فوائد الكركم وكيفية استعماله

فوائد الكركم وكيفية استعماله: سواء كنا نتحدث عن مسحوق الكركم أو خلاصته أو حبوبه، فهذا واحد من أقوى الأعشاب في العالم. له تاريخ طويل من الاستخدام، لا سيما في طب الايورفيدا، للتحكم في الألم والالتهاب وغير ذلك. كما أنه يمكن أن يساعد في منع تجلط الدم والاكتئاب، ومكافحة آلام المفاصل، وتنظيم الكوليسترول، وأكثر من ذلك بكثير.

يقول الكثيرون إن الكركم – التوابل الرئيسية في الكاري، وهو طبق هندي تقليدي – هو أقوى عشب على هذا الكوكب.

هناك الآلاف من الدراسات التي تثبت فوائد الكركم، خاصة تلك المتعلقة بمركب الشفاء الشهير المسمى الكركمين.

الكركمين هو ما يجعل الكركم ” غذاء وظيفي ” ، بمعنى أنه له تأثير إيجابي على صحة الإنسان يتجاوز التغذية الأساسية.

تم استخدامه لأكثر من 5000 عام للمساعدة في إدارة الألم والتورم والهضم والكوليسترول وسكر الدم وأكثر من ذلك.

تابعي القراءة لمعرفة كل شيء عن فوائد الكركم والكركمين للدماغ والقلب والمفاصل والجلد والأعضاء الأخرى.

ما هو الكركم؟

يأتي الكركم من جذر نبات كركم لونجا، الذي ينمو في الهند ودول جنوب شرق آسيا الأخرى.

وهو عضو في عائلة الزنجبيل، وتسمى أيضًا  عائلة Zingiberaceae .

يتم طحن الجذر المجفف لنبتة الكركم  إلى مسحوق أصفر مميز، ليكسبها لقب “التوابل الذهبية”

يوصف طعم الكركم بأنه ترابي، مر، مسك إلى حد ما مع قليل من ركلة الفلفل.

فوائد الكركم وكيفية استعماله

هناك العديد من المركبات الكيميائية الموجودة في هذه العشبة، والمعروفة باسم curcuminoids ، وهي أنواع من مادة البوليفينول.

كما أن المادة الأكثر فعالية هي الكركمين، المعروف باحتوائه على خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات ومضادة للجراثيم ومضادة للسرطان (من بين التأثيرات الإيجابية الأخرى).

فيما يلي بعض الاستخدامات والفوائد الصحية للكركم والكركمين:

1. يبطئ أو يمنع جلطات الدم

في كل من الدراسات المختبرية ، ثبت أن استخدام الكركم يساعد في تقليل حالات تراكم الصفائح الدموية ويحتمل أن يقلل من خطر تكوين جلطات الدم .

كما تشير بعض الأدلة إلى أن الكركمين قد يكون طريقة علاج مفضلة للأشخاص المعرضين  لتخثر الأوعية الدموية  والذين يحتاجون إلى علاج مضاد لالتهاب المفاصل.

2. يقلل من أعراض الاكتئاب

قد يكون الكركم قادرًا على المساعدة في تقليل أعراض الاكتئاب بسبب الطريقة التي يؤثر بها الكركمين على وظيفة الناقل العصبي من خلال عامل التغذية العصبية المشتق من الدماغ.

3. يحارب الالتهابات

يمكن القول أن أقوى جانب من جوانب الكركمين هو قدرته على التحكم في الالتهاب.

نشرت مجلة Oncogene نتائج دراسة قيمت العديد من المركبات المضادة للالتهابات ووجدت أن الكركمين هو من بين أكثر المركبات المضادة للالتهابات فعالية في العالم.

من ناحية أخري، تظهر إحدي الدراسات أن الكركمين قد يساعد في علاج أعراض الزهايمر.

4. يعزز صحة الجلد

أثبتت خصائص الكركم المضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة فعاليتها في علاج العديد من الأمراض الجلدية، وفقًا لمراجعة منهجية لعام 2021.

بالإضافةإلي ذلك، يمكن أن تساعد هذه التوابل في زيادة ” توهج وبريق” الجلد، وتسريع التئام الجروح، وتهدئة المسام لتقليل حب الشباب وندبات حب الشباب، والسيطرة على نوبات الصدفية.

قد يساعد الكركم أيضًا في التئام الحكة، والحزاز المسطح في الفم، واحمرار الوجه، وكذلك أنواع سرطانات الجلد.

5. يساعد في علاج أعراض التهاب المفاصل

نظرًا لأن الكركمين معروف بخصائصه القوية المضادة للالتهابات وتخفيف الآلام.

فقد أجريت دراسة على مرضى التهاب المفاصل الروماتويدي لمقارنة الفوائد الصحية للكركمين في الكركم بعقار التهاب المفاصل ديكلوفيناك الصوديوم (مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية).

أظهرت مجموعة الكركمين أعلى نسبة من التحسن في درجات [نتيجة نشاط المرض] الكلية وكانت هذه الدرجات أفضل بكثير من المرضى في مجموعة ديكلوفيناك الصوديوم.

الأهم من ذلك، وجد أن علاج الكركمين آمن ولا يرتبط بأي أحداث سلبية.

6. يساعد في علاج أو منع بعض أنواع السرطان

قد يساعد الكركمين في علاج سرطان البروستاتا وسرطان البنكرياس وأنواع أخرى من السرطان.

حيث أظهرت عدد من الدراسات المختبرية على الخلايا السرطانية أن الكركمين له تأثيرات مضادة للسرطان.

ذلك لأنه قادر على قتل الخلايا السرطانية ومنع المزيد من النمو.

كما أن له أفضل التأثيرات على سرطان الثدي وسرطان الأمعاء وسرطان المعدة وخلايا سرطان الجلد.

فوائد الكركم وكيفية استعماله

7. يساعد في إدارة مرض السكري

اكتشفت دراسة أجريت عام 2009 أن الكركمين الموجود في الكركم أقوى بـ 400 مرة من الميتفورمين (دواء شائع لمرض السكري) في تنشيط إنزيم AMPK (بروتين كيناز AMP المنشط).

حيث أن مركب واحد ينتج عن طريق تخمير الكركمين، رباعي هيدروكوركومين ، يعمل علي تنشيط AMPK حتى 100000 مرة أكثر من الميتفورمين في خلايا معينة.

يعتبر الباحثون تنشيط AMPK “هدفًا علاجيًا” لمرض السكري من النوع 2 .

مما يعني أن اكتشاف كيفية تنشيط هذا الإنزيم لديه إمكانات كبيرة لتطوير علاجات أكثر فعالية لتقليل مقاومة الأنسولين وعكس مرض السكري.

من ناحية أخري، وجدت دراسة أن تناول الكركمين يقلل بشكل كبير من آلام الأعصاب الطرفية السكري (عادة موضعية في القدمين والساقين والذراعين واليدين).

8. الكركم يكافح السمنة

أظهرت دراسة نشرت في مجلة Biofactors أن الكركمين قد يساعد في تقليل تكاثر (نمو) الخلايا الدهنية بناءً على نتائج المختبر.

وجد الباحثون أن الخصائص المضادة للالتهابات في الكركمين كانت فعالة في قمع العمليات الالتهابية للسمنة، وبالتالي المساعدة  في تقليل السمنة و “آثارها الصحية الضارة”.

9. ينظم الكولسترول

خلص التحليل التلوي لعام 2017 إلى أن الكركم والكركمين قد يحمي المرضى المعرضين لخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية من خلال تحسين مستويات الدهون في الدم.

لذلك، يمكن استخدام الكركمين كمساعد غذائي جيد التحمل للأدوية التقليدية.

كما وجدت إحدى الدراسات أن الكركمين يمكن مقارنته مع أتورفاستاتين في تقليل الإجهاد التأكسدي والالتهاب في علاج ارتفاع الكوليسترول في البشر.

10. يعمل كمسكن طبيعي للآلام

واحدة من أكثر خصائص الكركمين المقبولة على نطاق واسع في المجتمعات العلمية هي قدرته على إدارة الألم.

لقد وجدت الدراسات والمراجعات المبتكرة أن الكركمين قد يكون مسكنًا طبيعيًا مفيدًا للألم من أجل:

  • التئام الجروح وآلام الحروق.
  • آلام ما بعد الجراحة.
  • التهاب المفاصل الناجم عن الالتهاب.
  • ألم الأعصاب الناجم عن إصابة انقباض.
  • ألم الفم والوجه (متعلق بالفم والفكين والوجه، والأكثر شيوعًا متعلقًا بقضايا الأسنان).
  • آلام العصب الوركي من إصابة انقباضية مزمنة.
  • التهاب المفاصل / آلام المفاصل.

11. يساعد في إزالة السموم

يُعتقد أن استهلاك الكركم والكركمين يساعد في دعم الكبد في إزالة السموم من الجسم بكفاءة ومحاربة بعض آثار المواد المسرطنة الخطيرة.

على سبيل المثال، قد يساعد في الدفاع ضد تأثيرات السموم البيئية والغذائية المعروفة باسم xenobiotics.

تعمل هذه العملية جنبًا إلى جنب مع مضادات الأكسدة والعوامل المضادة للالتهابات الموجودة في الكركم، والتي تدعم معًا وظائف الكبد والمناعة المختلفة.

12. يحسن صحة المفاصل

تشير الأبحاث إلى أن تناول الكركم  يمكن أن يساعد في تخفيف أعراض التهاب المفاصل، مثل حنان المفاصل، والتنقل، وعدم الراحة.

بالإضافة إلى ذلك، وجدت دراسات متعددة أن مكملات الكركمين يمكن أن تقلل من الانزعاج الناتج عن ممارسة الرياضة. هذا يرجع جزئيًا إلى قدرات تعديل الالتهاب.

13. يعزز تعافي العضلات

بحثت الأبحاث تأثير الكركمين على التعافي بعد التمرين.

أدت التدخلات المختلفة القائمة على الكركمين إلى:

  • تحسين المقاييس الذاتية للألم والحنان .
  • تقليل الأدلة على تلف العضلات.
  • تحسين علامات الالتهاب.
  • زيادة علامات قدرة مضادات الأكسدة.
  • تقليل علامات الإجهاد التأكسدي.
  • تقليل علامات AGEs .
  • تخفيف الخسارة في متوسط ​​قوة سباقات ساق واحدة.

كيفيه استعمال الكركم

ما هي افضل طريقة لتناول الكركم؟

  • يمكن استخدام هذه التوابل في مجموعة متنوعة من الأطباق الهندية والباكستانية ، بالطبع، ودائمًا ما تكون جزءًا من خليط مسحوق الكاري.
  • من بين الوصفات المفضلة شاي الكركم، ويشار إليه أحيانًا بالذهب السائل أو الحليب الذهبي .
  • كما أن تناول بيض الكركم على الإفطار وحساء الجزر بالكاري طريقة ممتازة للحصول على المزيد من هذه العشبة في نظامك الغذائي.
  • يمكنك استخدام رقائق جوز الهند والطحين الخالي من الغلوتين والكركم لخبز الدجاج أو رش اللحم المفروم أيضًا.

مكملات الكركم:

هل مكملات الكركم الكركمين لها نفس فوائد النوع المسحوق؟

في معظم الحالات، قد تكون مكملات الكركمين أكثر قوة.

على الرغم من أن استخدام الكركم بشكل متكرر في الطهي يعد طريقة رائعة للاستفادة من التوابل.

إلا أن الكركم يحتوي فقط على حوالي 3 % من الكركمين القابل للامتصاص في شكل مسحوق يستخدم في الطعام.

لذلك، قد تفكرين أيضًا في تناوله أو تناول الكركمين في شكل مكمل – تحتوي بعض حبوب الكركم عالية الجودة على ما يصل إلى 95 % من الكركم.

ولكن، هناك بعض الأشياء التي يجب مراعاتها عند شراء مكمل جيد للكركم والكركمين.

على سبيل المثال، حاولي العثور على واحد يحتوي على الفلفل الأسود للحصول على أقصى قدر من الامتصاص، حيث يعمل الكركم والفلفل الأسود جنبًا إلى جنب.

ثانيًا، ضعي في اعتباركِ حبة أو كبسولة أو قرص كركم مخمر؛ تساعد عملية التخمير السابقة للهضم على امتصاصه بشكل أكثر فعالية.

بعد ذلك، ابحثي عن مكمل الكركم مع المكونات الداعمة الأخرى، مثل أشواغاندا وحليب الشوك والهندباء والنعناع.

أخيرًا، تأكدي من أن المنتج الذي تحصلين عليه مصنوع من الكركم العضوي إذا كان ذلك ممكنًا، بدون كائنات معدلة وراثيًا.

كم يجب أن نأخذ من مكملات الكركمين؟

لقد وجدت الدراسات أن الكركمين آمن عند تناول جرعات تصل إلى ستة جرامات يوميًا عن طريق الفم لمدة أربعة إلى سبعة أسابيع.

ومع ذلك، يمكن أن تحدث بعض الآثار الضارة، مثل مشاكل الجهاز الهضمي، عند تناول هذا المقدار في بعض الأحيان.

المكملات التي تحتوي على الكركمين آمنة للبشر بجرعات 500 ملليجرام تؤخذ مرتين يوميًا لعدة أشهر.

اقرأي دائمًا إرشادات الجرعة نظرًا لأن المنتجات تختلف، وإذا كانت لديك مخاوف إضافية بشأن الجرعات، فتحدثي مع طبيبك للحصول على المشورة.

ما هو أفضل وقت في اليوم لتناول هذه المكملات؟

تختلف الأبحاث، لكن يُعتقد أن تناول المكملات المضادة للأكسدة  في وقت النوم قد يكون أكثر فاعلية.

هل من الجيد تناول الكركم كل يوم؟

يمكن أن يستفيد معظم الناس من تناول الكركم يوميًا، على الرغم من أنه من المهم الالتزام بالجرعات الموصى بها لتجنب ردود الفعل المحتملة .

زيت الكركم الأساسي:

يتوفر الكركم أيضًا كزيت أساسي يمكن استخدامه جنبًا إلى جنب مع الكركم في الغذاء والمكملات الغذائية.

الجودة هي المفتاح هنا، خاصة إذا كنت ستستخدمين زيت الكركم الأساسي داخليًا.

خففيه دائمًا في الماء أو السوائل الأخرى. على سبيل المثال، يمكنك وضع قطرة واحدة في عصير في الصباح.

أضرار الكركم

في حين أنه آمن جدًا استهلاك الكركم بشكل عام، إلا أنه نادرًا ما ثبت أنه يسبب الحساسية، خاصة بعد التعرض للجلد.

عادة ما يكون هذا بمثابة طفح جلدي خفيف وحكة.

بالإضافة إلى ذلك، لوحظ أن جرعات عالية من الكركم (عادة في شكل مكمل) تسبب آثارًا جانبية محتملة، مثل:

  • غثيان.
  • إسهال.
  • زيادة خطر النزيف.
  • زيادة اختبارات وظائف الكبد.
  • تقلصات المرارة شديدة النشاط.
  • انخفاض ضغط الدم (انخفاض ضغط الدم).
  • تقلصات الرحم عند النساء الحوامل.
  • زيادة تدفق الطمث.

إذا واجهتِ هذه الأعراض، فتوقفي عن استخدام الكركم، وتحدثي مع طبيبك قبل البدء في تناول المكملات مرة أخرى.

فوائد الكركم وكيفية استعماله

مرجانة تتمني لكم دوام الصحة والعافية

دمتم سالمين

المصدر:

Turmeric Benefits & Uses: Does This Herb Really Combat Disease?

المصدر
Turmeric Benefits & Uses: Does This Herb Really Combat Disease?
زر الذهاب إلى الأعلى