فوائد الفيفاي

فوائد الفيفاي: تعرف أيضًا باسم البابايا والباباظ والعنبروت . وهي فاكهة استوائية ناعمة ذات لون برتقالي مصفر. هذا النوع من الفاكهة – الذي ينتمي إلى عائلة Caricaceae – مستدير وممتلئ الجسم ويأتي بأحجام أكبر وأصغر. يعتمد مذاقها على ما إذا كنتِ تأكلين الفيفاي الناضجة أو غير الناضجة. عندما تنضج هذه الثمرة تكون حلوة ولها نكهة مماثلة للبطيخ. من ناحية أخرى، قد يكون للبابايا غير الناضجة نكهة قليلة أو معدومة.

البابايا ليست مجرد علاج لذيذ لبراعم التذوق، كما أنها مليئة بالعناصر الغذائية ولها العديد من الفوائد الصحية.

إليكِ ما تحتاجين معرفته حول فوائد الفيفاي، وتاريخها وحقائقها الغذائية، بالإضافة إلى نصائح حول اختيارها وتخزينها!

اقرأى أيضًا: ما هي فوائد ثمرة الباباظ

تاريخ الفيفاي (البابايا)

يُعتقد أن موطن الفيفاي هو أمريكا الاستوائية، مع أصول مبكرة في المكسيك وأمريكا الجنوبية.

تم جلب الفاكهة إلى منطقة البحر الكاريبي من قبل السكان الأصليين، وشقت طريقها في النهاية إلى أوروبا وجزر المحيط الهادئ قبل تقديمها إلى هاواي في القرن التاسع عشر.

اليوم، هاواي هي الولاية الأمريكية الوحيدة التي تنتج البابايا تجاريًا، معظمها من هاواي أو المكسيك.

يمكن أن يصل وزن البابايا المكسيكية إلى 10 أرطال (رطل) ويزيد طولها عن 15 بوصة.

في المقابل بابايا هاواي أصغر حجمًا، بمتوسط ​​رطل واحد.

القيمة الغذائية في الفيفاي( البابايا) الفاكهة الصفراء البرتقالية

على غرار الفاكهة الأخرى، تعتبر الفيفاي صحية عند تناولها كجزء من نظام غذائي متوازن وهي منخفضة نسبيًا في السعرات الحرارية، وفقًا  لإرشادات وزارة الزراعة الأمريكية .

تحتوي حبة بابايا صغيرة (حوالي 157 جرامًا ) علي:

  • 68 سعرًا حراريًا
  • 2.7  غرام من الألياف الغذائية أو 10 % من القيمة اليومية
  • 31  (مجم) من الكالسيوم، أو 3.1% DV
  • 33 مجم مغنيسيوم ، 8 % DV
  • 286  مجم بوتاسيوم، 6.08 % DV
  • 0.13  مجم زنك، 0.9% DV
  •  95.6 مجم فيتامين سي ، 106.2% DV
  • 58 ميكروجرام حمض الفوليك ، 14.5% DV
  • 1492 وحدة دولية (IU) فيتامين أ ، 30 % DV
  • 0.47 مجم فيتامين هـ ، 2.4% DV
  • 4.1  ميكروجرام فيتامين ك، 5.1 % DV

فوائد الفيفاي الصحية

إذا كنتِ تبحثين عن إضافة مجموعة متنوعة إلى نظامكِ الغذائي، فإليكِ سبب تناول المزيد من الفيفاي.

1. قد تساعد في تقليل مخاطر الإصابة بمرض الزهايمر

مرض الزهايمر هو مرض تنكسي عصبي تدريجي يقتل خلايا الدماغ، يسبب مشاكل في الذاكرة وفقدان تدريجي للقدرات الفكرية.

السبب الدقيق لمرض الزهايمر غير معروف؛ لكن يُعتقد أن الإجهاد التأكسدي يلعب دورًا في هذه الحالة.

هذا خلل في الجسم بين مضادات الأكسدة والجذور الحرة، وهي جزيئات تسبب تلف الخلايا.

وجدت دراسة أن مستخلصات مسحوق البابايا المخمر قد تساعد في مواجهة آثار الإجهاد التأكسدي لدى الأشخاص المصابين بمرض الزهايمر وإبطاء تقدم المرض.

ذلك، على الرغم من عدم دراسة التأثيرات المحتملة للبابايا الكاملة لهذه الفائدة.

2. تساعد في الحماية من أنواع معينة من السرطان

ترتبط الجذور الحرة والإجهاد التأكسدي ارتباطًا وثيقًا بأنواع مختلفة من السرطان.

ولأن البابايا غنية بمضادات الأكسدة، يمكن أن تساعد الفاكهة في حماية الخلايا من التلف وتقليل خطر الإصابة بالسرطان .

كما يرجع انخفاض خطر الإصابة بالسرطان إلى مادة اللايكوبين الموجودة في البابايا، والتي لها خصائص مضادة للسرطان.

من الجدير بالذكر أن اللايكوبين هو صبغة كاروتينويد طبيعية تعطي بعض الخضار والفواكه لونها.

بالإضافة إلى ذلك، تحتوي البابايا على مضادات الأكسدة بيتا كاروتين.

علاوة علي ذلك، وجدت إحدى الدراسات أن بيتا كاروتين يوفر الحماية من سرطان البروستاتا.

قد يهمكِ: الوقاية من السرطان

3. يقوي جهاز المناعة

كمصدر ممتاز لفيتامين سي، فإن تناول الفيفاي يمكن أن يعزز جهاز المناعة لديكِ ويحمي جسمكِ من مجموعة متنوعة من الأمراض والالتهابات.

4. يحتمل أن تحمي القلب

تحتوي الفيفاي على فيتامين سي والبوتاسيوم ومضادات الأكسدة والألياف، مما يساعد في الحفاظ على صحة الشرايين وتعزيز تدفق الدم.

نتيجة لذلك، يمكن أن يؤدي إلى خفض نسبة الكوليسترول وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم والسكتة الدماغية.

5. تساعد في خفض نسبة السكر في الدم

إذا كنتِ مصابة بداء السكري من النوع 2 وتبحثين عن طرق للمساعدة في خفض متوسط ​​مستويات السكر في الدم من شهرين إلى ثلاثة أشهر، فقد تساعدكِ الفيفاي في تحقيق هدفكِ.

وجدت بعض الدراسات أن البابايا لها تأثير خافض لسكر الدم على الجسم، مما يقلل من مستويات السكر في الدم.

6. تلعب دورًا في محاربة الالتهاب

قد تعمل البابايا أيضًا كمسكن طبيعي للألم بسبب إنزيم البابايا.

يزيد هذا الإنزيم من إنتاج الجسم للسيتوكينات، وهي مجموعة من البروتينات التي تساعد في تنظيم الالتهاب.

من ناحية أخري، قد تقلل الفاكهة من الألم الناجم عن التهاب المفاصل والحالات المماثلة.

7. قد تساعد في حماية العيون

تحتوي البابايا على كمية جيدة من العناصر الغذائية مثل اللوتين والزياكسانثين وفيتامين ج وفيتامين هـ ، والتي يمكن أن تحمي العينين وتساعد على منع أمراض العيون مثل الضمور البقعي المرتبط بالعمر.

أيضًا، اللوتين والزياكسانثين نوعان من مضادات الأكسدة المستخدمة في العين.

8. يحسن الهضم

يمكن أن يساعد المحتوى المائي العالي للبابايا أيضًا في تحسين الهضم عن طريق تقليل الانتفاخ وتخفيف الإمساك.

تعمل الألياف الموجودة في هذه الفاكهة أيضًا على تشجيع نشاط الأمعاء المنتظم، مما قد يساعد في تقليل خطر الإصابة بسرطان القولون.

اقرأى المزيد عن: أطعمة تحافظ على صحة العين

البابايا وفقدان الوزن

البابايا ممتازة لخسارة الوزن بسبب قلة عدد السعرات الحرارية فيها.

نظرًا لأن الفاكهة هي أيضًا مصدر جيد للألياف، فإن البابايا ليست مرضية جسديًا فحسب – بل ستساعدكِ أيضًا على البقاء ممتلئًا لفترة أطول.

نتيجة لذلك، قد ينتهي بكِ الأمر إلى استهلاك سعرات حرارية أقل على مدار اليوم.

من ناحية أخري، تعمل الألياف الموجودة في الفيفاي أيضًا على تعزيز الهضم الصحي.

مع الهضم المحسن، ستشعرين أقل انتفاخًا، مما يمكن أن يساعد في تسطيح معدتكِ.

كيفية اختيار وتخزين البابايا للحصول على أفضل جودة وطعم

نظرًا لأن البابايا تأتي من هاواي أو المكسيك، فمن المحتمل أن تتمكني من العثور على هذه الفاكهة في محل بقالة على مدار العام.

ولكن لمجرد توفر البابايا لمدة 12 شهرًا من العام لا يعني أن كل اختيار هو اختيار مثالي، للحصول على أفضل طعم للبابايا:

  • قومي بشراء الفاكهة فقط عندما تنضج، أو امتنعي عن تناول الفاكهة حتى تنضج.
  • لون البابايا غير الناضج هو مزيج من الأصفر والأخضر.
  • من ناحية أخرى، البابايا الناضجة صفراء زاهية وصلبة (لكن يمكن أن تشعري بالنعومة مع الضغط اللطيف.
  • تجنبي الفاكهة شديدة النعومة إلا إذا كنتِ تخططين لاستخدامها في عصير أو هريس.
  • تحتوي البابايا الجيدة أيضًا على القليل من الشوائب أو لا تحتوي على عيوب.
  • يجب أن تنضج ثمرة البابايا غير الناضجة من متجر البقالة في غضون يومين، بعد أن تنضج، احفظي الفاكهة في الثلاجة للمساعدة في إبطاء عملية النضج.
  • إذا كان لديكِ بابايا متبقية، فيمكن تخزينها في الفريزر لمدة تصل إلى 10 أشهر، انزعي البذور أولاً ثم قطّعي الفاكهة إلى قطع صغيرة للتخزين.

ماذا يمكنكِ أن تفعلي ببذور البابايا؟

يتخلص بعض الناس من بذور البابايا بعد تقطيع الفاكهة.

ضعي في اعتباركِ أن البذور صالحة للأكل أيضًا، لذلك من الجيد تمامًا تناولها.

تحتوي البذور على قوام مقرمش ونكهة فلفل خفيفة، مما يجعلها التتبيل المثالي للعديد من الأطباق.

لذلك، استخرجي البذور واحتفظي  بها لوقت لاحق.

عند إزالة البذور، استخدمي مصفاة واشطفيها بالماء.

افركي البذور بيديكِ لإزالة أي بقايا، ثم ضعيها على منشفة أو ورقة خبز على منضدة مطبخكِ لتجف في الهواء.

يمكنكِ سحق أو طحن البذور قبل إضافتها إلى الطعام.

اقرأى أيضًا: فوائد الحصالبان

كيفية استخدام البابايا على بشرتكِ وشعركِ

البابايا ليست مفيدة فقط للتغذية أو لفقدان الوزن أو للطهي.

فيما يلي نظرة على بعض الاستخدامات المدهشة الأخرى لهذه الفاكهة.

  1. ماسك للشعر من البابايا

يحتوي لب البابايا على مضادات الأكسدة وكذلك فيتامينات C و E المفيدة لشعركِ.

  • اسحقي لب ثمرة البابايا وامزجيها مع اللبن العادي.
  • ضعي الخليط على شعر مبلل واتركيه لمدة 20 دقيقة.
  • اشطفي شعرك وشامبو كالمعتاد.

2. استخدم البابايا للمساعدة في تقشير بشرتكِ

يمكن أن تقشري الجلد، ثم قطعي قطعة من البابايا وافركي وجهكِ باللحم للمساعدة على إزالة خلايا الجلد الميتة.

انتظري خمس دقائق ثم اشطفي بشرتكِ.

يساعد التقشير على ترطيب البشرة وتنعيمها، كما يمكن أن يساعد في تقليل علامات الشيخوخة والبقع الجلدية.

3. المساعدة في تخفيف حروق الشمس

لأن البابايا مضاد طبيعي للالتهابات، يمكنها أيضًا إصلاح الجلد بعد حروق الشمس.

انتظري حتى تنضج ثمرة البابايا ثم اسحقي الفاكهة بالشوكة.

ضعي البابايا المسحوقة على بشرتكِ، واتركيها لمدة خمس دقائق قبل غسلها.

المخاطر الصحية المحتملة من تناول الفيفاي

على الرغم من أن الفيفاي صحية وقليلة السعرات الحرارية، فقد تحدث بعض الآثار الجانبية لدى بعض الأشخاص.

  • الفيفاي غير الناضجة تحتوي على كمية عالية من اللاتكس، تقل هذه الكمية مع نضج الثمار.
  • من المهم أن تتجنبي البابايا إذا كنتِ حاملًا، لأن اللاتكس قد يسبب تقلصات الرحم والمخاض المبكر.
  • إذا تم تشخيص إصابتكِ بحساسية تجاه اللاتكس، فهناك احتمال كبير أن تكون لديك أيضًا حساسية من البابايا.

تشمل علامات الحساسية تجاه اللاتكس خلايا النحل والحكة وانسداد الأنف والأزيز وضيق الصدر.

في حالة الحساسية الشديدة من مادة اللاتكس، يمكن أن يؤدي تناول البابايا إلى الحساسية المفرطة أو صعوبة شديدة في التنفس .

  • في حين أن البابايا هي مصدر للأليافومفيدة لصحة الجهاز الهضمي، فإن تناول الكثير منها قد يكون له تأثير ملين، مما يسبب الإسهال واضطراب المعدة.
  • إذا كنتتعاني من مشاكل في البراز أو المعدة بعد تناول البابايا، فاستشيري مقدم الرعاية الصحية الخاص بكِ، وفكري في تقليل تناولكِ لمعرفة ما إذا كانت الأعراض تتحسن.
  • أيضًا، هناك بعض الأدلة على أن بذور البابايا قد تعمل كمبيد للحيوانات المنوية وتقلل من حركة الحيوانات المنوية. لذلك، يجب على الرجال تجنب تناول بذور البابايا إذا كانوا يحاولون تكوين أسرهم أو توسيعها.

كلمة أخيرة حول إضافة الفيفاي إلى نظامكِ الغذائي

الفيفاي عبارة عن فاكهة ذات مذاق حلو منخفض السعرات الحرارية ومليئة بالفيتامينات والمعادن.

أفضل شئ هو أنه يمكنكِ الاستمتاع بكل جزء من الفاكهة، من لحمها إلى بذورها.

لذا، سواء كنتِ ترغبي في إنقاص الوزن، أو تقشير بشرتكِ، أو تتبيل طبق رئيسي، فإن البابايا هي فاكهة متعددة الاستخدامات يمكنها أن تفعل أكثر من إرضاء ذوقكِ.

فوائد الفيفاي

مرجانة تتمني لكم دوام الصحة والعافية

دمتم سالمين

المصدر: 

All About Papaya: Nutrition Facts, Health Benefits, Side Effects, How to Eat It, and More

المصدر
All About Papaya: Nutrition Facts, Health Benefits, Side Effects, How to Eat It, and More
زر الذهاب إلى الأعلى