علاج انتفاخ البطن

علاج انتفاخ البطن: انتفاخ المعدة شائع جدًا هذه الأيام لدرجة أنه يطلق عليه “الوباء”. إذا كنت تتعامل بشكل متكرر مع الانتفاخ وعدم الراحة في الجهاز الهضمي وانتفاخ المعدة، فربما يجب معرفة أسباب انتفاخ البطن. فمع النظام الغذائي السيئ لمعظم الناس، ومستويات عالية من التوتر، والحاجة إلى الأدوية اليومية والتعرض لملوثات مختلفة، فلا عجب أنهم يعانون من نوع من الانتفاخ أكثر من أيام.

في حين أن انتفاخ البطن أمر غير مريح بالتأكيد – حتى أنه محرج عندما يأتي مع الغاز أو الحاجة إلى الجري إلى الحمام – فقد يكون الأمر أكبر مما تعتقد

ما هو انتفاخ البطن (المعدة)؟

بالنسبة للعديد من الأشخاص، يتلخص سبب الغازات المفرطة في الأمعاء في:

  • هضم البروتين غير الكافي (يسبب تخمر بعض الأطعمة).
  • عدم القدرة على تكسير السكر والكربوهيدرات بشكل كامل (تحتاج بعض مركبات السكر المعقدة إلى وجود إنزيمات ليتم هضمها بالكامل، ومع ذلك قد يفتقر الناس إليها).
  • اختلالات في بكتيريا الأمعاء (في الجهاز الهضمي، هناك تريليونات من البكتيريا الصحية وغير الصحية التي تتنافس، وعندما تفوق “البكتيريا السيئة” الصالحة لسبب أو لآخر، يمكن أن يؤدي عدم التوازن إلى انتفاخ البطن والغازات المفرطة).

ومع ذلك، يمكن أن يشير انتفاخ المعدة في بعض الأحيان إلى مشاكل صحية خطيرة كامنة تحت السطح.

على سبيل المثال، إنه أحد أكثر أعراض المبيضات شيوعًا.

إلي جانب التطور عند الإصابة بحالات أخرى، بما في ذلك الحساسية والاختلالات الهرمونية واختلال الغدة الدرقية ومشاكل الأمعاء ومرض التهاب الأمعاء.

أسباب انتفاخ البطن:

  • متلازمة القولون العصبي، خاصة إذا كنت مصابًا بالإمساك.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي مثل مرض كرون أو التهاب القولون التقرحي.
  • احتباس السوائل.
  • الجفاف.
  • الإمساك.
  • الحساسية أو الحساسيات الغذائية، بما في ذلك مرض الاضطرابات الهضمية أو عدم تحمل اللاكتوز.
  • SIBO.
  • عدوى في القناة الهضمية.
  • انسداد الأمعاء
  • التغيرات الهرمونية.
  • أنواع معينة من السرطان.

يمكن أن تؤثر العديد من الأشياء المختلفة على صحة الأمعاء، والقدرة على التمثيل الغذائي للطعام بشكل صحيح وطريقة الجسم في التخلص من النفايات بشكل طبيعي.

نظرًا لأن العديد من العوامل المختلفة يمكن أن تساهم في انتفاخ المعدة، مثل النوم أو الإجهاد – فمن الممكن أن تصابي بالانتفاخ في أي وقت من اليوم أو الشهر.

علاج انتفاخ البطن

1. احصلي على البروبيوتيك في نظامك الغذائي

تعمل “البكتيريا الجيدة” التي تسمى البروبيوتيك مثل حشرات الأمعاء الودية في الجهاز الهضمي، حيث تقتل البكتيريا السيئة التي يمكن أن تؤدي إلى مشاكل في الجهاز الهضمي وردود فعل.

يمكن تناول مكملات البروبيوتيك، بالإضافة إلى الحصول عليها من الأطعمة الطبيعية مثل الكيمتشي ومخلل الملفوف والزبادي والكفير والكومبوتشا.

2. تناولي المزيد من الألياف

أحد أكثر علاج انتفاخ البكن فعالية هو تحسين نظامكِ الغذائي، لأن الأطعمة التي تتناوليها تلعب دورًا كبيرًا في تنظيم كمية الهواء والبراز المحبوسين  داخل الجهاز الهضمي.

للحفاظ على تدفق الأشياء بسلاسة، عليكِ التأكد من تناول نظام غذائي غني بالألياف، والذي يهدف إلى تناول حوالي 25-30 جرامًا يوميًا أو أكثر.

3. تناولي الخضار والفواكه الغنية بالماء

تعتبر الخضروات والفواكه التي توفر الماء والإلكتروليتات الرئيسية والإنزيمات المفيدة أفضل الأصدقاء لتخفيف انتفاخ البطن بشكل طبيعي.

لذلك، حاولي تناول المزيد من الخضروات الورقية النيئة أو المطبوخة، والخيار، والكرفس، والشمر، والخرشوف، والبطيخ، والتوت، والخضروات المطهوة على البخار، والخضروات المستنبتة / المخمرة.

4. استهلكي الأعشاب والتوابل والشاي

تم استخدام الأعشاب الطبيعية المهدئة للهضم مثل الزنجبيل والهندباء والصبار والشمر لآلاف السنين لتهدئة البطن غير المريح.

تعمل العديد من الأعشاب كمدرات البول وتساعد الجسم على إطلاق السوائل الزائدة.

بينما يمكن لبعض الأعشاب، مثل الزنجبيل، أن تساعد أيضًا الجهاز الهضمي على إطلاق محتوياته وإرخاء العضلات في الجهاز الهضمي، مما يخفف من الإمساك.

لذلك، جربي تناول الأعشاب الطازجة بجميع أنواعها (البقدونس والأوريجانو وإكليل الجبل وما إلى ذلك) وجذر الزنجبيل الطازج المقشر جنبًا إلى جنب مع عصير الصبار وشاي الأعشاب.

بالإضافة إلي ذلك، لا تنسي أن  مرق العظام والشاي الأخضر هما أيضًا من الخيارات المضادة للالتهابات والرائعة لتعزيز صحة الأمعاء.

5. شرب كمية كافية من الماء

ما الذي يخفف الانتفاخ بسرعة؟

إحدى طرق تخفيف الانزعاج بسرعة هي شرب الماء إذا كنت تعاني من الجفاف.

ذلك لأن السوائل تساعد أيضًا في التأكد من أن الألياف يمكنها أداء وظيفتها بشكل صحيح.

لذلك، ابدأي بتناول ما لا يقل عن ستة إلى ثمانية أكواب في اليوم.

البقاء رطبة أمر ضروري للتغلب على الانتفاخ، ولكن عندما يتعلق الأمر بخيارات المشروبات، اختاري بحكمة.

أفضل شئ هو الماء العادي أو الماء المنقوع بشرائح الفاكهة الطازجة أو الأعشاب (مثل الليمون والجريب فروت والريحان وما إلى ذلك) أو شاي الأعشاب.

6. تجنبي هذه الأطعمة والمشروبات المنتفخة

الآن بعد أن عرفت ما يجب أن تأكليه، دعينا نلقي نظرة على بعض الأطعمة التي قد تجعل الانتفاخ أسوأ.

في أغلب الأحيان، قد تكون بعض هذه الأطعمة هي المضرة:

  • السكر والوجبات الخفيفة المحلاة: يتخمر السكر بسهولة في الأمعاء، ويمكن أن يساهم في فرط نمو المبيضات ويعزز الالتهاب.
  • معظم منتجات الألبان: تشمل الزبادي المنكه مع السكر والمكونات الاصطناعية، ولكن أيضًا الأنواع الأخرى نظرًا لأن عمليات التصنيع الحديثة يمكن أن تزيل الإنزيمات المهمة في منتجات الألبان.
  • الحبوب المكررة ومنتجات الحبوب: يصعب هضم الغلوتين بالنسبة لكثير من الناس، وكذلك الذرة والشوفان والحبوب الأخرى في بعض الحالات.
  • في بعض الحالات، الخضار التي يصعب هضمها مثل البروكلي والملفوف والقرنبيط والبصل وحتى الثوم: لأنها تحتوي على الكبريت وأنواع معينة من كربوهيدرات فودماب.
  • الفاصوليا والبقوليات: والتي يمكن أن تعزز الغازات
  • المشروبات الكربونية
  • علكة
  • في بعض الحالات، يمكن أن تسبب بعض أنواع الفاكهة القابلة للتخمير، بما في ذلك التفاح والخوخ / غيرها من الفاكهة ذات النواة والأفوكادو، الانتفاخ.
  • المُحليات الصناعية وكحوليات السكر: تشمل الأسبارتام والسوربيتول والمانيتول والإكسيليتول.

7. ممارسة التمارين الرياضية

كونكِ نشيطة يساعد جهازك الهضمي على العمل على النحو الأمثل، لأنه يمكن أن يحارب الإمساك، ويحافظ على حركة الدورة الدموية، ويحرك السائل اللمفاوي في جميع أنحاء جسمك.

كما أنه يساعد بشكل أساسي على “التخلص من السموم”.

لذلك، حاولي تحقيق أقصى استفادة من التمرين عن طريق القيام بشيء نشط معظم أيام الأسبوع لمدة 30-60 دقيقة على الأقل. وتجنب المشروبات الرياضية السكرية بعد ذلك.

ولكن هل يمكن للتمرين أن يجعلكِ أكثر انتفاخًا؟ في بعض الحالات يمكن أن يحدث ذلك.

ذلك لأنه يؤدي الإفراط في التدريب إلى دخول الجسم في حالة توتر.

بالتالي، يؤدي هذا إلى إفراز الغدد الكظرية للمزيد من هرمون الإجهاد الكورتيزول.

لذلك، تأكدي من أن روتين التمرين يدعم صحتكِ العامة ويجعلكِ تشعرين بتحسن وليس العكس، مما يتسبب في اضطراب مستويات السوائل وسوء الهضم وزيادة الضغط.

8. تقليل التوتر

يؤثر التوتر والقلق على عملية الهضم بشكل كبير.

ذلك لأن الأمعاء والعقل يتواصلان عن كثب عبر العصب المبهم، المعروف أيضًا باسم ” اتصال القناة الهضمية بالدماغ “.

تعيش داخل بطانة الجهاز الهضمي شبكة من أنسجة الدوائر التي تتواصل عبر الرسائل الهرمونية والكيميائية إلى الجهاز العصبي المركزي، تسمى الجهاز العصبي المعوي.

يحفز الدماغ جهاز الأنف والأذن والحنجرة لإنتاج الإنزيمات واللعاب والإفرازات للمساعدة في الهضم، إلى جانب التحكم في الهرمونات المسؤولة عن الشهية.

لذلك، يمكن أن يتسبب الشعور بالقلق أو الحزن في حدوث تغييرات في خط الاتصال هذا.

ثم يصرف الدماغ الانتباه بعيدًا عن الهضم السليم في محاولة للحفاظ على الطاقة واستخدامها في مكان آخر.

علاوة علي ذلك، الكميات الكبيرة من التوتر تزيد من مستويات الكورتيزول .

بالتالي، يمكن أن يغير مستويات السكر في الدم ويغير طريقة إفراز الهرمونات الأخرى، مما يتسبب في بعض الأحيان في الشعور بالجوع الشديد والإمساك وتخزين السوائل.

بالإضافة إلي ذلك، فإن الشعور بالتوتر لا يجعل من السهل جدًا تناول نظام غذائي علاجي، وبدلاً من ذلك عادةً ما يجعلكِ تبحثين عن الأطعمة المريحة التي تؤدي عادةً إلى الانتفاخ.

الحل؟

افعلي ما بوسعكِ لممارسة الأكل الواعي وتقليل التوتر قدر الإمكان، بما في ذلك ممارسة الرياضة والتأمل والصلاة وقضاء المزيد من الوقت في فعل الأشياء التي تحبها.

خاتمة

  • غالبًا ما يكون الانتفاخ مؤقتًا وينتج عن احتباس الهواء حول بطنكِ، مما يجعله ينتفخ إلى الخارج.
  • في كثير من الحالات، يمكن أن يشمل السبب عدم كفاية هضم البروتين، وعدم القدرة على تكسير السكر والكربوهيدرات بشكل كامل، والاختلالات في بكتيريا الأمعاء، والإجهاد، والمشاكل الهرمونية.
  • يمكن أن تسبب بعض الأدوية والحالات الأساسية الانتفاخ أيضًا، بما في ذلك القولون العصبي والحساسية ومرض التهاب الأمعاء.
  • كيف أقوم بتفريغ معدتي؟ أحد أكثر علاجات انتفاخ المعدة فعالية هو تحسين نظامك الغذائي.
  • تأكدي من تناول نظام غذائي غني بالألياف، والذي يستهدف حوالي 25-30 جرامًا يوميًا أو أكثر، وشرب الكثير من الماء / السوائل.
  • يمكن أيضًا أن تساعدكِ ممارسة الرياضة ومناقشة استخدام الأدوية مع طبيبكِ وإدارة التوتر.

علاج انتفاخ البطن

مرجانة تتمني لكم دوام الصحة والعافية

دمتم سالمين

المصدر: 

How to Get Rid of Bloating: 8 Steps

المصدر
How to Get Rid of Bloating: 8 Steps
زر الذهاب إلى الأعلى