فوائد القرفة

فوائد القرفة: القرفة من التوابل القوية التي تم استخدامها طبيًا في جميع أنحاء العالم منذ آلاف السنين. لا تزال يُستخدم يوميًا في العديد من الثقافات بسبب فوائد القرفة المنتشرة على نطاق واسع، ناهيك عن مذاقها الحلو والهادئ وسهولة استخدامها في الوصفات.

ومن المثير للاهتمام أن الباحثين وجدوا أن هذه التوابل تحتل المرتبة الأولى من بين 26 من أكثر  الأعشاب والتوابل شيوعًا في العالم من حيث مستويات مضادات الأكسدة الوقائية.

كما أنها تتميز بمجموعة واسعة من الفوائد الصحية الأخرى، بما في ذلك الخصائص المضادة للبكتيريا والفطريات ومضادة لمرض السكري.

القرفة مصنوعة بالفعل من لحاء شجرة Cinnamomum verum  (أو  Cinnamomum zeylanicum.

يحتوي هذا اللحاء على العديد من المركبات الخاصة المسؤولة عن العديد من خصائصه المعززة للصحة، بما في ذلك سينمالدهيد وحمض سيناميك والسينامات.

لماذا هي مفيدة، وكيف يمكنكِ إضافتها إلى نظامك الغذائي؟ دعنا نلقي نظرة فاحصة على ما تحتاجين لمعرفته حول هذه التوابل القوية.

أنواع القرفة

تُزرع شجرة القرفة في جميع أنحاء العالم، وتم التعرف على ما يقرب من 250 نوعًا من التوابل حتى الآن.

ومع ذلك، هناك نوعان رئيسيان من بهارات القرفة المستخدمة اليوم:

قرفة سيلان، والتي توصف أحيانًا بأنها قرفة حقيقية.

وقرفة كاسيا، وهي متاحة على نطاق واسع وشائعة الاستخدام.

تأتي سيلان وكاسيا في الواقع من شجرتين مختلفتين، لكنهما مرتبطان ببعضهما البعض.

تأتي السيلان من الأشجار التي تزرع في مناطق مثل سريلانكا وتايلاند وهي نادرة – وبالتالي فإن سيلان أغلى ثمناً ويصعب العثور عليه في المتاجر.

على العكس من ذلك، تأتي قرفة صنف كاسيا (وتسمى أيضًا سايجون أو القرفة الصينية) من الأشجار المزروعة في الصين وهي أقل تكلفة ومتوفرة على نطاق واسع.

حتى الآن، تمت دراسة كاسيا على نطاق أوسع من دراسة سيلان، لكن يعتقد الباحثون أن سيلان قد يكون لها فوائد صحية أكثر من كاسيا.

تحتوي السيلان أيضًا على كمية أقل من مركب يسمى الكومارين مقارنة مع الكاسيا، والتي يمكن أن تلحق الضرر بالكبد عند تناولها بكميات كبيرة.

لهذا السبب فإن السيلان هي الخيار الأفضل لإنتاج مستخلصات القرفة التي تحتوي على جرعات عالية التركيز من البهارات.

بقدر ما يذهب الذوق، يقال إن سيلان لها طعم أخف وحمضيات أكثر من الكاسيا، التي تعتبر أعمق وأكثر توابلًا.

ومع ذلك، بالنسبة للجزء الأكبر، يمكن استخدام الاثنين بالتبادل في الوصفات.

لكل منها طعم ورائحة حارة ملحوظة بسبب وجود السينمالدهيد.

كما يحتوي كلا النوعين أيضًا على الكثير من الفوائد الصحية، لكن مسحوق القرفة السيلاني يعتبر أكثر فاعلية.

بالإضافة إلى هذين النوعين الشائعين من القرفة، تشمل بعض الأنواع الأخرى المتوفرة:

  • القرفة الاندونيسية.
  • القرفة الفيتنامية.
  • قرفة مالابار.
  • القرفة الهندية.

فوائد القرفة

باعتبارها واحدة من أقدم التوابل في العالم، لطالما استخدمت القرفة لخصائصها العلاجية كعنصر أساسي في العديد من أشكال الطب الشمولي والتقليدي.

فيما يلي بعض أهم فوائد هذه التوابل.

1. تحتوي علي نسبة عالية من مضادات الأكسدة

القرفة مليئة بمجموعة متنوعة من مضادات الأكسدة الواقية التي تقلل ضرر الجذور الحرة وتبطئ عملية الشيخوخة.

في الواقع، حدد الباحثون ما لا يقل عن 41 مركبًا وقائيًا مختلفًا تم العثور عليها داخل التوابل حتى الآن.

وفقًا لمقياس ORAC المستخدم لقياس تركيز مضادات الأكسدة في الأطعمة المختلفة، تحتل القرفة المرتبة السابعة بين جميع الأطعمة والأعشاب والبهارات.

لقد ثبت أن لها قوة أكبر من مضادات الأكسدة من الأعشاب التي تستهلكين عادة مثل الزعتر والثوم وإكليل الجبل.

تُعزى فوائد القرفة الصحية إلى محتواها من أنواع قليلة محددة من مضادات الأكسدة، بما في ذلك البوليفينول وحمض الفينول والفلافونويد.

تعمل هذه المركبات على محاربة الإجهاد التأكسدي في الجسم وقد وُجد أنها تساعد في الوقاية من الأمراض المزمنة.

كما تساعد مضادات الأكسدة المختلفة الموجودة في التوابل على تحييد الجذور الحرة الضارة في الجسم ومنع الإجهاد التأكسدي.

كما أنها تساعد في الحد من تراكم أكسيد النيتريك في الدم ويمنع أكسدة الدهون، وكلاهما يمكن أن يزيد من مخاطر اضطرابات الدماغ والسرطان وأمراض القلب والحالات المزمنة الأخرى.

2. القرفة تخفف الالتهاب

يمكن أن تساعد مضادات الأكسدة الموجودة في القرفة في تخفيف الالتهاب، مما قد يساعد في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسرطان والتدهور المعرفي وغير ذلك.

حدد الباحثون أنواعًا مختلفة من مركبات الفلافونويد في التوابل ، وكلها فعالة للغاية في مكافحة مستويات الالتهاب الخطيرة في جميع أنحاء الجسم.

لأن هذه التوابل القوية تقلل التورم وتمنع الالتهاب، يمكن أن تكون مفيدة أيضًا في إدارة الألم.

في الواقع، تشير الدراسات إلى أنها تساعد في تقليل وجع العضلات وتقليل آلام الدورة الشهرية وتقليل شدة الحساسية وتخفيف أعراض الألم الأخرى المرتبطة بالعمر أيضًا.

3. تحمي صحة القلب

تشير الدراسات إلى أن أحد أهم الفوائد الصحية للقرفة هو قدرتها على تحسين صحة القلب.

لقد ثبت أنها تقلل من العديد من عوامل الخطر الأكثر شيوعًا لأمراض القلب.

بما في ذلك ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم ومستويات الدهون الثلاثية المرتفعة وارتفاع ضغط الدم للحفاظ على صحة قلبك وقوته.

كما وجد أنها تقلل من ارتفاع ضغط الدم، وهو عامل خطر آخر لأمراض القلب أو السكتة الدماغية.

من نااحية أخري، تظهر الأبحاث أنها تساعد على تخثر الدم ويمكن أن توقف النزيف الزائد عن طريق مساعدة الجسم على تكوين جلطات دموية.

تعمل القرفة أيضًا على زيادة الدورة الدموية وتحسين إصلاح الأنسجة.

مما قد يكون مفيدًا بشكل خاص لتجديد أنسجة القلب من أجل المساعدة في مكافحة النوبات القلبية وأمراض القلب والسكتة الدماغية.

4. تعمل علي استقرار سكر الدم

تشتهر القرفة بآثارها المضادة لمرض السكري، ولهذا السبب تعتبر من أفضل الأطعمة لمرضى السكر.

تشير الأبحاث إلى أنها يمكن أن تخفض مستويات السكر في الدم وتحسن الحساسية لهرمون الأنسولين.

مما تساعد على نقل السكر من مجرى الدم إلى الأنسجة للحفاظ على توازن مستويات السكر في الدم.

كما تشير الدراسات إلى أن القرفة لعلاج مرض السكري يمكن أن تساعد في منع نشاط العديد من الإنزيمات الهضمية لإبطاء امتصاص السكر في مجرى الدم بعد تناول وجبة غنية بالكربوهيدرات.

لذلك، يعتقد الباحثون أن الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2 قد يواجهون آثارًا إيجابية كبيرة على علامات السكر في الدم عن طريق إضافة مستخلص القرفة.

5. تحافظ على وظائف الدماغ

لأنها غنية بمضادات الأكسدة، تظهر الأبحاث أن هذه التوابل قد تعزز وظائف المخ ويمكن أن تساعد في الدفاع ضد تطور الاضطرابات العصبية، مثل مرض باركنسون ومرض الزهايمر.

على الرغم من عدم وجود دراسات بشرية، تظهر الدراسات في المختبر أن القرفة تساعد في منع تراكم بروتين معين في الدماغ لتقليل خطر الإصابة بمرض الزهايمر.

كما ثبت أنها تحمي الخلايا العصبية من الإجهاد التأكسدي لتقليل مخاطر الالتهاب وتلف الخلايا في النماذج الحيوانية.

مما يمكن أن تساعد في الحفاظ على وظائف المخ ومنع التدهور المعرفي.

6. تساعد في تقليل مخاطر الإصابة بالسرطان

بسبب قدراتها المضادة للأكسدة، القرفة قد تحمي من تلف الحمض النووي، وطفرات الخلايا ونمو الأورام السرطانية.

كشفت الدراسات أن الفوائد القرفة الصحية تأتي من مركب يسمى سينامالديهيد، والذي يمكن أن يمنع نمو الورم ويحمي الحمض النووي من التلف بينما يقضي أيضًا على الخلايا السرطانية.

هذا صحيح بشكل خاص في القولون. تشير الدراسات إلى أنه يمكن أن يحسن صحة القولون، مما قد يقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون.

لذلك، يتم الآن التحقيق في القرفة كغذاء طبيعي لمكافحة السرطان بسبب قدراتها المضادة للأكسدة القوية وقد تكون مكملًا مفيدًا للأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بالسرطان.

7. تحارب الالتهابات والفيروسات

تحتوي الدارسين على خصائص طبيعية مضادة للميكروبات ومضادات حيوية ومضادة للفطريات ومضادة للفيروسات.

كما تحتوي زيوتها الأساسية على مركبات قوية لتعزيز المناعة.

لذلك، يتم استخدامها في العديد من الثقافات للمساعدة بشكل طبيعي في مكافحة العدوى والفيروسات الضارة.

كما يمكن لزيت القرفة، على وجه الخصوص، أن يحمي أيضًا من الالتهابات البكتيرية.

والتي يمكن أن تسبب حالات مثل نزلات البرد والتهاب الحلق والالتهاب الرئوي.

8. تحسن نظافة الفم

تشير الأبحاث إلى أن القرفة تفيد صحة الفم ويمكن أن تحمي من سلالات معينة من البكتيريا التي تسبب رائحة الفم الكريهة وتسوس الأسنان والتجاويف والتهابات الفم.

بالإضافة إلي ذلك، تمتلك الزيوت الأساسية من القرفة خصائص قوية مضادة للبكتيريا.

ويمكن استخدامها بشكل طبيعي لمكافحة البكتيريا في الفم، حيث تعمل كغسول طبيعي للفم.

على غرار النعناع، فإن إحدى الفوائد الصحية للقرفة هي أنه يمكن أيضًا استخدامها كعامل نكهة طبيعية في مضغ العلكة نظرًا لمذاقها المنعش.

ولأنها تزيل البكتيريا عن طريق الفم، فإن التوابل لديها القدرة على محاربة رائحة الفم الكريهة دون إضافة أي مواد كيميائية إلى الجسم.

لذلك، تم استخدامها أيضًا كمسحوق أسنان وعلاج طبيعي لآلام الأسنان ومشاكل الأسنان وتقرحات الفم.

9. تمنع المبيضات

تشير الأبحاث إلى أن الخصائص القوية المضادة للفطريات في القرفة يمكن أن تكون فعالة في علاج ومنع فرط نمو المبيضات في الجهاز الهضمي.

لقد ثبت أنها تقلل من كميات المبيضات البيضاء الخطرة، وهي الخميرة التي تسبب فرط نمو المبيضات ويمكن أن تسبب مجموعة من مشاكل الجهاز الهضمي والمناعة الذاتية.

كما أن من الفوائد الصحية المدروسة الأخرى للقرفة أنها تساعد في التحكم في مستويات السكر في الدم.

يمكن أن يؤدي اتباع نظام غذائي غني بالكربوهيدرات المكررة إلى زيادة كمية السكر في الجهاز الهضمي وقد يترافق مع زيادة خطر الإصابة بالمبيضات.

10. القرفة لها فوائد صحة الجلد

فوائد القرفة المحتملة للبشرة متجذرة في خصائصها المضادة للميكروبات والمضادات الحيوية.

والتي يمكن أن تساعد في حماية الجلد من التهيج والطفح الجلدي وردود الفعل التحسسية والعدوى.

تشير إحدى الدراسات إلى أن وضع زيت القرفة الأساسي مباشرة على الجلد يمكن أن يكون مفيدًا في تقليل الالتهاب والتورم والألم والاحمرار.

كما تتمثل إحدى فوائد القرفة والعسل، وهي مكون آخر مضاد للميكروبات، في أن استخدامهما معًا يمكن أن يعزز صحة الجلد بشكل أكبر.

كما قد يكون مفيدًا لحب الشباب والوردية وحساسية الجلد.

يمكنك استخدام إضافة العسل الخام أو عسل مانوكا لمزيد من الراحة للبشرة.

11. تقلل من أعراض الحساسية

قد يجد الأشخاص الذين يعانون من الحساسية الراحة بفضل العديد من المركبات المفيدة المعبأة في هذه التوابل.

قد تساعد في مكافحة أعراض الحساسية الشائعة لأنها ثبت أنها تقلل الالتهاب وتحارب تفاعلات الهيستامين في العديد من النماذج الحيوانية.

12. تحلى الوصفات بدون سكر

نظرًا لمذاقها الحلو الطبيعي، فإن إضافة القرفة إلى الأطعمة والوصفات يمكن أن تساعدك على تقليل كمية السكر التي تستخدميها عادة.

بالتالي يقلل بشكل فعال من  نسبة السكر في الدم في وجبتك.

كما أن لها بالفعل تأثيرات مضادة لمرض السكري تعمل على إبطاء امتصاص السكر وقد تساعد في كبح الرغبة الشديدة عن طريق تثبيت نسبة السكر في الدم.

ولكن استخدام التوابل لمذاقها الحلو الطبيعي يعد ميزة إضافية أخرى يمكن أن تعزز السيطرة على نسبة السكر في الدم.

إنها محلي رائع للأشخاص الذين يعانون من حساسية الأنسولين.

علاوة علي ذلك، فهي لا تحتوي على سكر مضاف وسعرات حرارية قليلة ولكنها غني بالعديد من العناصر الغذائية، مما يجعلها إضافة صحية للغاية للعديد من الوجبات.

لذلك، جربي استخدام القرفة في القهوة أو الشاي أو المخبوزات أو الزبادي أو الفاكهة أو الشوفان بدلاً من إضافة السكر الإضافي.

يمكن أن يساعدكِ ذلك في تقليل تناول السكر وتقليل السعرات الحرارية الزائدة للمساعدة في إنقاص الوزن ومحاربة المبيضات والسكري وانخفاض الطاقة.

13. القرفة بمثابة مادة حافظة طبيعية

من فوائد مسحوق القرفة الأقل شهرة أنه يمكن استخدامه لحفظ الطعام.

نظرًا لأنه يحتوي على قدرات مضادة للجراثيم ويعمل كمضاد للأكسدة، فقد أبرزت الأبحاث أنه يمكن استخدامه كمادة حافظة في العديد من الأطعمة دون الحاجة إلى مواد كيميائية أو مكونات صناعية.

أفادت دراسة حديثة أنه عندما كان البكتين من الفاكهة مغلفًا بمستخلص أوراق القرفة، فقد أدى إلى أنشطة عالية من مضادات الأكسدة والبكتيريا وظل طازجًا لفترة أطول.

كما أنه يمتلك أنشطة مضادة للتيروزيناز، والتي يمكن أن تكون مفيدة في وقف تلون الفواكه والخضروات لأنها تتأكسد وتبدأ في التعفن.

فوائد القرفة

مرجانة تتمني لكم دوام الصحة والعافية

دمتم سالمين

المصدر:

13 Major Cinnamon Benefits Explain Why It’s the World’s No. 1 Spice

المصدر
13 Major Cinnamon Benefits Explain Why It’s the World’s No. 1 Spice
زر الذهاب إلى الأعلى