة الإسهال المضطرب والآثار الجانبية المعدية المعوية الأخرى التي تسببها هذه الأنواع من الأدوية.

بالإضافة إلى ذلك، هناك أدلة على أنه نظرًا لأنه يمكن أن يغير تكوين ميكروبيوتا الأمعاء بطريقة إيجابية، فقد وجدت الدراسات أن شرب الكفير قد يساعد في تحسين الأداء البدني ومكافحة التعب البدني.

5. الكفير يحسن الحساسية

ترتبط جميع أشكال الحساسية والربو بقضايا التهابية في الجسم.

قد يساعد هذا المشروب في علاج الالتهاب من المصدر للمساعدة في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي مثل الحساسية والربو.

كما يبدو أن الكائنات الحية الدقيقة الموجودة في هذا المشروب تساعد جهاز المناعة بشكل طبيعي على قمع ردود الفعل التحسسية وتساعد في تغيير استجابة الجسم لنقاط التفشي الجهازية للحساسية.

يعتقد بعض العلماء أن ردود الفعل التحسسية هذه قد تكون نتيجة لنقص البكتيريا الجيدة في الأمعاء.

6. يدعم صحة الجلد

يساعد الكفير على إعادة البكتيريا الجيدة إلى المقدمة ويدعم صحة أكبر عضو في الجسم” الجلد”.

لا يساعد فقط في مشاكل الجلد الجهازية، ولكنه يمكن أن يساعد في التعافي من مشاكل الجلد مثل الحروق والطفح الجلدي.

بصرف النظر عن البروبيوتيك الذي يساعد في صحة الجهاز المناعي.

فقد ثبت أيضًا أن الكربوهيدرات الموجودة في الكفير المعروف باسم الكفيران تعمل على تحسين جودة التئام جروح الجلد وقد تكون أيضًا واقية للأنسجة الضامة.

7. يحسن أعراض عدم تحمل اللاكتوز

تعتبر البكتيريا الجيدة الموجودة في العديد من منتجات الألبان ضرورية لصحة الأمعاء والجسم.

ومع ذلك، هناك الكثير ممن لا تستطيع تحمل منتجات الألبان لأنها غير قادرة على هضم اللاكتوز، وهو السكر الرئيسي الموجود في الحليب (وبالتالي تتعامل مع عدم تحمل اللاكتوز).

يساعد العنصر النشط في الكفير على  تكسير اللاكتوز ويجعله أسهل في الهضم.

علاوة على ذلك، يحتوي هذا المشروب على مجموعة أكبر من السلالات البكتيرية والمغذيات، بعضها خاص بالكفير فقط، والتي تساعد على إزالة اللاكتوز بالكامل تقريبًا في منتجات الألبان.

أنواع الكفير

هناك أنواع من الكفير لا تزال غنية بالبروبيوتيك ولديها الكثير من فوائد الكفير الصحية ولكنها خالية تمامًا من اللاكتوز ومنتجات الألبان.

هناك نوعان رئيسيان، ويختلفان في نواحٍ متعددة.

نوعان الكفير هما:

  • حليب الكفير (مصنوع من حليب البقر أو الأغنام أو الماعز ولكن أيضًا من حليب جوز الهند)
  • الكفير المائي (مصنوع من الماء المحلى أو ماء جوز الهند، وكلاهما لا يحتوي على أي منتجات ألبان)

بينما يختلف السائل الأساسي المستخدم في أنواع مختلفة، فإن عملية صنع الكفير لا تزال كما هي، ويُعتقد أن العديد من فوائد الكفير موجودة في كلا النوعين.

كل الكفير مصنوع من حبوب الكفير، وهي عبارة عن الخميرة / التخمير البكتيري.

تتشابه جميع الأنواع مع الكمبوتشا (مشروب صحي آخر غني بالبروبيوتيك) من حيث أنه يجب أن تحتوي على السكر إما بشكل طبيعي أو مضاف من أجل السماح للبكتيريا السليمة بالنمو ولكي تتم عملية التخمير.

ومع ذلك، فإن النتيجة النهائية هي أن كلا من  الكومبوتشا  والكفير يحتويان على نسبة منخفضة جدًا من السكر، لأن الخميرة الحية النشطة “تأكل” الغالبية العظمى من السكر المضاف أثناء عملية التخمير.

فيما يلي مزيد من المعلومات حول كيفية صنع الأنواع المختلفة وكيف تختلف أذواقها واستخداماتها:

كيفية صنع حليب الكفير

الكفير بالحليب هو نوع مشروب الحليب المخمر الأكثر شهرة ومتوفرًا على نطاق واسع، وعادة ما يباع في معظم محلات السوبر ماركت الكبرى وجميع متاجر الأطعمة الصحية تقريبًا.

غالبًا ما يصنع هذا النوع من حليب الماعز أو حليب البقر أو حليب الأغنام.

لكن بعض المتاجر تحتوي أيضًا على حليب جوز الهند الكفير، مما يعني أنه لا يحتوي على أي لاكتوز أو منتجات ألبان أو “حليب” حقيقي على الإطلاق.

تقليديا، كان صنع الكفير من الحليب ينطوي على استخدام مزرعة بادئة تحتوي على بكتيريا حمض اللاكتيك، وهو ما يسمح في النهاية بتكوين البروبيوتيك.

ما الفرق بين الكفير والزبادي ؟

عادة، كلاهما مصنوع من مجموعة بداية من الخميرة النشطة “الحية”، المسؤولة عن استنبات البكتيريا المفيدة.

على عكس الزبادي، يأتي الكفير فقط من سلالات ميسوفيليك، والتي تستنبت في درجة حرارة الغرفة ولا تتطلب تدفئة على الإطلاق.

بينهما العديد من أوجه التشابه، لكن الكفير يميل إلى أن يكون لديه عدد أكبر من الكائنات الحية المجهرية وتنوع أكبر في السلالات البكتيرية والخمائر.

بمجرد تخميره، يكون لبن الكفير له طعم لاذع يشبه إلى حد ما طعم  الزبادي اليوناني .

تعتمد قوة المذاق على مدة تخمير المشروب، وعادةً ما تؤدي عملية التخمير الأطول إلى طعم أقوى وأكثر رقة وحتى إنتاج بعض الكربونات التي تنتج من الخميرة النشطة.

الكفير بالحليب ليس حلوًا بشكل طبيعي من تلقاء نفسه، ولكن يمكن إضافة نكهات أخرى إليه لتعزيز النكهة وجعلها أكثر جاذبية.

يتم نكهة معظم أنواع الكفير التي يتم شراؤها من المتجر بإضافات مثل الفاكهة أو قصب السكر.

ولكن يمكنك تحليتها وتذوقها بنفسكِ في المنزل عن طريق إضافة العسل الخام أو شراب القيقب أو مستخلص الفانيليا أو مستخلص الستيفيا العضوي.

بالإضافة إلى شرب لبن الكفير، هناك طرق أخرى ذكية لاستخدامه في الوصفات:

  • يمكن أن يكون أساسًا رائعًا للشوربات واليخنات التي قد تتطلب بخلاف ذلك اللبن العادي أو القشدة الحامضة أو الكريمة الثقيلة أو الزبادي.
  • يمكنك استبدال الكفير العادي أو المنكه بأي من هذه المكونات في وصفاتك المفضلة للمخبوزات والبطاطس المهروسة والشوربات وغيرها من أجل تعزيز المحتوى الغذائي والحصول على جميع فوائد الكفير الرائعة.
  • يمكن حتى استخدامه لصنع جبن الكفير، وهو نوع من الجبن الصلب المتفتت الذي يمكن رشه على أطباق العشاء المفضلة لديك.

كيفية صنع كفير جوز الهند

يمكن صنع الكفير بجوز الهند إما باستخدام حليب جوز الهند أو ماء جوز الهند.

كلا النوعين خاليان من منتجات الألبان وغالبًا ما يعتبران أساسًا مثاليًا لصنع الكفير المخمر لأنهما يحتويان بشكل طبيعي على الكربوهيدرات، بما في ذلك السكريات التي تحتاجها الخميرة أثناء عملية التخمير.

يصنع الكفير بجوز الهند بنفس طريقة صنع الكفير بالحليب. يحتوي على الخميرة الحية النشطة والبكتيريا من حبوب الكفير.

يصبح حامضًا أكثر كما أنه مكربن ​​بمجرد تخميره ويميل إلى أن يكون أكثر حلاوة وأقل نكهة من لبن الكفير.

كلا النوعين من الكفير بجوز الهند لا يزالان يتذوقان مثل جوز الهند الطبيعي ويحافظان أيضًا على جميع الفوائد الغذائية لحليب جوز الهند العادي غير المخمر والماء.

بما في ذلك تزويدك بالبوتاسيوم والإلكتروليتات.

كيفية صنع ماء الكفير

يميل الكفير المائي إلى أن يكون له طعم أكثر رقة وقوامًا أخف من حليب الكفير، وعادة ما يتم صنعه باستخدام ماء السكر أو عصير الفاكهة.

يصنع الكفير المائي بنفس طريقة صنع الكفير بالحليب وجوز الهند.

تمامًا مثل أنواع الحليب، يمكن نكهة ماء الكفير العادي في المنزل باستخدام الإضافات الصحية الخاصة بكِ.

وهو بديل صحي رائع لشرب أشياء مثل الصودا أو عصير الفاكهة المعالج.

إذا اردتِ استخدام ماء الكفير بشكل مختلف عن استخدام حليب الكفير.

جربي إضافته إلى العصائر أو الحلويات الصحية أو دقيق الشوفان أو تتبيلة السلطة أو اشربه فقط.

نظرًا لأنه يحتوي على قوام كريمي أقل وأقل لاذعًا، فهو ليس أفضل بديل لمنتجات الألبان في الوصفات.

أضرار الكفير

عند تناوله باعتدال، يمكن أن يكون هذا المشروب إضافة آمنة وصحية لنظامكِ الغذائي.

ومع ذلك، في بعض الحالات، قد يسبب بعض الآثار الجانبية للكفير.

بما في ذلك الغازات، والانتفاخ، والغثيان، والإسهال، وآلام المعدة إذا استهلك بكميات كبيرة.

تكون هذه الأعراض أكثر شيوعًا عند تجربتها لأول مرة وتهدأ عادةً بمرور الوقت مع الاستخدام المستمر.

ما مقدار الكفير الذي يجب شربه؟ هل من الآمن شرب الكفير كل يوم؟

توصي معظم المصادر بتناول كوب واحد تقريبًا يوميًا لزيادة الفوائد الصحية لهذا المشروب المليء بالطاقة.

من الناحية المثالية، ابدأي بجرعة أقل وشقي طريقكِ ببطء حتى تصلي إلى الكمية المرغوبة لتقييم مدى تحملكِ وتقليل الآثار الجانبية السلبية.

ضعي في اعتبارك أن حليب الكفير مصنوع من منتجات الألبان وليس مناسبًا لمن يعانون من حساسية الحليب أو الحساسية تجاه منتجات الألبان.

بالإضافة إلى ذلك، في حين أن معظم الأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز يمكنهم تحمل الكفير دون أي مشاكل، إلا أنه قد يتسبب في آثار جانبية ضارة لدى الآخرين.

إذا واجهت أعراضًا سلبية بعد تناول حليب الكفير، فحاولي استبداله بالمشروبات المخمرة المصنوعة من جوز الهند أو الماء بدلاً من ذلك.

هل الكفير يسبب زيادة الوزن؟

لا ينبغي أن يكون من تلقاء نفسه، طالما أنكِ تدرجيه في نظام غذائي صحي بخلاف ذلك.

في الواقع، قد يساعد أيضًا في دعم فقدان الوزن / الحفاظ على الوزن بسبب محتواه العالي من العناصر الغذائية.

ومع ذلك، اختاري الأنواع غير المحلاة وقليلة السكر للحصول على أكبر قدر من الفوائد بأقل عدد من السعرات الحرارية الفارغة.

فوائد الكفير

مرجانة تتمني لكم دوام الصحة والعافية

دمتم سالمين

المصدر:

7 Kefir Benefits, Including Boosting Immunity and Helping to Heal the Gut

 

 

المصدر
7 Kefir Benefits, Including Boosting Immunity and Helping to Heal the Gut

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى