فوائد العنب

فوائد العنب: على الرغم من وجود عدد قليل نسبيًا من السعرات الحرارية في العنب، إلا أنه مصدر جيد للعديد من مضادات الأكسدة والفيتامينات C و K بالإضافة إلى الألياف والمواد المغذية الأخرى. ترتبط هذه الفاكهة اللذيذة بفوائد صحية بما في ذلك المساعدة في الحماية من عدد من الأمراض المرتبطة بالعمر. قد لا يساعد العنب فقط في تقليل السمنة ومرض السكري من النوع 2 وخطر الإصابة بالسرطان، ولكن ثبت أيضًا أنه يحتمل أن يساعد في إطالة العمر.

دعونا نلقي نظرة على كيف يمكن للعنب أن يعزز صحة الدماغ والقلب ولماذا يجب أن نبدأ في إضافته إلى السلطات والوجبات الخفيفة والحلويات المجمدة.

فوائد العنب

يعتبر العنب جزءًا من عائلة التوت. منذ آلاف السنين، تم استخدام كروم العنب على نطاق واسع لزراعة الفاكهة والعصير والمربيات وبالطبع النبيذ .

لماذا العنب وجبة خفيفة صحية؟

يمكن أن يكون إضافة يومية جيدة إلى نظامكِ الغذائي، سواء تم تناوله بالكامل أو تناوله كعصير أو نبيذ، لأنه مصدر جيد للعناصر الغذائية، بما في ذلك مضادات الأكسدة والألياف وفيتامين ك وفيتامين سي.

إليكِ المزيد حول بعض فوائد العنب العديدة:

1. يدعم طول العمر

قد يكون العنب أحد تلك الأطعمة المدهشة التي تساعد علي طول العمر بسبب المغذيات النباتية الموجودة داخلها.

الريسفيراترول، وهو مادة مغذية نباتية stilbene توجد في الغالب في  جلود العنب ولكن توجد أيضًا في البذور واللحم، وقد ثبت أنه يزيد من التعبير عن ثلاثة جينات مرتبطة جميعها بطول العمر.

تشير الدراسات إلى أن محتوى الريسفيراترول يختلف اختلافًا كبيرًا باختلاف الخلفية الجينية، ولكن بشكل عام، محتوى الريسفيراترول هو الأعلى في جلود العنب.

هذا هو المركب الذي يعتقد أنه يساعد في إطالة فترات حياة الناس.

لذلك، تتضمن بعض الثقافات الأطول عمراً، مثل تلك الموجودة في  المناطق الزرقاء، العنب في وجباتهم الغذائية.

2. يساعد في تقليل السمنة ومرض السكري من النوع 2

تعد متلازمة التمثيل الغذائي والسمنة والحالات ذات الصلة، مثل أمراض القلب، أكثر المشكلات المتعلقة بالتغذية انتشارًا في العالم.

هل العنب يزيد وزنك؟ في معظم الحالات، يكون العكس تمامًا.

تشير الدلائل إلى أن مادة البوليفينول الموجودة في العنب ومنتجات العنب قد تقلل من متلازمة التمثيل الغذائي وتمنع تطور السمنة ومرض السكري من النوع 2.

وذلك نتيجة العمل كمعدلات متعددة الأهداف مع تأثيرات مضادة للأكسدة وتقليل الالتهاب.

كما تم تصنيف العنب على أنه  غذاء منخفض المؤشر الجلايسيمي (GI) ، حيث تتراوح قيم GI بين 43-53.

ومع ذلك، فإن الحصول على قيمة GI منخفضة لا يعني بالضرورة أن يكون لديكِ فوائد سكر الدم.

لذلك، أظهرت الدراسات الحديثة أن العنب وعصائر العنب ومستخلصات العنب، بسبب المغذيات النباتية المذهلة الموجودة فيها، قد توفر توازنًا أفضل في نسبة السكر في الدم وتنظيمًا أفضل للأنسولين وزيادة حساسية الأنسولين.

بالإضافة إلى ذلك، قد يمنع مستخلص بذور العنب متلازمة التمثيل الغذائي ومرض السكري من النوع 2 والسمنة مع تحسين صحة الأمعاء.

3. العنب غني بمضادات الأكسدة

تحتوي مركبات الفلافونويد الموجودة في العنب على خصائص مضادة للأكسدة تساعد في تقليل الإجهاد التأكسدي.

يُذكر أن مركبات الفلافونويد، نتيجة لتحويلها الأيضي في جسم الإنسان، قد تولد كميات كبيرة من الأحماض الفينولية البسيطة.

هذه لها آثار كبيرة في إزالة الجذور الحرة وتحسين عمل مضادات الأكسدة الأخرى.

بالإضافة إلى ذلك، فإن فيتامين C والمنغنيز هما عنصران مغذيان مهمان آخران يجب ملاحظتهما في العنب، خاصة بالنظر إلى أن العنب من أكثر  الأطعمة التي تحتوي على فيتامين سي عالي التركيز .

كما أنه مليئ بالمغذيات النباتية المضادة للأكسدة التي تتراوح من الكاروتينات الشائعة، مثل بيتا كاروتين، إلى مادة ستيلبين غير عادية، مثل الريسفيراترول.

أجريت معظم الأبحاث على قشور ومقتطفات العنب، حيث تتركز معظمها بمضادات الأكسدة.

يحتوي لحم العنب على ما يقرب من 1/20 – 1/100 من إجمالي قدرة مضادات الأكسدة للبذور أو الجلد.

4. له خصائص مضادة للالتهابات

ميزة أخرى لتغذية العنب هي وجود مادة  البوليفينول، والتي ثبت أنها تقلل الالتهاب المزمن.

يمكن أن تستهدف مركبات الفلافونويد والبروانثوسيانيدين داخل هذه الفاكهة  مسارات متعددة للتغلب على الالتهابات المزمنة، والتي تعد سببًا جذريًا للعديد من الأمراض.

5. يساعد في الحفاظ على نظام القلب والأوعية الدموية في حالة جيدة

قائمة فوائد العنب لأمراض القلب والأوعية الدموية مدهشة للغاية.

أظهرت العديد من الدراسات أن استهلاك منتجات العنب قد يكون له آثار مفيدة على نظام القلب والأوعية الدموية، بما في ذلك القدرة على مكافحة أمراض القلب عن طريق:

  • تعزيز وظيفة البطانة.
  • تقليل أكسدة LDL.
  • تحسين وظائف الأوعية الدموية.
  • تغيير نسبة الدهون في الدم ومستويات الكوليسترول.
  • تنظيم ضغط الدم.
  • وتعديل العمليات الالتهابية.

6. يساعد في منع السرطان

يُعتقد أن العنب يساعد في الوقاية من السرطان بسبب إمداده الغني بمضادات الأكسدة، وخاصة الريسفيراترول.

التي تساعد على تجنب المزيج الخطير من أضرار الجذور الحرة والالتهابات المزمنة، مما يجعل هذه الفاكهة غذاءً هائلاً لمكافحة السرطان.

وقد ثبت أن الريسفيراترول على وجه الخصوص يُظهر نشاطًا مضادًا للأورام ويبدو أنه قادر على تثبيط جميع مراحل التسرطن (مثل البدء والترويج والتقدم) المرتبطة بعدة أنواع من السرطان.

من ناحية أخري، الألياف ضرورية أيضًا بشكل كبير لصحة القولون، ويزودنا العنب بحوالي جرام واحد من الألياف في كل 60 سعرة حرارية.

قد يكون هذا المزيج من الألياف المضادة للأكسدة أحد الأسباب التي جعلت الوقاية من سرطان القولون أكثر انتشارًا في الأبحاث الصحية حول العنب.

كما وجد في إحدى الدراسات أن مستخلصات العنب الطبيعية تنظم الورم الخبيث لخلايا سرطان القولون.

وجد الباحثون أيضًا أن مستخلص قشر العنب يمتلك نتائج علاج كيميائي إيجابية ضد سرطان الثدي.

ودعونا لا ننسى الزبيب، الذي لوحظ لتأثيره على خلايا سرطان القولون البشرية وخلايا سرطان البنكرياس بسبب خصائصه المضادة للأكسدة.

7. تحسين وظيفة الدماغ وعلاج الزهايمر

تشير الدراسات إلى أن استهلاك منتجات العنب الغنية بالفلافونويد قد يكون له تأثير مفيد كبير على وظائف المخ والجهاز العصبي المركزي.

قد تساعد مركبات الفلافونويد العنب، وخاصة الأنثوسيانين، في منع عمليات التنكس العصبي عن طريق تثبيط الالتهاب العصبي وتقليل الإجهاد التأكسدي.

كما أن الريسفيراترول يساعد أيضًا في تخفيف الإجهاد التأكسدي وتخفيف التفاعلات الالتهابية وتحسين وظيفة الميتوكوندريا.

أظهرت دراسة إكلينيكية أن تناول مكملات عصير العنب الأرجواني لمدة 12 أسبوعًا في النظام الغذائي قد يكون لها فوائد معرفية عصبية لدى كبار السن الذين يعانون من تدهور مبكر في الذاكرة.

أيضًا وجد أن استهلاك عصير العنب يحسن وظائف الذاكرة لدى كبار السن الذين يعانون من تدهور خفيف في الذاكرة ، وربما يساعد في العمل كعلاج طبيعي لمرض الزهايمر.

8. له فوائد مضادات الميكروبات

لقد ثبت أن العديد من المغذيات النباتية للعنب لها خصائص مضادة للميكروبات بسبب وجود المغذيات النباتية التي تتراوح من مركبات الفلافونويد الشائعة، مثل الكيرسيتين، إلى الستيلبين الأقل شيوعًا، مثل بيكياتانول والريسفيراترول.

تبين أن لعصير العنب والجلد ومستخلص البذور من عنب المائدة تأثير مثبط قوي ضد نمو بعض البكتيريا.

كما ثبت أن مستخلصات النبيذ الأحمر والأبيض الخالية من الكحول لها أنشطة معتدلة مضادة للفطريات على المبيضات البيضاء .

هذا النشاط المضاد للفطريات لمنتجات العنب جعلها جذابة للتطبيقات التجارية، مثل منتجات العناية بالبشرة.

علاوة علي ذلك، قد تلعب مركبات الفلافونويد العنب دورًا مهمًا في صحة الأمعاء أيضًا، مما يوفر في النهاية تأثيرات مفيدة في التحكم في فقدان الوزن.

القيمة الغذائية للعنب

كوب واحد (حوالي 151 جرام) من العنب يحتوي على حوالي:

  • 104 كالوري.
  • 3 جرام كربوهيدرات.
  • 1جرام بروتين.
  • 2 جرام دهون.
  • 4 جرام ألياف.
  • 22 ميكروغرامًا من فيتامين ك .
  • 3 ملليغرام من فيتامين ج .
  • 2 ملليغرام من النحاس .
  • 288 ملليغرام بوتاسيوم .
  • 1 ملليجرام ثيامين .
  • 1 ملليغرام ريبوفلافين.
  • 1 ملليغرام من فيتامين ب 6.
  • 1 ملليغرام منجنيز.

كم عدد العنب الذي يجب أن نأكله في اليوم؟

تشير الأبحاث إلى أنه للمساعدة في الحماية من تطور المرض، فإن تناول كوبين من العنب يوميًا هو الأكثر فائدة .

ومع ذلك، حتى الكوب الواحد يوفر جرعة جيدة من المركبات الواقية والمواد المغذية الأخرى.

من الناحية المثالية، قومي بإقران العنب بمصدر للبروتين و / أو الدهون لجعلها أكثر إشباعًا.

أنواع العنب

أي نوع أفضل، أحمر أم أخضر؟

تأتي جميع أنواع العنب بألوان مختلفة.

بينما يعتبر العنب الأحمر والأسود والأخضر أكثر أنواع الألوان شيوعًا، فإن الأنواع الأخرى تشمل العنبر / الأصفر والأزرق والأسود والقرمزي والوردي والأرجواني.

قد يكون العنب الأبيض مصطلحًا مألوفًا بالنسبة لك، ولكنه في الواقع أخضر اللون.

تشير بعض الأبحاث إلى أن العنب الأخضر يبدو أقل قليلاً في مركبات الفلافونويد من العنب الأحمر، الذي يحتوي على قشرة أكثر ثراءً في بعض المركبات المفيدة، بما في ذلك الريسفيراترول.

ومع ذلك ، فقد وجد أن جميع ألوان العنب تحتوي على مجموعة متنوعة من المركبات الوقائية، مثل:

  • حمض الكافيك.
  • كاتشين غالاتي.
  • الملحمة.
  • حمض الغال.
  • حمض البروتوكاتيكويك.
  • الوروتين .

نظرًا لأن قشرة العنب الأحمر تتخمر لفترة أطول لإنتاج النبيذ الأحمر، يُعتقد أن النبيذ الأحمر غني بشكل خاص بالريسفيراترول.

كما أن زيت بذور العنب هو شكل آخر بارز من أشكال العنب لأنه يحتوي على نسبة عالية من الأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة أوميغا 6 ، وخاصة  أحماض اللينوليك.

كما أنه مصدر جيد لفيتامين E ورائع كمرطب للشعر والبشرة.

فوائد العنب

مرجانة تتمني لكم دوام الصحة والعافية

دمتم سالمين

المصدر:

How Grapes Nutrition Helps Boost Health, Including Your Brain

المصدر
How Grapes Nutrition Helps Boost Health, Including Your Brain
زر الذهاب إلى الأعلى