6 علاجات طبيعية للتخلص من السيلوليت

6 علاجات طبيعية للتخلص من السيلوليت: تزداد شعبية علاجات إزالة السيلوليت حيث يكافح الكثير من الناس للحفاظ على وزن صحي والبحث عن طرق للتخلص من السيلوليت. على الرغم من أنها قد تبدو مثل الحلول السريعة المثالية، إلا أن علاجات شفط الدهون والسيلوليت بالليزر ليست وسيلة بسيطة للانتقال من الحجم 16 إلى الحجم 6 بين عشية وضحاها.

كيف يمكنكِ التخلص من السيلوليت؟

لا شيء يمكن أن يحل محل نظام غذائي مضاد للالتهابات وممارسة التمارين الرياضية الكافية.

تمامًا كما هو الحال مع علامات الشيخوخة الأخرى، إذا كنتِ ترغبين في تقليل السيلوليت، فعليكِ أولاً وقبل كل شيء التركيز على الحفاظ على وزن صحي طوال حياتك البالغة.

بعد ذلك، قد تساعد علاجات طبيعية للتخلص من السيلوليت في أن تصبح البشرة الداكنة أقل وضوحًا وتحسن المظهر العام للبشرة.

ما هو السيلوليت؟

السيلوليت هو مظهر “جلد الجبن القريش” المتكتل أو المدمل، والذي يتطور في الغالب على الساقين (خاصة الفخذين)، والمؤخرة، والمعدة، وظهر الذراعين.

يشير البعض أيضًا إلى أنه “قشر البرتقال” لأنه يشبه النتوءات الصغيرة التي تتشكل على السطح الخارجي لثمار الحمضيات.

يتشكل السيلوليت بشكل أساسي عندما تتطور كريات من الدهون تحت الجلد وتدفع للأعلى ضد النسيج الضام، مما يشكل مظهرًا “مرقشًا” غير متساوٍ على الجلد.

هناك ثلاثة أنواع من السيلوليت بدرجات شدة مختلفة تتراوح من الخفيف إلى الشديد.

بعض العوامل التي تساهم في هذه الحالة هي قلة ممارسة الرياضة ( نمط حياة خامل )، والتغيرات الهرمونية ، واتباع نظام غذائي رديء الجودة.

من الممكن تطوير السيلوليت في أي عمر، لكنه يميل إلى التفاقم مع تقدم الشخص في السن بسبب زيادة الترسبات الدهنية (وغالبًا ما يكون وزن الجسم أعلى).

هذه الحالة أكثر شيوعًا عند النساء أكثر من الرجال، حيث يعاني حوالي 90٪ من النساء من قدر من السيلوليت، خاصة مع تقدمهن في السن ويفقد الجلد مرونته.

ومع ذلك، حتى المراهقين الذين يتعاملون مع الوزن والتغيرات الهرمونية يمكنهم التعامل مع هذه المشكلة الجلدية.

السيلوليت ليس خطيرًا أو ضارًا، ولذلك يختار الكثير تركه وشأنه.

أسباب السيلوليت

تساهم عدة عوامل أساسية في تطور السيلوليت، بما في ذلك:

  • ضعف بنية الكولاجين في الجلد، مما يؤدي إلى ترقق الجلد وفقدان مرونته.
  • عوامل وراثية.
  • تغذية سيئة.
  • احتباس السوائل.
  • الجفاف.
  • قلة الدورة الدموية (تدفق الدم).
  • زيادة الوزن.
  • التغيرات الهرمونية، بما في ذلك في هرمون الاستروجين والكورتيزول.
  • نقص في النشاط الجسدي.

تتضمن بعض العوامل الأخرى التي يمكن أن تسبب تغيرات الجلد، مثل السيلوليت والترهل والتجاعيد وتكوين البقع الداكنة ما يلي:

  • الاختلالات الهرمونية.
  • كميات عالية من التوتر.
  • الحالات الطبية الموجودة، مثل أمراض المناعة الذاتية أو مرض السكري.
  • الحساسية.
  • التدخين.
  • التعرض المفرط للشمس.
  • أسباب أخرى للتسمم.

في حين أن العلاقة بين التعامل مع الإجهاد وتطوير السيلوليت قد تبدو بعيدة المنال، فقد أظهر العلم أن جميع العوامل المذكورة أعلاه تزيد الالتهاب وتساهم في ظهور علامات الشيخوخة.

علاوة علي ذلك، تتسبب أشياء مثل الإجهاد والنظام الغذائي السيئ أيضًا في إبطاء جسمك لإنتاج الكولاجين، وهو أمر ضروري للحفاظ على بشرة شابة.

في الواقع، يُعتقد الآن أن الكولاجين (نوع من البروتينات الهيكلية التي تشكل طبقات الجلد) يلعب دورًا كبيرًا في تنظيم السيلوليت.

يبدو أن الخلل الوظيفي في الألياف الغنية بالكولاجين والتي تسمى الحاجز الليفي تشكل غمازات السيلوليت، لذا فهي الآن هدف معظم علاجات السيلوليت الاحترافية.

6 علاجات طبيعية للتخلص من السيلوليت

كما توضح إحدى المراجعات لعام 2019 ، “على الرغم من الأساليب العلاجية المتعددة التي تحاول علاج السيلوليت، لم يتم إثبات نجاح أي إجراءات على المدى الطويل.”

لكي تنجح بعض علاجات السيلوليت – مثل التقديم أو العلاج بالذبذبات أو العلاج بالموجات أو الليزر – قد تكون هناك حاجة إلى علاجات مستمرة لعدة أشهر متتالية وإلا يمكن أن تتضاءل النتائج في غضون ستة أشهر إلى سنة واحدة.

فيما يلي أهم 6 علاجات طبيعية للتخلص من السيلوليت:

1. تناول نظام غذائي صحي

قد يساعد فقدان الوزن ثم الحفاظ على نسبة دهون صحية في الجسم على تقليل ظهور السيلوليت على ساقيك أو في أي مكان آخر.

بعض أفضل الأطعمة لتقليل أو منع السيلوليت هي:

· بذور الكتان

يعتبر الكتان مفيدًا لصحة الجلد والصحة العامة لأنه يعدل مستويات هرمون الاستروجين وقد يزيد أيضًا من إنتاج الكولاجين.

لذلك، يمكن  رش بذور الكتان على وجبة الإفطار أو في عصائر الفاكهة أو ببساطة أكل البذور بمفردها.

· الأطعمة المرطبة

لأن الجفاف يمكن أن يؤدي إلى الانتفاخ وجفاف الجلد، حاولي تناول المزيد من الأطعمة المرطبة بشكل طبيعي.

وتشمل هذه الخضار والفواكه الطازجة، وخاصة البطيخ والتوت والخيار والكرفس والحمضيات والأعشاب الطازجة.

· الأطعمة الغنية بالألياف

وتشمل الخضروات والمكسرات والبذور والتوت. تساعد الألياف على تطهير القولون وكبح الجوع ودعم التمثيل الغذائي وتوازن الهرمونات.

بالإضافة إلي الأطعمة الغنية بالألياف والتي تحتوي على الكثير من مضادات الأكسدة، مثل الخضروات الورقية أو التوت، مفيدة أيضًا نظرًا لقدرتها على تقليل ضرر الجذور الحرة (التي تؤدي إلى شيخوخة الجلد).

· مصادر البروتين النظيفة

يمكن للأطعمة البروتينية عالية الجودة، مثل لحوم الأبقار التي تتغذى على الأعشاب والدواجن والبيض المرعى والأسماك التي يتم صيدها من البرية ومسحوق البروتين العضوي، أن تدعم عملية التمثيل الغذائي الصحي وتساعد في تقليل السيلوليت.

من الناحية المثالية، استهدفي استهلاك ما لا يقل عن ثلاث إلى أربع أونصات مع كل وجبة.

· الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم

من العلاجات الطبيعية للتخلص من السيلوليت، يمكن أن يساعد طرد السوائل الزائدة والمخلفات من الخلايا في تقليل السيلوليت.

الخضروات الورقية الخضراء والأفوكادو والموز وماء جوز الهند ومنتجات الألبان كلها غنية بالبوتاسيوم.

· الدهون الصحية

يحتوي جوز الهند والأسماك التي يتم صيدها من البرية على أحماض دهنية تعزز الأنسجة السليمة.

استهلكي ملعقة واحدة يوميًا من زيت جوز الهند البكر وحصة واحدة من الأسماك البرية (أو 1000 ملليغرام من زيت السمك) يوميًا للحصول على أفضل النتائج.

· عشب البحر

يحتوي عشب البحر على مركب يسمى “fucoxanthin” ، والذي يوجد في النباتات الخضراء الحاملة للكلوروفيل ويدعم التمثيل الغذائي وصحة الجلد

لذلك، حاولي رش كمية صغيرة على وجباتكِ اللذيذة.

· الماء

يحافظ الماء على ترطيب البشرة ويساعد على التخلص من المركبات السامة.

لذلك،اهدفي إلى شرب ثمانية إلى 10 أكواب من الماء العذب يوميًا.

تبدو البشرة جيدة الترطيب أكثر تناسقًا، مع مظهر أقل تكتلًا أو جافًا أو مسنًا.

تجنبي أو قليلي هذه الأطعمة التي قد تسبب السيلوليت أو تزيده سوءًا:

· السكر والملح

يتسبب السكر في احتباس السوائل والالتهاب وتخزين الدهون في الجسم – وكل ذلك يمكن أن يزيد من ظهور السيلوليت.

اقرأي الملصقات، واستهدفي تقليل السكر المضاف أو إزالته.

من ناحية أخري، قللي من تناول الصوديوم أيضًا، لأن الملح هو أحد الأسباب الرئيسية لاحتباس الماء

التزمي بنظام غذائي للشفاء للحصول على أفضل النتائج ، والذي يحتوي على نسبة منخفضة من السكر والملح.

· الدقيق المكرر ومنتجات الحبوب المكررة

لأنها تتحلل بسرعة إلى سكر وهي غنية بالسعرات الحرارية.

· المواد المسببة للحساسية الغذائية

الأطعمة مثل الغلوتين والكازين A1 الموجود في معظم منتجات الألبان والمحار والفول السوداني يمكن أن تسبب الحساسية أو الالتهابات لدى البعض.

هذه لها آثار سلبية على صحة الجلد، مثل احتمالية انخفاض الدورة الدموية والتدخل في امتصاص المغذيات الطبيعية.

· الدهون المتحولة والمهدرجة

هذه الدهون بشكل عام غير صحية وتوجد في الأطعمة المصنعة.

2. تناول المزيد من الكولاجين

يتكون النسيج الضام – بما في ذلك طبقات الجلد – من الكولاجين، عندما يكون الجلد قويًا، يتضاءل مظهر السيلوليت.

الكولاجين هو البروتين الأكثر وفرة في جسم الإنسان والمطلوب لمرونة البشرة وملمسها وقوتها.

من أفضل الطرق للحصول على المزيد من الكولاجين هو تناول مرق العظام، الذي يحتوي أيضًا على أحماض أمينية مثل الجلوتامين.

يحتوي مرق العظام على الأحماض الأمينية التي تسمى البرولين والجليسين التي تشكل الكولاجين، إلى جانب المعادن النزرة المهمة وحتى المركبات المضادة للأكسدة.

يمكن أن يقوي الكولاجين الموجود في مرق العظام أنسجة الجلد ويساعد في عكس الأسباب الكامنة وراء السيلوليت.

3. تناول المكملات الغذائية المضادة للسيلوليت

يمكن أن تساعد بعض المكملات الغذائية والعناصر الغذائية في الحفاظ على البشرة في قمة الشكل:

· البروميلين والإنزيمات المحللة للبروتين

تم استخدام هذه الإنزيمات الجهازية بنجاح كبير لمحاربة الالتهاب وحل تجمعات الأنسجة الخلوية.

تُظهر الدراسات أن البروميلين يعرض أنشطة مختلفة من مضادات الفبرين، ومضادة للدم، ومضادة للتخثر، ومضادة للالتهابات.

بالإضافة إلي ذلك، قد يتم تكسير الأورام الليفية الرحمية وكيسات المبيض وحصى المرارة والسيلوليت بسهولة أكبر والتخلص منها بمساعدة هذه الإنزيمات.

تمتلك الإنزيمات مثل البروميلين وسيرابيبتاز والناتوكوينيز القدرة على إذابة الفيبرينوجين (النسيج الذي يحمل هذه التكوينات غير المرغوب فيها معًا).

· الكولا

كان هذا المستخلص موضوع العديد من دراسات السيلوليت وأظهر بعض النتائج الإيجابية.

هذا عشب خالٍ من الكافيين وله خصائص تساعد على الاسترخاء ويمكن تناوله قبل النوم.

إنه يعمل عن طريق المساعدة في تحسين مرونة الجلد، مع جعله أكثر سمكًا أيضًا.

· القهوة الخضراء

يعتبر مستخلص القهوة الخضراء (الذي يحتوي على مادة الكافيين) والمانجو الأفريقي والفوكوكسانثين مكملات إضافية تقدم فوائد مماثلة لتلك المذكورة أعلاه.

لقد ثبت أن الكافيين يحفز الدورة الدموية ويحتمل أن يساعد في حرق الدهون، لذلك توجد مصادر الكافيين في العديد من مكملات السيلوليت.

4. ممارسة الرياضة بانتظام

على الرغم من أن تمارين القلب لمسافات طويلة يمكن أن تكون ذات قيمة في زيادة التمثيل الغذائي لديكِ والمساعدة في الوقاية من السمنة.

إلا أن التدريب المتقطع (المعروف أيضًا باسم التدريب على الاندفاع) سيكون أكثر فاعلية على الأرجح.

ذلك لأن الفواصل الزمنية أكثر فاعلية في إضافة العضلات إلى جسمكِ ومساعدتكِ على التناغم في كل مكان.

فيما يلي بعض الحقائق والنصائح السريعة التي يجب وضعها في الاعتبار حتى تحصل على أقصى استفادة من التدريبات الخاصة بك:

  • ابحثي عن البرنامج الذي يجمع بشكل مثالي بين تمارين القلب وتمارين المقاومة. اهدفي إلى التدريبات التي تستغرق ما بين 20 إلى 40 دقيقة يوميًا.
  • من المعروف أن التدريب المتقطع يزيد من التمثيل الغذائي ويحرق السعرات الحرارية لفترة طويلة بعد (24-48 ساعة) من انتهاء التمرين (المعروف باسم تأثير ما بعد الحرق).
  • يتضمن التدريب المتقطع تمارين قصيرة ومكثفة، مثل الركض السريع، ثم يعيدك إلى فترة التهدئة لفترة وجيزة. (يُطلق على هذا المفهوم أيضًا اسم التدريب المتقطع عالي الكثافة ، أو HIIT.
  • إذا كنتِ تستهدفين السيلوليت على فخذيكِ ومؤخرتكِ، فحاولي دمج حركات مثل القرفصاء، والطعنات، وركلات الحمير، وخطوات للخلف.
  • هناك استراتيجيتان أكثر فعالية هما تدريب الوزن والتدريب متساوي القياس – مثل Barre و BarreAmped و Pilates. BarreAmped هو تمرين فعال يعتمد على البيلاتس والرقص واليوجا والتمدد العميق. معا، هذه مفيدة لتنغيم الجسم.

5. استخدام الزيوت الأساسية لعلاج الجلد

يمكن أن تكون كريمات السيلوليت التجارية أو الموصوفة طبيًا غير فعالة أو باهظة الثمن (أو كليهما) – بالإضافة إلى أن معظمها مليء بالمواد الكيميائية التي يمكن أن تؤدي إلى تفاقم حالة بشرتكِ.

كيف تتخلصين من السيلوليت على ساقيكِ بسرعة؟

في حين أنه ليس ضمانًا، حاولي صنع كريم الجريب فروت السيلوليت الطبيعي الخاص بك .

تستخدم الوصفة زيت الجريب فروت الأساسي المخفض للدهون جنبًا إلى جنب مع زيت جوز الهند للمساعدة في ترطيب البشرة، ويعتبر من العلاجات الطبيعية للتخلص من السيلوليت.

كيف يساعد زيت الجريب فروت؟

تشير الدراسات إلى أن زيت الجريب فروت الأساسي يحتوي على كميات كبيرة من الإنزيمات المضادة للالتهابات، مثل البروميلين، والتي تساعد على تكسير السيلوليت ومنع تكوين خلايا دهنية جديدة (تمنع تكوين الدهون) تحت الجلد في الثدييات.

6. جربي الفرشاة الجافة والعلاج بالتدليك

من خلال تعزيز تدفق الدم والتصريف الليمفاوي، يمكن أن يساعد التنظيف الجاف للجلد بالفرشاة والعلاج بالتدليك في إدارة السيلوليت.

قد لا تلاحظين فرقًا كبيرًا، لكنه لا يضر ويمكن أن يكون له فوائد أخرى أيضًا (مثل الإجهاد، والتقشير، وما إلى ذلك).

علاجات السيلوليت الأخرى

في عام 2020 ، وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على وصفة طبية لعلاج السيلوليت يسمى كولاجيناز كلوستريديوم هيستوليتيكوم-آيس (أو سي سي إتش ، المعروف أيضًا باسم كيو أو).

يتم حقن CCH في الجلد للمساعدة في تحلل الكولاجين من النوع الأول والثالث، مما يحسن مرونة الجلد ومظهره. يستخدم في أغلب الأحيان لتقليل السيلوليت على المؤخرة والفخذين.

وجدت تجربة مزدوجة التعمية خاضعة للتحكم بالغفل نُشرت في مجلة الجراحة الجلدية أن QWO / CCH كان فعالًا في علاج السيلوليت عند النساء البالغات وكان جيد التحمل.

تشمل الخيارات المحتملة الأخرى لعلاج السيلوليت ما يلي:

· العلاج بالموجات الصوتية (AWT)

والذي يستخدم موجات الضغط التي تؤثر على السيلوليت داخل الجلد.

يؤثر AWT على الدهون البارزة تحت سطح الجلد عن طريق التأثير على طبقة الجلد التي تسمى الحاجز الليفي.

كما يساعد على تفتيت الكولاجين داخل الحاجز ويقلل من شد الجلد، مما يجعل الجلد يبدو أكثر نعومة.

يمكن أن يساعد أيضًا في تكوين كولاجين جديد، مما يحسن نسيج الجلد بشكل عام.

  • استخدام كريمات الريتينول الموضعية على الجلد، والتي تعزز تجدد خلايا الجلد.

مخاطر شفط الدهون

تلجأ العديد من النساء إلى شفط الدهون (غالبًا ما يطلق عليه “ليبو”) من أجل تحسين مناطق الجلد المنقسم (السيلوليت) حول مناطق الاضطرابات مثل الفخذين والوركين والأرداف والبطن.

يتم استخدام شفط الدهون لتنحيف وإعادة تشكيل مناطق معينة من الجسم بسرعة عن طريق إزالة رواسب الدهون الزائدة وتحسين ملامح الجسم أو التناسب.

شفط الدهون (شفط الدهون بمساعدة الشفط أو شفط الدهون بالليزر) هو إجراء جراحي، لذلك فهو يحمل نفس المخاطر مثل العديد من العلاجات الطبية أو التجميلية الأخرى.

يجب أن يكون المرضى على دراية بخطورة الخضوع لشفط الدهون، بما في ذلك العواقب المحتملة في حالة فشل الإجراء.

الآثار الجانبية المحتملة لشفط الدهون:

في حين أن معظم المرضى يعانون فقط من كدمات وتورم بعد شفط الدهون، والتي عادة ما تلتئم بمرور الوقت، هناك دائمًا خطر حدوث آثار جانبية أكثر خطورة – بما في ذلك تلك المؤلمة عقليًا وجسديًا.

يتعرض أي شخص يخضع للتخدير أثناء الجراحة لخطر عدم انتظام ضربات القلب، ورد الفعل العكسي للأدوية أو حتى تلف الدماغ في الحالات القصوى.

هل صحيح أن السيلوليت بعد عملية شفط الدهون يعود؟

تشير الأبحاث الحديثة إلى أن المرضى الذين خضعوا لعلاج شفط الدهون قد يجدون أن السيلوليت أو دهون الجسم تظهر مرة أخرى في غضون عام واحد.

أكثر إثارة للصدمة؟ هذه الدهون تظهر مرة أخرى  في مكان مختلف تم إزالتها منه.

كيف يكون ذلك؟ إذا تمت إزالة الدهون من منطقة الورك ولكنكِ واصلتِ تناول الطعام بطريقة تضيف أرطالًا إضافية، فسيستمر الجسم في تكوين خلايا دهنية جديدة وتخزينها.

المحصلة النهائية لاستخدام شفط الدهون كعلاج للسيلوليت هي أنه حتى إذا كان لديك هذا الإجراء، فيجب عليكِ أيضًا إجراء تغييرات دائمة على نظامكِ الغذائي و / أو مستوى نشاطك البدني.

خلاف ذلك، يتم إنشاء المزيد من الخلايا الدهنية والسيلوليت وتخزينها في أماكن أخرى من الجسم.

المخاطر والآثار الجانبية للسيلوليت

في بعض الحالات، لا يكون السيلوليت ضارًا بشكل عام وهو مصدر قلق أكبر لأسباب الغرور.

ومع ذلك، قد يكون السيلوليت في بعض الأحيان ناتجًا عن مشاكل أساسية، مثل تضييق الأوعية الدموية وإخراج الماء من الجلد.

إذا لم يستجب السيلوليت للعلاجات المذكورة أعلاه وأصبح ملحوظًا بشكل مفاجئ، فاطلبي من طبيب الأمراض الجلدية مراجعة الأعراض وعوامل الخطر لديك.

يمكنها المساعدة في استبعاد مشاكل مثل نقص تدفق الدم، والتي يمكن أن تكون خطيرة بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في القلب أو الدورة الدموية.

6 علاجات طبيعية للتخلص من السيلوليت

مرجانة تتمني لكم دوام الصحة والعافية

دمتم سالمين

المصدر: 

How to Get Rid of Cellulite — 6 Natural Treatments

المصدر
How to Get Rid of Cellulite — 6 Natural Treatments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى