فوائد أستازانتين

فوائد أستازانتين: أستازانتين هو واحد من أقوى الكاروتينات ومضادات الأكسدة الموجودة في الطبيعة، يفيد أستازانتين في العديد من جوانب الصحة، من تقليل التجاعيد إلى تحسين روتين التمرين. يوفر هذا الصباغ القوي لأنواع معينة من المأكولات البحرية لونًا برتقاليًا أحمر اللون، وقد ثبت أنه يدعم الرؤية الصحية، ويعزز صحة الدماغ والقلب، بل ويزيد من خصوبة الرجال.

والأفضل من ذلك كله، أنه من السهل إدراجه في النظام الغذائي ويمكن العثور عليه بسهولة في مجموعة واسعة من مصادر الأطعمة الكاملة المغذية.

لذلك دعونا نفحص المزيد حول أستازانتين ونتعلم كيفية الحصول على أكبر قدر من فوائد أستازانتين التي يمكنك الحصول عليها من نظامك الغذائي.

ما هو أستازانتين؟

أستازانتين هو نوع من الكاروتين، وهو صبغة طبيعية توجد في مجموعة متنوعة من الأطعمة.

على وجه الخصوص، تضفي هذه الصبغة المفيدة لونها الأحمر البرتقالي النابض بالحياة على أطعمة مثل الكريل والطحالب  والسلمون والكركند.

كما يمكن العثور عليه أيضًا في شكل مكمل وتمت الموافقة عليها أيضًا لاستخدامها كمكون غذائي في علف الحيوانات والأسماك.

غالبًا ما يوجد هذا الكاروتين في الكلوروفيتا، والتي تشمل مجموعة من الطحالب الخضراء.

غالبًا ما يُطلق عليه اسم “ملك الكاروتينات” ، تُظهر الأبحاث أن أستازانتين هو أحد أقوى مضادات الأكسدة في الطبيعة.

لقد ثبت أن قدرته على محاربة الجذور الحرة أعلى بكثير من فيتامين سي وفيتامين هـ وبيتا كاروتين.

بالإضافة إلي ذلك، يُعتقد أن خصائصه المضادة للأكسدة تساعد في الحماية من أنواع معينة من الأمراض المزمنة، وعكس شيخوخة الجلد وتخفيف الالتهاب.

فوائد أستازانتين

1. يحسن صحة الدماغ

2. يحمي القلب

3. يساعد على صحة الجلد

4. يخفف الالتهاب ويحسن المناعة

5. يعزز ممارسة التمارين

6. يعزز الخصوبة عند الذكور

7. يدعم صحة الرؤية

1. يحسن صحة الدماغ

مع التقدم في العمر، يستمر خطر الإصابة بالاضطرابات التنكسية العصبية مثل مرض الزهايمر أو مرض باركنسون في الازدياد.

يمكن أن تؤدي هذه الحالات، التي تتميز بالفقدان التدريجي للخلايا العصبية في الدماغ، إلى أعراض مثل فقدان الذاكرة والارتباك والرعشة والإثارة والقلق.

لقد وجد قدر كبير من الأبحاث الناشئة أن أستازانتين يفيد صحة الدماغ من خلال الحفاظ على الوظيفة الإدراكية.

أشارت مراجعة أيضًا إلى أن الخصائص الوقائية للأعصاب لأستازانتين قد تكون بسبب قدرته على تقليل الإجهاد التأكسدي والالتهاب.

علاوة علي ذلك، يعتبر زيت جوز الهند والأفوكادو والجوز والبنجر مجرد أمثلة قليلة لأطعمة الدماغ الأخرى التي تعزز التركيز والذاكرة.

2. يحمي القلب

باعتبارها السبب الرئيسي للوفاة، فإن أمراض القلب مشكلة رئيسية في جميع أنحاء العالم.

في حين أن هناك العديد من الأسباب المحتملة لأمراض القلب، يُعتقد أن الإجهاد التأكسدي والالتهاب يكونان في المقدمة وفي المنتصف في كثير من الأحيان.

كما اقترحت مراجعة أن أستازانتين يمكن أن يحمي من تصلب الشرايين، وهو تراكم الدهون والكوليسترول في الشرايين.

لذلك، النظام الغذائي الصحي الذي يحتوي على أستازانتين هو مجرد جزء واحد من اللغز.

بالإضافة إلي ذلك، يعد تقليل مستويات التوتر لديكِ، وممارسة الكثير من النشاط البدني والاستغناء عن الأطعمة فائقة المعالجة من العوامل الرئيسية أيضًا للحفاظ على القلب في أفضل حالاته.

3. يساعد على صحة الجلد

تشير الدراسات إلى أنه يمكن أن يحسن المظهر العام للبشرة وقد يكون أيضًا قادرًا على علاج بعض الأمراض الجلدية.

أظهرت إحدى الدراسات أن الجمع بين المكملات عن طريق الفم والتطبيق الموضعي لأستازانتين يحسن التجاعيد والبقع العمرية وملمس الجلد ومحتوى الرطوبة في الجلد.

بالإضافة إلى ذلك، يحمي أستازانتين من تدهور الجلد الناجم عن الأشعة فوق البنفسجية ويساعد في الحفاظ على بشرة صحية لدى الأشخاص الأصحاء.

لذلك، للحصول على أفضل النتائج، استخدمي أستازانتين مع روتين طبيعي للعناية بالبشرة، بما في ذلك المكونات الأخرى مثل زيت شجرة الشاي وخل التفاح وزبدة الشيا.

4. يخفف الالتهاب ويحسن المناعة

الالتهاب هو جزء مهم من الاستجابة المناعية للجسم.

من ناحية أخرى، يمكن أن يساهم الالتهاب المزمن في حالات مثل السكري والسرطان وأمراض القلب.

لقد وجدت العديد من الدراسات أن أستازانتين يمكن أن يقلل من علامات الالتهاب في الجسم.

قد يكون لهذا فوائد بعيدة المدى وقد يقلل من خطر الإصابة بأنواع معينة من الأمراض المزمنة.

كما أفادت مراجعة من الصين أن أستازانتين يمكن أن يكون له تأثيرات مضادة للسرطان وقد يساعد في منع انتشار وانتشار الخلايا السرطانية.

ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من البحث على البشر لفهم كيف يمكن أن يؤثر أستازانتين على الالتهاب والمرض لدى البشر.

لا يساعد هذا المضاد للأكسدة على تخفيف الالتهابات في جميع أنحاء الجسم فحسب، بل يساعد أيضًا على تعزيز المناعة.

أيضاً، تشمل الأطعمة الأخرى عالية مضادات الأكسد ة التي يمكن أن تساعد في تخفيف الالتهاب ودرء الأمراض الكركم والزنجبيل والشوكولاتة الداكنة والتوت.

5. يعزز ممارسة التمارين

سواء كنتِ تتطلعين إلى تعزيز روتين التمرين أو زيادة مستويات الطاقة لديك في صالة الألعاب الرياضية، فقد تكون جرعة إضافية من أستازانتين قادرة على المساعدة.

تشير الدراسات إلى أنه قد يكون له تأثيرات مفيدة متعددة عندما يتعلق الأمر بزيادة أداء التمرين ومنع الإصابة.

وجدت دراسة أيضًا أن أستازانتين حسّن أداء تجربة وقت ركوب الدراجات بين 21 راكبي دراجات تنافسية.

وفي الوقت نفسه، أظهرت دراسة أخرى في اليابان أن أستازانتين كان قادرًا على المساعدة في منع تلف العضلات الناجم عن التمرين.

6. يعزز الخصوبة عند الذكور

تشير التقديرات إلى أن العقم يؤثر على حوالي 15 % من الأزواج في جميع أنحاء العالم، حيث يساهم العقم عند الذكور بنسبة تصل إلى 50 % من الحالات.

الاختلالات الهرمونية، مشاكل القذف ودوالي الخصية، أو تورم الأوردة في كيس الصفن، كلها أسباب شائعة لعقم الذكور.

وجدت الأبحاث الواعدة أن أستازانتين يفيد خصوبة الرجال وقد يساعد في تحسين جودة الحيوانات المنوية.

كما وجدت دراسة أن أستازانتين حسّن حركة خلايا الحيوانات المنوية وعزز قدرة الحيوانات المنوية على تخصيب البويضات.

بالإضافة إلى ذلك، حقق الرجال الذين عولجوا باستازانتين معدلات حمل أعلى مقارنة بمجموعة الدواء الوهمي.

7. يدعم صحة الرؤية

مشاكل العين مثل الضمور البقعي وإعتام عدسة العين هي مخاوف شائعة مرتبطة بالشيخوخة.

يمكن أن تسبب هذه الحالات مجموعة واسعة من الأعراض، تتراوح من الرؤية الضبابية إلى فقدان الرؤية الكامل.

وجدت العديد من الدراسات أن أستازانتين يمكن أن يحسن صحة العين ويساعد في الحفاظ على الرؤية.

كما وجدت دراسة أخرى شملت 48 بالغًا يشكون من إجهاد العين أن مكملًا يحتوي على العديد من العناصر الغذائية، بما في ذلك أستازانتين، ساعد في تقليل أعراض إجهاد العين.

بالإضافة إلى أستازانتين، تشتمل فيتامينات العين المهمة الأخرى على اللوتين والزنك وفيتامين أ والزياكسانثين.

الأطعمة الغنية بأستازانتين

لتعظيم الامتصاص والفوائد الصحية لأستازانتين، من الأفضل الحصول على جرعتك اليومية من خلال دمج مصادر الطعام الكاملة في نظامك الغذائي.

يوجد في المقام الأول في المأكولات البحرية، وهناك العديد من الطرق التي يمكنك من خلالها الحصول على الكثير من مضادات الأكسدة المفيدة هذه.

بعض من أفضل مصادر أستازانتين تشمل:

  • سمك السلمون الذي يتم اصطياده في البرية.
  • الكريل.
  • الطحالب.
  • سرطان البحر.
  • السلطعون.
  • الجمبري.
  • جراد البحر.
  • سمك السلمون رو.
  • الدنيس الأحمر.

الجرعة الموصي بها من أستازانتين

إذا كنت تحصلين عليه من مصادر طعام كاملة، فيجب أن تحاولي دمج حصص قليلة من الأطعمة الغنية بأستازانتين في نظامك الغذائي أسبوعيًا.

هذه الأطعمة مفيدة بشكل خاص لأن معظمها يوفر مجموعة من العناصر الغذائية الهامة بالإضافة إلى أستازانتين، مثل الفيتامينات والمعادن وأحماض أوميغا 3 الدهنية .

في شكل مكمل، تمت دراسته وإثبات سلامته بجرعات من 4 إلى 40 ملليجرام يوميًا لمدة 12 أسبوعًا.

ومع ذلك، فإن الجرعة الموصى بها هي من أربعة إلى ثمانية ملليجرام، مرة إلى ثلاث مرات يوميًا مع وجباتك.

في البداية، من الأفضل أن تبدأي بجرعة منخفضة وأن تشقي طريقك لتقييم مدى تحملك.

 أضرار أستازانتين

كمية أستازانتين الموجودة في مصادر الغذاء الكاملة آمنة بشكل عام ويمكن تناولها بأقل مخاطر الآثار الجانبية.

ومع ذلك، فقد ارتبط في شكل مكمل ببعض الأعراض الضائرة الخفيفة.

إذا واجهتِ أي آثار جانبية سلبية، ففكري في تقليل الجرعة أو التوقف عن الاستخدام.

لاحظي أن هذه الأعراض تحدث على الأرجح عند تناول جرعة عالية من أستازانتين بدلاً من جرعة مكملة منخفضة أو تضمين حصة أو اثنتين من الأطعمة الغنية بأستازانتين في نظامك الغذائي.

تشمل بعض الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا التي تم الإبلاغ عنها ما يلي:

  • زيادة تصبغ الجلد.
  • مستويات الهرمون المتغيرة.
  • نمو الشعر.
  • انخفاض مستويات الكالسيوم في الدم.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • التغييرات في الدافع الجنسي.
  • آلام في المعدة.
  • زيادة حركات الأمعاء.
  • لون البراز الأحمر.

بالإضافة إلى ذلك، نظرًا لأن البحث محدود حول سلامة مكملات أستازانتين في النساء الحوامل أو المرضعات، فمن الأفضل البقاء على الجانب الآمن والتمسك بمصادر الطعام للحصول على جرعتك اليومية.

فوائد أستازانتين

مرجانة تتمني لكم دوام الصحة والعافية

دمتم سالمين

المصدر:

Astaxanthin Benefits Better than Vitamin C?

 

المصدر
Astaxanthin Benefits Better than Vitamin C?
زر الذهاب إلى الأعلى