سوء تغذية الأم وتقزم نمو الجنين

سوء تغذية الأم وتقزم نمو الجنين: أظهرت دراسة جديدة أن أسباب تقزم (تقييد) نمو الجنين يمكن أن تشمل تناول الأم الحامل نظامًا غذائيًا سيئًا، مما يعني أن المرأة تفتقر إلى الأطعمة الغنية بالمغذيات مثل الخضار والفواكه والحبوب الكاملة والبيض والأسماك والمكسرات والبذور.

تقزم (تقييد) نمو الجنين (FGR) هو حالة يكون فيها الطفل الذي لم يولد بعد أصغر من المتوقع بناءً على نقطة الحمل.

على الرغم من أنه ليس دائمًا، يمكن أن تشمل التأثيرات طويلة المدى لتقزم نمو الجنين أحيانًا نموًا غير طبيعي للأعضاء والأنسجة والخلايا التي تؤثر على قدرة الجنين على التنفس ومحاربة الالتهابات وغير ذلك.

ما الذي يسبب تقزم نمو الجنين؟

يشير بحث جديد إلى وجود صلة بين سوء تغذية الأم وتقزم نمو الجنين في بعض الحالات.

بعبارة أخرى، من المهم أن تأكل الأم الحامل نظامًا غذائيًا غنيًا بالمغذيات أثناء الحمل  لأن هذا يوفر “اللبنات الأساسية” التي تساعد على النمو وتكوين طفل سليم.

نصائح النظام الغذائي أثناء الحمل

من المعروف أن النظام الغذائي عالي الجودة يمكن أن يساهم في نتائج حمل أفضل، وكذلك صحة الجنين ونموه.

فيما يلي بعض النصائح لاتباع نظام غذائي غني بالمغذيات أثناء الحمل:

  • لا تفرطي في تناول السعرات الحرارية بشكل عام، حيث أن زيادة الوزن والسمنة أثناء الحمل ترتبط بصحة سيئة للأم والطفل.

في المتوسط ​، تحتاج المرأة الحامل إلى حوالي 300 إلى 500 سعر حراري إضافي يوميًا (أكثر في نهاية الحمل).

  • أدخلي الكثير من الأطعمة البروتينية عالية الجودة في نظامكِ الغذائي من مصادر صحية، مثل البيض والفاصوليا والبقوليات والمكسرات والبذور والأسماك مثل السلمون.
  • تأكدي من تناول ما يكفي من حمض الفوليك والكالسيوم والحديد والزنك وفيتامين د، وكلها عناصر مغذية مهمة لنمو الأطفال.

احصلي على هذه العناصر الغذائية من الأطعمة بما في ذلك الخضار الخضراء واللحوم الخالية من الدهون والحبوب الكاملة والبطاطا الحلوة.

ومنتجات الألبان مثل الزبادي أو الكفير والفواكه المجففة والبذور والمكسرات مثل اللوز والجوز.

  • قد يكون من المفيد أيضًا تناول فيتامين د والتعرض لأشعة الشمس يوميًا إن أمكن.
  • تناولي ما لا يقل عن خمس حصص أو أكثر من الفواكه والخضروات التي تحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة كل يوم.

مثل الخضروات الورقية والهليون والبرتقال والتوت والفلفل والنباتات الملونة الأخرى.

  • تجنبي اللحوم النيئة ومنتجات الألبان غير المبسترة والأسماك النيئة، والتي يمكن أن تحتوي على بكتيريا مرتبطة بالأمراض المنقولة بالغذاء.
  • قللي من تناول اللحوم المصنعة واللحوم الباردة والمأكولات البحرية / الأسماك التي تحتوي على مستويات عالية من الزئبق، مثل سمك أبو سيف وسمك الإسقمري وسمك القرش.

كيف يمكن تجنب تقزم نمو الجنين؟

فيما يلي عوامل الخطر لـ FGR التي يجب تجنبها أو معالجتها بمساعدة مقدم الرعاية الصحية:

  • التدخين أو تعاطي المخدرات أو استهلاك الكحول أثناء الحمل.
  • معاناة الأم من السمنة.
  • الأم تعاني من ارتفاع ضغط الدم، أشكال أخرى من أمراض القلب والأوعية الدموية أو مرض السكري.
  • تعاني الأم من فقر الدم أو أمراض الرئة أو الكلى أو أمراض المناعة الذاتية.
  • معاناة الأم من عدوى غير معالجة.

هل يمكن أن يتحسن تقزم نمو الجنين؟

في بعض الحالات، نعم.

يُنصح عادةً النساء الحوامل اللاتي يعانين من FGR بمواكبة الرعاية المنتظمة والمبكرة قبل الولادة.

وتناول نظام غذائي صحي والحفاظ على زيادة صحية / ثابتة في الوزن، والتخلص من عوامل الخطر الأخرى، مثل التدخين وشرب الكحول.

في بعض الأحيان، يلزم أيضًا استخدام أدوية الكورتيكوستيرويد أو الولادة المبكرة أو الولادة القيصرية الطارئة للوقاية من المضاعفات.

سوء تغذية الأم وتقزم نمو الجنين

مرجانة تتمني لكم دوام الصحة والعافية

دمتم سالمين

المصدر

Diet Quality in Pregnancy and the Risk of Fetal Growth Restriction

 

المصدر
Diet Quality in Pregnancy and the Risk of Fetal Growth Restriction

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى