فاكهة القشطة

فاكهة القشطة: فاكهة القشطة هي واحدة من الفاكهة المغذية واللذيذة المزروعة في العديد من المناطق في جميع أنحاء العالم مع العديد من الفوائد الصحية. الاسم العلمي للقشطة هو Annona muricata.وتنتمي إلى جنس Annona ، عائلة Annonaceae. يُعتقد أن موطن هذه الفاكهة اللذيذة هو منطقة البحر الكاريبي وأمريكا الوسطى، ولكن الآن تزرع على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم للأغراض المنزلية والتجارية.

القشطة لها الكثير من الفوائد الصحية، بسبب أنواع مختلفة من الفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية الموجودة بها.

من هذه الفوائد؛ الوقاية من أنواع مختلفة من السرطان، وتعزيز المناعة، والوقاية من مخاطر فقر الدم، وتحسين صحة العظام، وخفض ضغط الدم.

بالإضافة إلي، تحسين صحة الجهاز الهضمي، ومنع مخاطر هشاشة العظام، وتحسين صحة القلب والأوعية الدموية، وتحسين العين الصحة.

كما تمنع خطر الإصابة بمرض الزهايمر، وتحتوي على خصائص مضادة للالتهابات ويحسن صحة الجلد.

القيمة الغذائية لفاكهة القشطة

تحتوي القشطة على الكثير من الفيتامينات والمعادن ومكونات أخرى.

تحتوي على فيتامين أ وفيتامين ج  وفيتامين ك وفيتامين هـ والريبوفلافين والثيامين والفولات والنياسين والبيريدوكسين وحمض البانتوثنيك والكولين.

بالإضافة إلي احتوائها على أحماض أوميغا 3 الدهنية، وأحماض أوميغا 6 الدهنية، والألياف الغذائية،  والصوديوم  والبوتاسيوم ، والتي لها الكثير من الفوائد الصحية.

إلي جانب المعادن؛ مثل الكالسيوم والمغنيسيوم والحديد وبروتين الزنك والسيلينيوم.

ويعتبر أفضل جزء من فاكهة القشطة هو أنها تحتوي على صفر كولسترول.

فوائد فاكهة القشطة

1. الوقاية من السرطان

نظرًا للكمية العالية من المواد الكيميائية النباتية ومضادات الأكسدة، مثل فيتامين ج وفيتامين أ وفيتامين هـ الموجودة في فاكهة القشطة، فهي مفيدة جدًا لصحتنا العامة.

وتساعد أيضًا على منع أنواع مختلفة من السرطان، مثل سرطان الرئة، وسرطان تجويف الفم وسرطان القولون، وما إلى ذلك.

ذلك لأن استهلاك القشطة يحارب الجذور الحرة ويثبتها، حتى لا تسبب أي ضرر مؤكسد لخلايانا السليمة.

فهذه الجذور الحرة هي الأسباب الرئيسية لأنواع مختلفة من السرطان في أجسادنا.

2. تعزز المناعة

القشطة غنية بفيتامين سي، وهو مفيد جدا لجهاز المناعة لدينا.

يساعد فيتامين سي على زيادة إنتاج خلايا الدم البيضاء في أجسامنا.

وهو مفيد جدًا في حماية أجسامنا من الغزاة الأجانب مثل الفيروسات والبكتيريا.

3. تمنع خطر الإصابة بفقر الدم (الأنيميا)

فقر الدم هو مرض نقص الحديد في أجسامنا والقشطة غنية جدًا بمحتوى الحديد.

لذا فإن تناول قشطة شائكة على أساس منتظم يمكن أن يوفر الكثير من الحديد الذي يشعر بالحاجة اليومية للحديد في الجسم.

علاوة علي ذلك، تساعد القشطة علي تحسين مستوى الحديد في مجرى الدم مما يساعد على منع خطر الإصابة بفقر الدم.

4. تحسن صحة العظام

نظرًا للكمية العالية من الكالسيوم الموجودة في فاكهة القشطة، فهي مفيدة جدًا لصحة عظامنا وتحمي عظامنا من الأمراض.

لأن الكالسيوم يساعد في تحسين كثافة العظام في أجسامنا، وبالتالي يؤدي إلي الحفاظ على قوة عظامنا حتى في سن الشيخوخة أيضًا.

بالإضافة إلي فيتامين K الموجود في القشطة يساعد على منع فقدان تمعدن العظام الذي يساعد في منع هشاشة العظام.

5. تقلل من ضغط الدم

القشطة غنية للغاية بمحتوى البوتاسيوم، الذي يعمل بمثابة موسع للأوعية الدموية.

وبالتالي يساعد البوتاسيوم في تقليل الضغط من الأوعية الدموية ويوفر مرور الدم بسلاسة عبر الشرايين.

وهو أمر مفيد للغاية في خفض ضغط الدم.

6. تحسين صحة الجهاز الهضمي

فاكهة القشطة غنية بالألياف الغذائية غير القابلة للذوبان، مما يساعد على تحسين صحة الجهاز الهضمي.

ذلك لأن الألياف تساعد على تعزيز حركة الأمعاء السليمة وتساعد على زيادة إنتاج العصارة الصفراوية، كما أنها تساعد في هضم الطعام.

من ناحية أخري، تساعد الألياف في التخلص من الفضلات من أجسامنا في الوقت المناسب وتمنع مشاكل الهضم المختلفة مثل الإمساك والغازات وما إلى ذلك.

7. تمنع خطر الإصابة بهشاشة العظام

نظرًا للكمية العالية من فيتامين K الموجود في القشطة، فهي مفيدة جدًا لصحة روابطنا ويساعد أيضًا على منع فقدان تمعدن العظام الذي يساعد في منع هشاشة العظام.

8. تحسين صحة القلب والأوعية الدموية

القشطة غنية بكمية عالية من الألياف الغذائية، وهي مفيدة جدًا لصحة القلب والأوعية الدموية وتساعد أيضًا على تقليل مستوى الكوليسترول.

أثبتت دراسات مختلفة أن استهلاك الأطعمة الغنية بالألياف، مثل فاكهة القشطة بشكل منتظم، يمكن أن يقلل من مستوى الكوليسترول السيئ في الجسم، مثل كوليسترول LDL ويساعد أيضًا على زيادة مستوى الكوليسترول الجيد في الجسم، مثل الكولسترول HDL .

وبالتالي التحكم في مستوى الكوليسترول في الجسم مما يمنع أنواعًا مختلفة من أمراض القلب والأوعية الدموية، مثل النوبات القلبية والسكتات القلبية وما إلى ذلك.

9. تحسن صحة العين

تحتوي القشطة على كمية عالية من فيتامين أ وبيتا كاروتين، وهو مفيد جدًا لصحة العين ويساعد أيضًا على منع تلف شبكية العين.

بالإضافة إلي ذلك، تحتوي أيضًا على كمية عالية من الخصائص المضادة للأكسدة.

فهي تحارب الجذور الحرة وتمنعها من القيام بأي نوع من الأضرار التأكسدية لخلايا العين بسبب الجذور الحرة، وبالتالي تمنع التنكس البقعي ومشاكل العين المرتبطة بالعمر.

10. فاكهة القشطة لها خصائص مضادة للالتهابات

تحتوي القشطة على كمية عالية من الأحماض الأمينية، وهي جيدة جدًا في منع الالتهاب نظرًا لاحتوائها على نسبة عالية من الأحماض الأمينية.

فهي تحتوي على كمية عالية من الخصائص المضادة للالتهابات، وهو أمر مفيد جدًا لتقليل التهاب الجلد والعظام وأعضاء الجسم الأخرى .

11. تحسن صحة الجلد

فاكهة القشطة مفيدة جداً للبشرة؛ بسبب خصائصها العالية في مضادات الميكروبات والمطهرات.

يمكن أن تساعد الخصائص المضادة للميكروبات والمطهرة فيها على منع البشرة الدهنية وحب الشباب والتهاب الجلد والأكزيما حتى تبدو بشرتنا جيدة وصحية.

12. تمنع خطر الإصابة بمرض الزهايمر

نظرًا لاحتوائها على كمية عالية من فيتامين K، وهو مفيد جدًا في منع مخاطر الإصابة بمرض الزهايمر ويساعد أيضًا في تحسين وظائف المخ.

13. تحتوي علي كمية عالية من الخصائص المضادة للأكسدة

تحتوي القشطة على كمية عالية من المحتوى المضاد للأكسدة، مثل فيتامين C وفيتامين K وفيتامين E وفيتامين E وبيتا كاروتين.

وهو أمر جيد جدًا لصحتنا العامة ويساعد أيضًا على منع أنواع مختلفة من المشكلات، مثل السرطان والجلد مشاكل العين، مشاكل العظام، الضمور البقعي،… إلخ.

فاكهة القشطة

مرجانة تتمني لكم دوام الصحة والعافية

دمتم سالمين

المصدر: 

13 HEALTH BENEFITS OF SOURSOP

المصدر
13 HEALTH BENEFITS OF SOURSOP

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى