البابونج

فوائد البابونج وطرق تحضيره

البابونج: البابونج أو الكاموميل هو نبات مزهر في عائلة الأقحوان، قد تساعد هذه العشبة في تخفيف القلق وتعزيز النوم، البابونج كلمة يونانية تعنى تفاح الأرض، لذلك تنبعث منه رائحة عشب التفاح قليلاً.موطنه الأصلى أوروبا وغرب آسيا، وهو موجود الآن في جميع أنحاء العالم.

يأتي اسمه العام من المصفوفة اللاتينية، والتي تعني الرحم، لأن البابونج كان يستخدم تاريخيًا لعلاج اضطرابات الجهاز التناسلي الأنثوي.

يشير الألمان إليه بإسم alles zutraut ،بمعنى قادر على أي شيء، لذلك، كان يعتبر دواءً سحريًا أو علاجًا لجميع الأمراض.

أنواع البابونج:

هناك نوعان مختلفان من نباتات البابونج.

  • البابونج الألماني
  • البابونج الروماني

يعتبر النوع الألمانى أكثر الأنواع فاعلية والنوع الأكثر استخدامًا للأغراض الطبية.

وبالتالى، تم استخدامه كعلاج عشبي منذ زمن أبقراط أبو الطب، في عام 500 ق م.

ماذا يعالج البابونج:

  • يعالج الحمى، والصداع، ومشاكل الكلى، والكبد، والمثانة، واضطراب الجهاز الهضمي، وتشنجات العضلات.
  • يعالج تهيج الجلد، والكدمات، والنقرس، والقرحة، وآلام الروماتيزم، وحمى القش، والالتهابات، والبواسير، والمغص ، واضطرابات الدورة الشهرية.
  • يتم تناوله في الغالب عن طريق الفم للمساعدة في علاج الأرق والقلق واضطرابات الجهاز الهضمي.
  • يمتلك خصائص يمكن أن تساعد في تخفيف الالتهاب والتشنجات وانتفاخ البطن، وتعزيز الهدوء والنوم، والحماية من البكتيريا التي تسبب قرحة المعدة.

ومع ذلك، فإن البحث ليس قوياً لأي من هذه الفوائد المزعومة لأنه لم يدرس جيدًا على البشر.

قد يهمكِ: الشاي الأخضر

لماذا يعتبر البابونج علاجًا سحريًا؟

من المحتمل أن بعض الفوائد المزعومة له تنبع من حقيقة أن الزيت العطري ومستخلصات الزهور المشتقة من البابونج تحتوي على أكثر من 120 مكونًا كيميائيًا، العديد منها فعال دوائيًا، و منها:

  • الكامازولين (مضاد للالتهابات).
  • البيسابولول (زيت له خصائص مضادة للتهيج، ومضاد للالتهابات، ومضاد للميكروبات).
  • الأبيجينين (مغذٍ نباتي يعمل كمضاد قوي للالتهابات، ومضاد للأكسدة، ومضاد للبكتيريا ومضاد للفيروسات).
  • اللوتولين (مغذٍ نباتي له نشاط مضاد للأكسدة ومضاد للالتهابات ومضاد للسرطان).

فوائد البابونج:

قد يكون أفضل ما يُعرف بالبابونج كمساعد على النوم، لكن أقوى دليل على وجود هذه العشبة يشير إلى أنه قد يكون مفيدًا للقلق.

– فوائد البابونج للنوم

يعتبر أحد العلاجات البديلة الأكثر استخدامًا لتعزيز النوم وعلاج الأرق.

ومع ذلك، على الرغم من سمعته كعشب يسهل النوم، إلا أن هناك القليل من الأبحاث القوية التي تدعم فعاليته.

ذكرت إحدى الدراسات أن الأبجيني، أحد مكوناته، يرتبط في نفس مواقع المستقبلات في الدماغ مثل البنزوديازيبينات مثل الفاليوم.

اقرأى أيضًا:اليانسون

– يعالج القلق ويهدئ الأعصاب

أظهرت الأبحاث أن البابونج له فوائد مفيدة عندما يتعلق الأمر بتقليل القلق وتهدئة الأعصاب.

وجدت أول تجربة سريرية مضبوطة في عام 2009:

أن البابونج قد يكون له تأثير متواضع مضاد للقلق لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطراب القلق العام الخفيف إلى المتوسط​​، وهو أحد أكثر اضطرابات القلق شيوعًا.

بالإضافة إلى تهدئة القلق، تظهر الأبحاث أنه قد يكون له أيضًا تأثيرات مضادة للاكتئاب.

– فوائد البابونج للمعدة والقولون

تشير الدراسات الأولية إلى أنه يثبط هيليكوباكتر بيلوري؛ وهى البكتيريا التي يمكن أن تسهم في علاج قرحة المعدة.

ومن ناحية أخرى، يُعتقد أنه مفيد في تقليل التشنجات العضلية الملساء المرتبطة بالاضطرابات الالتهابية المعدية المعوية المختلفة مثل مرض التهاب الأمعاء.

بالإضافة إلى أنه مفيد فى علاج الإسهال.

– يساعد على التئام الجروح

يمكن استخدامه موضعياً على الجروح لتسريع التئامها.

بعبارة أخرى، تشير الدراسات إلى أن المواد الموجودة فيه يمكن أن تقتل الفيروسات والبكتيريا، بما في ذلك Staphylococcus aureus.

وهى التي تسبب عدوى المكورات العنقودية، وتقلل الالتهاب، وتمنع نمو القرحة وتعالجها.

تُعالج الجروح بوضع كمادات البابونج لمدة ساعة مرة واحدة يوميًا أسرع بخمسة إلى ستة أيام من تلك التي عولجت بالهيدروكورتيزون مرة واحدة يوميًا.

قد يهمكِشاى البابونج

– فوائده للجلد

غالبًا ما يستخدم لعلاج تهيج الجلد الخفيف، بما في ذلك حروق الشمس والطفح الجلدي والقروح وحتى التهابات العين، لكن قيمته في علاج هذه الحالات تحتاج إلى مزيد من البحث.

من ناحية أخرى، ثبت أن التطبيقات الموضعية له فعالة بشكل معتدل في علاج الأكزيما .

– مفيد لمرضى السكري

وجدت بعض الدراسات أن هذا المشروب يمكن أن يخفض نسبة السكر في الدم لدى مرضى السكري.

– مفيد لصحة الفم

وجدت بعض الدراسات الأولية التي قيمت فعالية غسول الفم بالبابونج أنه يقلل بشكل كبير من التهاب اللثة والبلاك.

وذلك نتيجة أنشطته المضادة للميكروبات والالتهابات.

قد يهمكِ:غسول فم منزلي بالزيوت العطرية

طرق تحضير البابونج:

  • تُستخدم القمم المزهرة لهذه النبتة في صنع الشاي أو المستخلصات السائلة أو الكبسولات أو الأقراص.
  • لصنع الشاي: انقعي ملعقة صغيرة ممتلئة من أزهار الكاموميل في ثلثي كوب من الماء المغلي لمدة خمس إلى 10 دقائق قبل تصفيتها.
  • يمكن وضع العشب على الجلد ككريم أو مرهم، لعلاج الجروح.
  • يمكن استخدامه كغرغرة أو غسول للفم؛ حضّريه كشاي، ثم اتركيه يبرد، تغرغري كلما رغبتي في ذلك.
  • يمكنكِ شراء أنواع الشاي التجارية منه، بجانب ذلك، يتوفر البابونج أيضًا في كبسولات.

اضرار البابونج:

  • قد يسبب حساسية للاشخاص المصابون بحساسية عشبة الرجيد والأقحوان، لأنه من نفس الفصيلة.

اتصلى بطبيبكِ إذا كنتِ تعاني من القيء أو تهيج الجلد أو ردود الفعل التحسسية (ضيق الصدر، والصفير، والطفح الجلدي، والحكة) بعد استخدامه.

  • لا ينبغي دمجه مع Coumadin (الوارفارين) أو الأدوية أو المكملات الأخرى التي لها نفس التأثير أو أن يستخدمه الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات النزيف دون إشراف الطبيب.

لأنه يحتوي على الكومارين، وهو مركب طبيعي له تأثيرات مضادة للتخثر أو ترقق الدم.

  • لا ينبغي استخدامه قبل الجراحة أو بعدها بأسبوعين، لأنه قد يعمل مثل هرمون الاستروجين في الجسم.
  • السيدات اللاتى لديهن حساسية للهرمون مثل سرطان الثدي وسرطان الرحم وسرطان المبيض وبطانة الرحم، أو الأورام الليفية الرحمية، لا تتناولنه دون استشارة الطبيب.
  • يجب استخدامه بأي شكل من الأشكال كمكمل لنظام الأدوية المعتاد الخاص بك وليس كبديل له.

البابونج

مرجانة تتمني لكم دوام الصحة والعافية

دمتم سالمين

المصدر: The Health Benefits of Chamomile

المصدر
The Health Benefits of Chamomile

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى