الأطعمة التي تجلب السعادة

الأطعمة التي تجلب السعادة: يتضمن تناول الطعام الذي يجلب السعادة تناول الكثير من الأطعمة التي توفر العناصر الغذائية مثل البروتين والتريبتوفان وأوميغا 3 وفيتامين ب 12، والتي ترتبط بصحة عقلية أفضل بشكل عام. كما تعتبر الأطعمة عالية مضادات الأكسدة، وكذلك الكربوهيدرات المعقدة التي توفر الألياف، مهمة أيضًا لدعم صحة الأمعاء ومكافحة الالتهابات المزمنة – وهما جانبان رئيسيان مرتبطان بتحسين الحالة المزاجية.

هذا هو السبب في أنها بعض من أفضل الأطعمة التي تعزز الحالة المزاجية.

ما هي الأطعمة التي تجلب السعادة ؟

الأطعمة السعيدة هي تلك التي تساعد على تحسين مزاجك وصحتك العقلية.

وذلك عن طريق توفير بعض العناصر الغذائية التي تساعد الجسم على إنتاج المزيد من المواد الكيميائية “للشعور بالرضا”، مثل الناقل العصبي الذي يسمى السيروتونين .

تشمل العناصر الغذائية الموجودة في الأطعمة التي يمكن أن تساعدكِ على الشعور بالسعادة ما يلي:

  • التربتوفان.
  • ألاحماض الدهنية أوميغا -3.
  • الكربوهيدرات المعقدة / الألياف.
  • مضادات الأكسدة، مثل البيوفلافونويد والبوليفينول (بما في ذلك الأنثوسيانيدينات ومضادات الاكسدة).
  • حمض الفوليك.
  • المغنيسيوم.
  • فيتامين سي.
  • فيتامين ب 12.
  • النحاس.
  • الزنك.

أفضل 14 نوعًا من الأطعمة التي تجلب السعادة

1. الشوكولاته الداكنة

الشوكولاتة الداكنة الحقيقية (أو الكاكاو) مليئة بمضادات الأكسدة التي تحارب أضرار الجذور الحرة، والتي إذا تركت دون رادع يمكن أن تلحق الضرر بالدماغ.

بالإضافة إلي ذلك، الشوكولاتة قادرة أيضًا على رفع مزاجكِ على الفور تقريبًا بفضل وجود مركبات مثل الثيوبرومين وفينيل إيثيل أمين.

والتي تعمل نوعًا ما كمضادات طبيعية للاكتئاب، والتريبتوفان، الذي يساعد الدماغ على إنتاج السيروتونين.

2. السلمون والأسماك الزيتية الأخرى

الأسماك الدهنية مثل  السلمون البري والسردين والأنشوجة هي أفضل المصادر الغذائية لأحماض أوميغا 3 الدهنية، والتي يمكن أن تحسن المزاج وتحارب الالتهاب والاكتئاب.

كما تحتوي الأسماك أيضًا على نسبة عالية جدًا من البروتين، وتتكون من الأحماض الأمينية.

والتي يستخدمها الجسم لإنشاء ناقلات عصبية (مواد كيميائية تسمح لخلايا الدماغ بالتواصل).

من المعروف أن الأطعمة البروتينية تؤثر بشكل إيجابي على مزاجك وطاقتك.

ناهيك عن أنها تملأ الجسم ويمكن أن تمنع الجوع، والذي يرتبط بتقلب المزاج.

3. الزبادي

كغذاء مخمر، يوفر الزبادي (بالإضافة إلى منتجات الألبان المخمرة الأخرى مثل الكفير والأماسي) البروبيوتيك الذي يساعد على تعزيز بيئة الأمعاء الصحية.

بالتالي، تجعلك القناة الهضمية التي تعمل بشكل جيد أكثر سعادة لأن جسمك هو المكان الذي يتكون فيه غالبية السيروتونين.

4. التوت

يحتوي التوت على نسبة عالية جدًا من فيتامين C ومضادات الأكسدة الأخرى التي تحمي الدماغ من الإجهاد التأكسدي.

بالإضافة إلى أنه يوفر العناصر الغذائية الأخرى المهمة للعمليات الإدراكية، بما في ذلك النحاس وحمض الفوليك.

5. زيت الزيتون

يعتبر زيت الزيتون من أصح الدهون الموجودة، فهو يوفر أحماض دهنية أحادية غير مشبعة معروفة بتأثيرها المضاد للالتهابات والوقاية من الأعصاب.

لذلك، يميل الأشخاص الذين يستهلكون الكثير من زيت الزيتون في وجباتهم الغذائية، إلى الشعور باكتئاب أقل وتحسين الأداء الإدراكي في سن الشيخوخة.

6. الجوز

يعتبر الجوز من بين الأطعمة الموصى بها على نطاق واسع لصحة الدماغ والمعرفة، مع إمداده بأحماض أوميغا 3 النباتية وفيتامين E ومضادات الأكسدة الأخرى، بالإضافة إلى العديد من المعادن.

في الواقع، وجدت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين يستهلكون الجوز بانتظام كجزء من نظام غذائي مضاد للالتهابات استفادوا من زيادة الحماية ضد الإصابة بالاكتئاب.

7. بذور الكتان

ترتبط صحة الأمعاء وزيادة تناول الدهون الصحية بآثار إيجابية على الحالة المزاجية للناس.

هذا ما يفسر سبب اعتبار بذور الكتان غذاءً سعيدًا، نظرًا لأنها مليئة بأحماض أوميغا 3 المعروفة باسم حمض ألفا لينولينيك (ALA) .

بالإضافة إلى القشور لها تأثيرات مضادة للأكسدة، وأنواع الألياف القابلة للذوبان وغير القابلة للذوبان.

8. الموز

يعتبر الموز مصدرًا جيدًا للكربوهيدرات والإلكتروليتات، والتي تساعد على تزويد الدماغ والجسم بالطاقة، بالإضافة إلى التربتوفان.

وهو حمض أميني ثبت أنه يحتوي على خصائص مهدئة لأنه يعزز إفراز السيروتونين.

9. البيض

يعد البيض، وتحديداً صفار البيض، أحد أفضل مصادر المركب المسمى الكولين، والذي يساعد على تعزيز وظائف المخ، عن طريق المساعدة في التعلم والذاكرة.

علاوة علي ذلك، يمد البيض أيضًا بالبروتين وفيتامين ب 12 ، وهما ضروريان للحفاظ على الطاقة.

10. دقيق الشوفان والحبوب الكاملة الأخرى

الحبوب الكاملة مثل الشوفان والكينوا والحنطة السوداء وما إلى ذلك غنية بالألياف والمعادن وحتى بعض البروتينات النباتية.

إنها تدعم صحة الأمعاء، لأنها “تغذي” ميكروبات بروبيوتيك صحية تلعب دورًا في تنظيم الالتهاب وإنتاج الهرمونات.

بالإضافة إلى ذلك، تساهم الوجبات التي تحتوي على الكربوهيدرات في تخليق السيروتونين.

11. الخضر الورقية

تحتوي الخضر الورقية مثل الكرنب والسبانخ والسلق وغيرها على حمض الفوليك، والذي ثبت أنه يساعد في توفير الحماية من الاكتئاب.

علاوة علي ذلك، الخضروات الخضراء غنية أيضًا بمضادات الأكسدة والعناصر الغذائية الأخرى التي تساعد في تهدئة العقل والجسم.

بما في ذلك المغنيسيوم، الذي يمكن أن يساعد في استرخاء العضلات والهضم.

12. الكركم

العنصر النشط الموجود في جذر الكركم، يسمى الكركمين، له خصائص مضادة للالتهابات وقد ارتبطت بتحسين الحالة المزاجية والصحة العقلية في الدراسات.

يعتقد الباحثون أن الكركم / الكركمين قد يعمل من خلال التأثير الإيجابي على مستويات السيروتونين والدوبامين، وحماية الدماغ والميتوكوندريا من التلف، وتعزيز المرونة ضد الآثار السلبية للتوتر.

13. الشاي الأخضر

سنجد داخل الشاي الأخضر المركب الواقي من الأعصاب المسمي epigallocatechin-3-gallate ، (EGCG ) والذي يرتبط بفوائد تشمل تعزيز التركيز والانتباه والتوقعات والهدوء وتحسين تصورات الإجهاد.

لذلك، استمتعي بتناول كوبين إلى أربعة أكواب من الشاي الأخضر يوميًا للحصول على أكبر قدر من الفوائد، والتي تشمل أيضًا مكافحة الالتهابات.

14. القهوة

القهوة هي واحدة من أكثر المشروبات شعبية في جميع أنحاء العالم، ويرجع ذلك في الغالب إلى محتواها من الكافيين، وهو منشط ومن المعروف أنه يزيد الدافع والتركيز.

بالإضافة إلي ذلك، تحتوي القهوة على نسبة عالية من مضادات الأكسدة، وقد ارتبط الاستهلاك أيضًا بتقليل خطر الإصابة بالاكتئاب.

كيفية إضافة الأطعمة التي تجلب السعادة إلى نظامكِ الغذائي

نظرًا لوجود مجموعة كبيرة من الأطعمة السعيدة، فهناك احتمالات لا حصر لها لإدراجها في نظامكِ الغذائي.

تتمثل الطرق البسيطة للاستمتاع بالمزيد منها في صنع عصير أخضر يوميًا في الصباح، متبوعًا بسلطة في وقت لاحق من اليوم.

لتناول العشاء، جربي شيئًا مثل السمك مع الخضار المطبوخة في زيت الزيتون.

يمكنك أيضًا تناول الشاي الأخضر والقهوة العضوية طوال اليوم (جنبًا إلى جنب مع الكثير من الماء للحفاظ على رطوبتك) من أجل الحفاظ على طاقتك ومزاجك.

نصائح عند تناول الأطعمة التي تجلب السعادة

ليس هناك أي جانب سلبي لتناول نظام غذائي صحي ومضاد للالتهابات يدعم أيضًا الحالة المزاجية السعيدة.

  • إذا أمكن، اختاري المكونات المنتجة عضوياً عندما يكون ذلك ممكنًا لتجنب استهلاك المكونات والمواد المضافة المعدلة وراثيًا.
  • قللي أيضًا أو تجنبي الأطعمة المصنعة المصنوعة من السكر المضاف والدهون المتحولة والإضافات الصناعية، حتى لو كانت تحتوي أيضًا على بعض المكونات الغذائية السعيدة.
  • حاولي أن تأكلي على فترات منتظمة لتحقيق الاستقرار في مزاجك ومنع حدوث انخفاض في نسبة السكر في الدم، مما قد يجعلكِ تشعرين “بالجوع”.
  • تذكري أن نظامكِ الغذائي هو أحد المكونات المهمة للصحة العقلية ولكنه ليس المكون الوحيد – تأكدي أيضًا من إعطاء الأولوية للتمرين والنوم وإدارة الإجهاد.

الأطعمة التي تجلب السعادة

مرجانة تتمني لكم دوام الصحة والعافية

دمتم سالمين

المصدر

Happy Food: Top 14 Foods That Make You Happy

 

المصدر
Happy Food: Top 14 Foods That Make You Happy
زر الذهاب إلى الأعلى