اعراض تضخم الغدة الدرقية والأسباب وطرق العلاج

اعراض تضخم الغدة الدرقية: هل أصبتي من قبل بتضخم الغدة الدرقية أو عرفتي شخصًا مصابًا به؟ إذا لم تكوني متأكدة، فإن أبرز علامات الإصابة بتضخم الغدة الدرقية هو انتفاخ أسفل الرقبة. تضخم الغدة الدرقية الصغيرة والمتوسطة الحجم شائع نسبيًا في كل مكان، ويمكن أن يحدث للأشخاص من جميع الأعمار.

في بعض الأحيان يكون تضخم الغدة الدرقية مجرد مشكلة مؤقتة تختفي دون أي علاج طبي.

ولكن في أوقات أخرى، يمكن أن تكون علامة واضحة على وجود مرض أو اضطراب في الغدة الدرقية أكثر خطورة  (يسمى أيضًا اضطراب الغدد الصماء على نطاق واسع) ويجب التعامل معه على الفور.

ومن الجدير بالذكر أن نقص اليود هو السبب الأكثر شيوعًا لتضخم الغدة الدرقية.

لذلك، يعد الحصول على كمية كافية من اليود من نظامكِ الغذائي بشكل منتظم إحدى الطرق الطبيعية التي يمكنكِ من خلالها تجنب الإصابة بتضخم الغدة الدرقية.

دعونا نلقي نظرة على ما هو تضخم الغدة الدرقية بالضبط، وكيف يمكن أن يكون سبب أو يؤدي إلى مشاكل أخرى في الغدة الدرقية، وما هي أفضل طريقة لمنع وعلاج تضخم الغدة الدرقية.

ما هي الغدة الدرقية؟

 

الغدة الدرقية عبارة عن غدة صغيرة على شكل فراشة تقع في الرقبة، أسفل تفاحة آدم مباشرة (والتي تميل إلى أن تكون أكثر بروزًا عند الرجال، لكن النساء لديهن واحدة أيضًا).

إنها غدة هرمونية أساسية تنتج نوعين من الهرمونات، تسمى ثلاثي يودوثيرونين (T3) وثيروكسين (T4) ، والتي تساعد على تنظيم الدورة الدموية والتمثيل الغذائي، من بين وظائف الجسم الأساسية الأخرى.

قد يحدث تضخم الغدة الدرقية أيضًا مع  عقيدات الغدة الدرقية، وهي كتل صغيرة يمكن أن تتشكل على الغدة الدرقية، قد تكون صلبة أو مليئة بالسوائل.

غالبًا ما تكون غير ضارة، ولكنها في بعض الأحيان يمكن أن تسبب فرط نشاط الغدة الدرقية أو تكون خبيثة (سرطانية).

يسمى تضخم الغدة الدرقية مع العديد من عقيدات الغدة الدرقية تضخم الغدة الدرقية متعدد العقيدات.

يوصى أحيانًا بإجراء جراحة الغدد الصماء لإزالة الغدة الدرقية إذا تسببت عقيدة الغدة الدرقية في فرط نشاط الغدة الدرقية، أو تقيد التنفس أو البلع ، أو إذا كانت خبيثة.

ما هو تضخم الغدة الدرقية؟

اعراض تضخم الغدة الدرقية

هناك عدة أنواع من تضخم الغدة الدرقية (تضخم الغدة الدرقية، تضخم الغدة الدرقية البسيط، تضخم الغدة الدرقية المتقطع، تضخم الغدة الدرقية المتوطن، إلخ) لأسباب مختلفة.

ولكن بشكل عام، تضخم الغدة الدرقية هو تورم في الرقبة بسبب تضخم الغدة الدرقية.

يمكن أن يتراوح حجم الكتلة الموجودة في الرقبة في أي مكان من عقيدة صغيرة واحدة إلى تضخم الغدة الدرقية المرئي متعدد العقيدات في الرقبة.

يمكن أن تحدث الإصابة بتضخم الغدة الدرقية عندما لا تنتج ما يكفي من هرمون الغدة الدرقية ( قصور الغدة الدرقية ) أو عندما تفرز كمية زائدة من هرمون الغدة الدرقية ( فرط نشاط الغدة الدرقية ).

ولكن يمكن أن تحدث أيضًا عندما لا يكون هناك خلل وظيفي في الغدة (غالبًا ما يُطلق عليها اسم “الغدة الدرقية” تضخم الغدة الدرقية ).

في بعض الأحيان، على الرغم من ندرة ذلك، يكون ناتجًا عن إفراط الغدة النخامية في تحفيز الغدة الدرقية.

ومن المثير للاهتمام، أن العديد من المرضى الذين يعانون من متلازمة كوشينغ، وهو مرض تسببه عادة الغدة النخامية، يظهرون أيضًا انتشارًا كبيرًا لاضطرابات الغدة الدرقية.

بغض النظر عن السبب، فإن وجود تضخم الغدة الدرقية يعني دائمًا وجود بعض الحالات التي تؤدي إلى تضخم غير طبيعي في الغدة الدرقية.

أعراض تضخم الغدة الدرقية

ليس كل تضخم في الغدة الدرقية يسبب أعراضًا. عندما تحدث الأعراض، يمكن أن  تشمل:

  • تضخم الغدة الدرقية، مما يؤدي إلى تورم واضح في قاعدة عنقكِ قد يكون واضحًا بشكل خاص عند الحلاقة أو وضع المكياج.
  • شعور بضيق في الحلق.
  • صعوبة في البلع.
  • السعال.
  • بحة في الصوت.
  • صعوبة في التنفس.

في حالات نادرة، يمكن أن يضغط تضخم الغدة الدرقية الكبير على القصبة الهوائية وأنبوب الطعام (المريء).

عندما يكون التضخم كبيرًا بهذا الحجم، فقد يصعب التنفس بشكل خاص عند الاستلقاء على الظهر.

بالإضافة إلي ذلك، يمكن أن يكون البلع أيضًا صعبًا بشكل خاص مع الطعام الصلب، وقد يكون هناك ألم في منطقة الغدة الدرقية.

كما يمكن أن يسبب التضخم الكبير أيضًا انتفاخًا في أوردة الرقبة ودوارًا عند رفع الذراعين فوق الرأس.

عوامل خطر الإصابة بتضخم الغدة الدرقية

بعض عوامل الخطر الأكثر شيوعًا هي:

  • نقص اليود الغذائي: الأشخاص الذين لا يحصلون على كمية كافية من اليود في وجباتهم الغذائية معرضون بشكل أكبر للإصابة بتضخم الغدة الدرقية.
  • أن تكوني أنثى: نظرًا لأن النساء أكثر عرضة لاضطرابات الغدة الدرقية، فإنهن أيضًا أكثر عرضة للإصابة بالتضخم.
  • العمر: تزداد فرصكِ في تطوير واحد مع تقدم العمر، خاصة عندما تبلغين 40 عامًا.
  • التاريخ الطبي: إن التاريخ الشخصي أو العائلي لأمراض المناعة الذاتية يزيد من خطر إصابتكِ.
  • الحمل وانقطاع الطمث: لأسباب غير واضحة، من المرجح أن تحدث مشاكل الغدة الدرقية أثناء الحمل وانقطاع الطمث.
  • بعض الأدوية: بعض العلاجات الطبية، بما في ذلك مثبطات المناعة، ومضادات الفيروسات القهقرية، وعقار الأميودارون القلبي (كوردارون، وباسيرون، وغيرهما) وعقار الطب النفسي الليثيوم (ليثوبيد، وغيرها)، تزيد من مخاطر الإصابة.
  • التعرض للإشعاع: يزداد خطر تعرضكِ للإشعاع إذا كنتِ قد تلقيتِ علاجات إشعاعية على رقبتكِ أو صدركِ أو تعرضتِ للإشعاع في منشأة نووية أو اختبار أو حادث.

أسباب تضخم الغدة الدرقية

تختلف أسباب تضخم الغدة الدرقية بين الأنواع الثلاثة المختلفة.

1- مع تضخم الغدة الدرقية البسيط، لا تنتج الغدة الدرقية ما يكفي من الهرمونات المناسبة لتلبية احتياجات الجسم.

ونتيجة النقص في الهرمونات، تحاول الغدة الدرقية تعويض هذا العجز عن طريق النمو بشكل أكبر، مما يؤدي إلى التضخم.

2- يحدث تضخم الغدة الدرقية المتوطن بسبب نقص اليود.

عندما ينخفض ​​تناول اليود بشدة، تعوض الغدة الدرقية المستويات المنخفضة عن طريق تطوير الغدة الدرقية المنتفخة، من أجل امتصاص أكبر قدر ممكن من اليود.

لذلك، تم إضافة اليود إلى ملح الطعام (على شكل يوديد البوتاسيوم) منذ عام 1924.

في الأصل، تم اعتماد إضافة اليود إلى الملح لتقليل حدوث تضخم الغدة الدرقية.

3- بالإضافةإلي ذلك، غالبًا ما يقول الطب التقليدي أن تضخم الغدة الدرقية المتقطع ليس له سبب معروف.

ولكن بالنسبة لبعض الأشخاص، يمكن أن تؤدي بعض الأدوية إلى تضخم الغدة الدرقية بشكل متقطع.

الليثيوم، الذي يستخدم لعلاج بعض حالات الصحة العقلية والحالات الطبية الأخرى، هو مثال على عقار يمكن أن يسبب هذا النوع من التضخم.

كما يُعتقد أيضًا أن تناول كميات هائلة من  الأطعمة المعززة لتضخم الغدة الدرقية يمكن أن يسبب تضخمًا متقطعًا.

تشمل هذه الأطعمة فول الصويا واللفت والملفوف والخوخ والفول السوداني والسبانخ.

وذلك نتيجة أن الكميات الكبيرة من هذه الأطعمة يمكن أن تسبب مشكلة لصحة الغدة الدرقية هو قدرتها على كبح إنتاج هرمون الغدة الدرقية عن طريق التدخل في قدرة الغدة الدرقية على معالجة اليود.

4- أيضاً تشمل الحالات والأمراض الصحية الأخرى التي تم ربطها بتطور تضخم الغدة الدرقية مرض جريفز والتهاب الغدة الدرقية هاشيموتو وأنواع أخرى من التهاب الغدة الدرقية والحمل.

5- كما يمكن أن يساهم التعرض للإشعاع أيضًا في تكوين تضخم الغدة الدرقية.

علاج تضخم الغدة الدرقية طبيعياً

1. اليود

قد لا يستهلك ما يقرب من 74 % من البالغين الطبيعيين “الأصحاء” كمية كافية من اليود.

في العالم المتقدم، يقال إن نقص اليود أكبر بأربع مرات مما كان عليه قبل 40 عامًا.

يمكن أن يؤدي نقص اليود إلى تضخم الغدة الدرقية لأنها تحاول حبس أكبر عدد ممكن من جزيئات اليود.

إذا كان سبب الإصابة بالتضخم هو نقص اليود، فإن زيادة تناولك للأطعمة الغنية باليود يمكن أن يساعد.

حددت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) حاليًا البدل اليومي الموصى به لليود عند 150 ميكروغرامًا، وهو فعال بما يكفي للقضاء على تضخم الغدة الدرقية المنتشر في المناطق التي تعاني من نقص اليود.

تشمل الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من اليود الأعشاب البحرية والزبادي والبطاطا المخبوزة والتوت البري.

كما يمكنكِ أيضًا البحث عن مكملات اليود.

تشير الدراسات إلى أنه حتى الكميات الصغيرة من اليود التكميلي (250 ميكروغرام) تسبب تغيرات طفيفة ولكنها مهمة في وظيفة هرمون الغدة الدرقية لدى الأفراد المعرضين للإصابة.

من ناحية أخرى، يمكن أن يتسبب اليود الزائد الذي لا يمتصه الجسم في الإصابة بتضخم الغدة الدرقية.

إنه أمر غير شائع، ولكن إذا تسبب تناول الكثير من اليود في الإصابة بتضخم الغدة الدرقية، فيمكنك أيضًا تعديل نظامك الغذائي للمساعدة في استعادة مستويات اليود في مكان صحي.

مع ذلك، قد يكون اليود الزائد هو المشكلة إذا كنتِ تأكلين الكثير من المحار.

لذلك، يجب أيضًا تجنب الملح المدعم باليود والأعشاب البحرية والمكملات التي تحتوي على اليود.

2. معالجة النقص الغذائي

بالإضافة إلى اليود، تم ربط بعض حالات نقص المغذيات الأخرى بتضخم الغدة الدرقية.

على وجه التحديد، قد يساهم النقص في الزنك والمنغنيز وفيتامين أ، جنبًا إلى جنب مع سوء التغذية الحاد بالبروتين، في عدم قدرة الجسم على استخدام اليود بشكل صحيح.

وبالتالي يمكن أن يؤدي أيضًا إلى تكوين تضخم في الغدة.

3. إذا تسبب قصور الغدة الدرقية في الإصابة بتضخم الغدة الدرقية، فقومي بإجراء تغييرات غذائية

يحدث خمول الغدة الدرقية عندما لا تنتج ما يكفي من هرمون الغدة الدرقية.

يعتبر قصور الغدة الدرقية أكثر شيوعًا من فرط نشاط الغدة الدرقية.

إذا كان قصور الغدة الدرقية هو سبب الإصابة بالتضخم، فهناك الكثير الذي يمكنكِ القيام به فيما يتعلق بنظامكِ الغذائي وعاداتكِ لعلاج هذا التضخم.

تتضمن بعض أفضل الأطعمة التي يمكن تناولها لتحسين خمول الغدة الدرقية ما يلي:

  • الأسماك التي يتم اصطيادها في البرية مثل السلمون والسردين.
  • زيت جوز الهند.
  • الأعشاب البحرية مثل عشب البحر، وعشب البحر، ودولس.
  • الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك مثل الكفير.
  • الماء النظيف.
  • الأطعمة الغنية بالألياف.
  • مرق العظام.
  • الفواكه والخضراوات.

وتشمل الأطعمة التي يجب تجنبها لتحسين نشاط الغدة الدرقية ما يلي:

  • ماء الصنبور.
  • منتجات الألبان التقليدية.
  • الغولتين.
  • السكر.
  • منتجات الدقيق المكرر.
  • منتجات الصويا غير المخمرة مثل التوفو والسيتان.

فيما يتعلق بالأطعمة المروحية، فإن تناول الخضار بشكل عام يعزز الصحة بشكل كبير.

ولكن عندما يكون لديكِ مشاكل في الغدة الدرقية ، يجب عليكِ تجنب كميات كبيرة من الخضروات النيئة مثل البروكلي والقرنبيط والملفوف واللفت وبراعم بروكسل.

لماذا ا؟ لأنها يمكن أن تؤثر سلبًا على وظيفة الغدة بسبب غوتروجيناتها، وهي جزيئات تضعف بيروكسيديز الغدة الدرقية.

لذلك، عند تناول هذه الخضروات الصليبية، من الأفضل طهيها بالبخار جيدًا قبل تناولها والاحتفاظ بالحصص معتدلة الحجم.

هذه نصيحة مفيدة بشكل خاص للأشخاص الذين يعانون من نقص اليود.

4. إذا كان فرط التعرق هو أصل تضخم الغدة الدرقية لديكِ

إذا كان فرط نشاط الغدة الدرقية هو سبب التضخم، فقومي بفحص الطرق الطبيعية لعلاج فرط نشاط الغدة الدرقية جنبًا إلى جنب مع الأساليب الطبية الشائعة.

يجب عليكِ الشروع في نظام غذائي كامل قائم على الأطعمة الخالية من الأطعمة المصنعة وتجنب مسببات الحساسية الشائعة مثل الغلوتين والكازين A1 (واختبار الحساسية الغذائية إذا لم تكوني قد قمتِ بذلك بالفعل).

هناك بعض التداخل بين ما يجب القيام به وما لا يجب فعله لكل من الغدة الدرقية غير النشطة والمفرطة النشاط، ولكن من الضروري معرفة أيهما تتعاملين معه حتى تتمكني من استخدام العلاج الطبيعي المناسب.

5. التقليل من تناول الشاي

إذا كنتِ من محبي الشاي، فقد ترغبين في التقليل من تناوله إذا كانت لديكِ مخاوف تتعلق بالغدة الدرقية.

هناك الكثير من الفوائد الصحية المؤكدة للشاي الأسود والأخضر، ولكن إذا كنتِ تعاني من مشاكل في الغدة الدرقية، فإن هذا النوع من الشاي، وخاصة الأخضر، يحتوي على نسبة عالية من الكاتشين قد يسبب لكِ المتاعب بكميات كبيرة جدًا.

في حين أن تناول كميات معتدلة من الشاي الأخضر قد يكون جيدًا فإن تناول مكملات الشاي الأخضر مع تضخم وقصور الغدة الدرقية قد يكون مقلقًا بشكل خاص.

لذلك، تحدثي مع طبيبكِ حول تناول الشاي الأخضر، خاصة إذا كنتِ تتناولين أدوية الغدة الدرقية.

اعراض تضخم الغدة الدرقية والأسباب وطرق العلاج

مرجانة تتمني لكم دوام الصحة والعافية

دمتم سالمين

المصدر:

What Is a Goiter? Symptoms, Causes & Remedies

المصدر
What Is a Goiter? Symptoms, Causes & Remedies
زر الذهاب إلى الأعلى