زيت الأوكالبتوس/ فوائده واستخداماته

زيت الأوكالبتوس: يساعد زيت الأوكالبتوس العطري (زيت الكافور) على تعزيز جهاز المناعة، ويحمي من مجموعة متنوعة من الالتهابات ويخفف من أمراض الجهاز التنفسي. وهو أحد أفضل الزيوت الأساسية لعلاج التهاب الحلق والسعال والحساسية الموسمية والصداع.  لذلك يعمل علي توفير الحماية المضادة للأكسدة وتحسين الدورة التنفسية.

علاوة علي ذلك، وجد الباحثون أن تأثيره الواسع النطاق كمضاد للميكروبات يجعله بديلًا جذابًا للمستحضرات الصيدلانية.

هذا هو السبب في استخدام زيت الكافور الأساسي بشكل شائع في المنتجات لمحاربة مسببات الأمراض الغريبة وأشكال العدوى المختلفة.

ما هو زيت الأوكالبتوس؟

يتكون زيت الأوكالبتوس من أوراق أنواع مختارة من أشجار الأوكالبتوس (الكافور) .

تنتمي الأشجار إلى عائلة نبات Myrtaceae ، وهي موطنها أستراليا وتسمانيا والجزر المجاورة.

بصرف النظر عن استخراج الزيوت الأساسية، يستخدم لحاء شجرة الأوكالبتوس في صناعة الورق ويستخدم الخشب في أستراليا كوقود وأخشاب.

تقليديا، كان زيت الكافور يستخدم كعامل مسكن يساعد في تخفيف الألم، وقد تم تقييمه لقدرته على تقليل الالتهاب وتحسين ظروف الجهاز التنفسي.

واليوم، فإن فوائده واستخداماته واسعة النطاق، ويستخدم الزيت بشكل شائع في مراهم الشفاء والعطور وتدليك البخار ومنتجات التنظيف.

يحتوى زيت الكافور علي الأوكاليبتول ، أو 1،8 سينول ، والذي يمثل 70-90 %، الذي له تأثيرات مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات وتسكين الآلام.

تشتهر شجرة الكينا أيضًا بقدرتها على محاربة الالتهابات البكتيرية والفيروسية والفطرية، والمساعدة في تطهير الجهاز التنفسي من المخاط المتراكم.

وتعتبر طريقة الاستخراج الأكثر قدرة على الحفاظ على مجموعة متنوعة من المركبات المفيدة في الزيوت الأساسية هي الاستخراج البارد، وغالبًا باستخدام ثاني أكسيد الكربون.

لن ينتج عن التقطير بالبخار والطرق الأخرى التي تستخدم حرارة عالية أو مواد كيميائية متطايرة نفس المستوى من المركبات المفيدة.

فوائد زيت الأوكالبتوس الصحية

1. يحسن أمراض الجهاز التنفسي

من بين جميع الزيوت العطرية، يُعتقد أن زيت الكافور هو الأكثر فاعلية ضد مجموعة من أمراض الجهاز التنفسي.

بما في ذلك مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD) والربو والتهاب الشعب الهوائية والتهاب الجيوب الأنفية ونزلات البرد والسعال والإنفلونزا.

علاوة علي ذلك، يحسن زيت الاوكالبتوس الأساسي العديد من أمراض الجهاز التنفسي لأنه يساعد على تحفيز جهاز المناعة لديك، ويوفر الحماية المضادة للأكسدة ويحسن الدورة التنفسية.

كما يُسهل الاوكالبتوس التنفس، لأنه ينشط مستقبلات البرد في الأنف، كما أنه يعمل كعلاج طبيعي لالتهاب الحلق.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يساعد الأوكالبتوس علي النوم عندما تشعرين بالاحتقان وعدم القدرة على التنفس.

2. يخفف السعال

يعتبر زيت الأوكالبتوس من أكثر  الزيوت الأساسية فعالية للسعال لأنه يعمل كمقشع وينظف الجسم من الكائنات الحية الدقيقة والسموم التي تسبب السعال.

3. يحسن الحساسية الموسمية

تحتوي مكونات زيت الأوكالبتوس، مثل الأوكاليبتول والسترونيلال، على تأثيرات مضادة للالتهابات ومعدلة للمناعة، وهذا هو سبب استخدام الزيت غالبًا للتخفيف من أعراض الحساسية الموسمية.

وجدت دراسة حيوانية نُشرت في BMC Immunology أن زيت الكافور لا يعرض فقط خصائص مطهرة ومضادة للميكروبات ومضادة للالتهابات، ولكن قد يكون له أيضًا تأثيرات تنظيمية للمناعة.

يمكن أن يساعد هذا في تغيير الاستجابة المناعية التي تحدث عندما يتلامس الجسم مع مسببات الحساسية.

4. يحارب العدوى

تظهر العديد من الدراسات أن زيت الأوكالبتوس ومكونه الرئيسي، الأوكاليبتول، لهما تأثيرات مضادة للميكروبات ضد العديد من سلالات البكتيريا والفيروسات والفطريات.

لذلك، يمكن استخدام الكافور عطريًا أو موضعيًا لمحاربة الكائنات الحية الدقيقة التي تجعلك مريضًا.

هذا هو السبب في أن فوائد زيت الكافور تشمل قدرته على تعزيز جهاز المناعة لديك.

كما أظهرت دراسة معملية أخرى أن زيت الأوكالبتوس له تأثير مباشر مضاد للفيروسات ضد فيروس الهربس البسيط ، والذي يمكن أن يؤدي إلى الالتهابات بما في ذلك الهربس التناسلي.

بالإضافة إلي ذلك، يمكن أيضًا استخدام زيت الكافور الأساسي كعامل مضاد للفطريات ضد الالتهابات الفطرية الشائعة مثل المبيضات وفطريات أظافر القدم .

5. يقلل الآلام والالتهابات

تتمثل فائدة زيت الأوكالبتوس المدروسة جيدًا في قدرته على تخفيف الألم وتقليل الالتهاب.

لذلك، عند استخدامه موضعيًا على الجلد، يمكن أن يساعد في تقليل آلام العضلات وتقرحها وتورمها.

6. يخفف الصداع

يعتبر زيت الأوكالبتوس من أفضل الزيوت الأساسية لعلاج الصداع لأنه قد يخفف من ضغط الجيوب الأنفية الذي يمكن أن يسبب الكثير من الألم والتوتر.

كما أن له خصائص تنشيطية يمكن أن تعزز الوضوح العقلي وتعزز استرخاء عضلات الوجه المتوترة، وهو أمر مفيد عندما تعاني من صداع ناتج عن الإجهاد أو الإرهاق.

تبدو هذه النتائج أكثر وضوحًا عندما يتم دمج زيت الكافور مع زيت النعناع مع مادة حاملة.

من ناحية أخري، وجدت دراسة عشوائية أجريت عام 2011 أن له تأثيرات مضادة للالتهابات ومسكن.

ويمكن أن يساعد في منع تكوين المخاط في الشعب الهوائية وتحسين التنفس للأشخاص الذين يعانون من أمراض الجهاز التنفسي، مما قد يساعد في تقليل توتر الصداع الناجم عن ضغط الجيوب الأنفية.

7. يساعد على العناية بالجروح

نظرًا لخصائصه المضادة للميكروبات والمطهرة، فإن الأوكالبتوس يعمل كأداة رائعة لتهيج الجلد مثل الجروح والحروق والقروح وحتى لدغات الحشرات.

وفقًا لمراجعة عام 2017 التي قيمت استخدام الزيوت الأساسية كدواء بديل للحالات الجلدية.

فقد أثبت زيت الكافور فعاليته ضد البثور، الدمامل، الجروح، القروح الباردة، لدغات الحشرات، القوباء المنطقية، والتهاب الجلد الجرثومي والقدم .

كما أن له خصائص مضادة للبكتيريا والفيروسات والفطريات، مما يجعله أداة قوية للغاية ضد مجموعة من الأمراض الجلدية.

هذا هو السبب في أن زيت الأوكالبتوس كان يستخدم تقليديا كمرهم للشفاء.

8. يحسن آلام الأذن

نظرًا لأن زيت الأوكالبتوس يعمل كطارد للبلغم يساعد على فك انسداد الجهاز التنفسي.

كما أن له خصائص مضادة للميكروبات تساعد على إزالة العدوى التي قد تتسبب في تراكم السوائل في قناة الأذن ، فيمكن استخدامه لتحسين أعراض التهاب الأذن وآلام الأذن.

لذلك، يتم استخدام زيت الكافور لتحسين آلام الأذن أو الألم الناجم عن نزلات البرد أو السعال أو احتقان الأنف أو العدوى البكتيرية أو الحساسية الموسمية أو أي نوع آخر من الحالات التي تسبب تراكم السوائل في قنوات الأذن.

9. يعزز الوضوح العقلي

يتمتع زيت الأوكالبتوس بخصائص منشّطة ومهدّئة ومنقيّة، ولهذا يمكن استخدامه لتعزيز الطاقة والوضوح العقلي.

قد يساعد في تنظيف الممرات الهوائية، والسماح بدخول المزيد من الأكسجين إلى رئتيك وتخفيف ضباب الدماغ.

10. يطرد الفئران

أثبتت دراسة عام 2014 نشرت في مجلة The Scientific World تشير إلى أنه يمكن استخدام الأوكالبتوس في حماية منطقة من فئران المنزل.

عندما تم رش الزيت في أقلام معملية، لم تعد الفئران تستهلك الطعام في تلك المنطقة.

في الواقع، أفاد الباحثون أن استهلاك الطعام كان أقل بشكل ملحوظ من جانب العلاج مقارنة بالجانب غير المعالج، مما يشير إلى تأثير طارد كبير لزيت الكافور الأساسي.

استخدامات زيت الأوكالبتوس الشائعة

· يستخدم في تعقيم المنزل

أضيفي 20 قطرة من زيت الأوكالبتوس إلى زجاجة رذاذ مملوءة بالماء واستخدمها لتنظيف أسطح المنزل أو قومي بتوزيع 5 قطرات في المنزل لقتل الجراثيم.

· وقف نمو العفن

أضيفي 5 قطرات من زيت الأوكالبتوس إلى المكنسة الكهربائية أو منظف الأسطح لمنع نمو العفن في المنزل.

· منع الفئران

أضيفي 20 قطرة من زيت الأوكالبتوس إلى زجاجة رذاذ مملوءة بالماء.

ورشي المناطق المعرضة للفئران، مثل الفتحات الصغيرة في منزلكِ أو بالقرب من مخزنكِ.

فقط كوني حذرة إذا كان لديك قطط، لأن الأوكالبتوس قد يكون مزعجًا لها.

· تحسين الحساسية الموسمية

انثري 5 قطرات من الأوكالبتوس في المنزل أو العمل، أو ضعي 2-3 قطرات موضعيًا على صدغكِ وصدركِ.

· تخفيف السعال

اصنعي فابور فرك منزلي الصنع وهو عبارة عن مزيج من زيت الكافور والنعناع.

أو ضعي 2-3 قطرات من الأوكالبتوس على صدركِ وظهر رقبتكِ.

· تنظيف الجيوب الأنفية

صبي كوبًا من الماء المغلي في وعاء وأضيفي إليه 1-2 قطرات من زيت الكافور العطري.

ثم ضيع منشفة على رأسكِ واستنشقي الرائحة بعمق لمدة 5 إلى 10 دقائق.

· تخفيف التهاب الحلق

ضعي 2-3 قطرات من زيت الكافور على صدرك وحلقك، أو قومي بتوزيع 5 قطرات في المنزل أو العمل.

· تخفيف آلام الأذن

ضعي 2-3 قطرات من زيت الأوكالبتوس على صدركِ وظهر العنق أو افرك بلطف قطرة واحدة في الجزء الخارجي من قناة أذنك.

تذكري تخفيف زيت الأوكالبتوس قبل استخدامه موضعيًا على الطفل.

· تعزيز جهاز المناعة

اصنعي زيتًا مقويًا للمناعة من خلال الجمع بين زيوت الكافور والقرنفل والليمون والقرفة وإكليل الجبل.

يمكنك أيضًا نشر 5 قطرات من زيت الأوكالبتوس في المنزل أو العمل.

· تخفيف التهابات الجلد

ضعي 2-3 قطرات من زيت الأوكالبتوس على كرة قطنية نظيفة وافركها في منطقة القلق مرتين إلى ثلاث مرات يوميًا حتى تختفي المشكلة.

· تهدئة لدغات الحشرات

ضعي 2-3 قطرات من زيت الأوكالبتوس على كرة قطنية نظيفة وضعها على لدغة الحشرة ثلاث مرات يوميًا حتى تختفي.

· زيادة الطاقة

انثري 5 قطرات من زيت الأوكالبتوس في المنزل أو العمل، أو افركي 2-3 قطرات في صدغك وظهر رقبتك.

· تخفيف الصداع

انثر 5 قطرات من الأوكالبتوس في المنزل أو العمل، واستنشقي الزيت مباشرة من الزجاجة، أو ضعي 2-3 قطرات موضعيًا على الصدغ وظهر العنق.

· تخفيف آلام العضلات أو وجعها

ضعي 2-3 قطرات من الأوكالبتوس موضعيًا على المنطقة المعنية.

لتغطية مساحة أكبر، قومي بتخفيف الأوكالبتوس بنصف ملعقة صغيرة من الزيت الحامل.

· محاربة رائحة الفم الكريهة والتسوس

استخدمي زيت الكافور كغسول طبيعي للفم عن طريق إضافة 1-2 قطرات إلى الماء والغرغرة ثم بصقها.

ضع في اعتبارك أنه لا ينبغي ابتلاع الكافور.

احتياطات

زيت الأوكالبتوس غير آمن للاستخدام الداخلي ؛ يجب استخدامه فقط عطريًا أو موضعيًا.

إذا كنتِ تستخدمين الأوكالبتوس لأغراض صحة الفم، فتأكدي من بصقه بعد ذلك.

يجب على الأشخاص ذوي البشرة الحساسة تخفيف زيت الأوكالبتوس بزيت ناقل(مثل زيت جوز الهند) قبل استخدامه على بشرتهم.

يمكن أيضًا تخفيف الأوكالبتوس قبل تطبيقه موضعيًا على أطفالك، وتجنب استخدامه على وجوههم، لأنه قد يكون مزعجًا.

كانت هناك حالات تسمم بزيت الأوكالبتوس عند الرضع والأطفال الصغار؛ ليس من الآمن للأطفال ابتلاع زيت الأوكالبتوس.

إذا كنتِ تستخدمين زيت الأوكالبتوس على الأطفال، فالتزمي بنشره في المنزل أو تخفيفه بزيت ناقل قبل الاستخدام الموضعي.

زيت الأوكالبتوس

مرجانة تتمني لكم دوام الصحة والعافية

دمتم سالمين

المصدر: 

Eucalyptus Oil Benefits, Plus 15 Ways to Use

 

المصدر
Eucalyptus Oil Benefits, Plus 15 Ways to Use

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى