اعراض امراض الكبد وطرق الوقاية منها

اعراض امراض الكبد وطرق الوقاية منها: هل تعلم أن كبدك هو أكبر عضو داخلي (بحجم كرة القدم تقريبًا) ومسؤول عن وظائف مهمة مثل هضم الطعام وتخزين الطاقة وإزالة السموم من الجسمك؟ اعتبر العديد من السكان القدامى، بما في ذلك الصينيون، أن الكبد هو العضو الأكثر أهمية – ومن هنا جاءت كلمة “حي” في اسمه.

تقع على عاتق الكبد مسؤولية معالجة العناصر الغذائية التي تمتصها الأمعاء حتى يتم امتصاصها بشكل أكثر كفاءة.

كما ينظم الكبد أيضًا تكوين الدم لموازنة البروتين والدهون والسكر.

أخيرًا، يزيل السموم من الدم ويفكك الكحول والأدوية.

إذا لم تكن تتناول نظامًا غذائيًا قائمًا على الخضروات، وتمارس التمارين الرياضية بانتظام، وتأكد من الحد من تعرضك للكحول والسموم – مثل معظم الناس – فقد تحتاج إلى تطهير الكبد.

إذا كانت الدهون في الكبد تشكل 5 إلى 10 في المائة من وزن العضو، فسيتم تشخيص إصابتك بمرض الكبد الدهني، وهو ما يحدث عندما يكون التعامل مع خلايا الكبد مضطربًا.

اعراض امراض الكبد

تختلف اعراض امراض الكبد حسب نوع المرض والسبب الكامن وراءه.

في بعض الأحيان، تكون الأعراض خفيفة جدًا أو لا يمكن اكتشافها لدرجة أن الأمر قد يستغرق شهورًا أو سنوات قبل أن يلاحظ الشخص.

كما تتضمن بعض الأعراض الأكثر شيوعًا لوظيفة الكبد غير السليمة ما يلي:

  • الشعور بالتعب.
  • اليرقان / جلد مصفر.
  • فقدان الوزن.
  • فقدان الشهية.
  • الضعف.
  • الغثيان.
  • الارتباك.
  • صعوبة في التركيز.
  • ألم في الوسط أو الجزء العلوي الأيمن من البطن.
  • تضخم الكبد أو المعدة.
  • النفخ والغاز.
  • البول الداكن.
  • كدمات بسهولة.
  • العرق المفرط.
  • الإمساك.
  • براز شاحب أو داكن اللون.
  • بقع جافة ومظلمة على الرقبة وتحت الإبط.
  • تورم في الساقين والكاحلين.

أما في حالة مرض الكبد الدهني، يمكن أن يؤدي إلى تليف الكبد الذي يمكن أن يكون خطيرًا ومهددًا للحياة.

بمرور الوقت، يتم استبدال أنسجة الكبد السليمة بنسيج ندبي، مما يمنع الكبد من العمل بشكل صحيح.

حيث يمنع النسيج الندبي تدفق الدم عبر الكبد ويبطئ معالجة العناصر الغذائية والهرمونات والأدوية والسموم المنتجة بشكل طبيعي، بالإضافة إلى إنتاج البروتينات والمواد الأخرى التي يصنعها الكبد.

تشمل أعراض تليف الكبد:

  • تراكم السوائل في الجسم.
  • ضعف العضلات.
  • نزيف داخلي.
  • اصفرار الجلد والعينين (اليرقان).
  • تليف كبدى.

أسباب امراض الكبد

هناك العديد من الأسباب المحتملة لحدوث خلل في وظائف الكبد، بما في ذلك:

  • الأدوية.
  • التهاب الكبد الفيروسي.
  • أمراض المناعة الذاتية أو الكبد الوراثي.
  • فقدان الوزن بسرعة.
  • سوء التغذية.

كما أن هناك عدد من عوامل الخطر التي تزيد من فرص الإصابة بأمراض الكبد، مثل:

  • البدانة.
  • جراحة المجازة المعدية.
  • ارتفاع نسبة الدهون.
  • ارتفاع مستويات الدهون الثلاثية في الدم.
  • داء السكري من النوع 2.
  • متلازمة الأيض.
  • توقف التنفس أثناء النوم.
  • متلازمة المبيض المتعدد الكيسات.
  • خمول الغدة الدرقية (قصور الغدة الدرقية).
  • خمول الغدة النخامية (قصور الغدة النخامية).

كيفية الوقاية من أمراض الكبد

يربط معظم الناس بين مرض الكبد وإدمان الكحول، ولكن بشكل أساسي أي شيء لا يمكن تكسيره واستخدامه للطاقة ينتهي به الحال على الفور في الكبد لإزالة السموم.

عندما تفرط في تناول الكحول أو المواد الكيميائية أو الأدوية أو الأطعمة المقلية أو الأطعمة المصنعة أو الأطعمة المكررة (الدقيق الأبيض ومنتجات الألبان التقليدية والسكر الأبيض والمنتجات الحيوانية منخفضة الجودة، على سبيل المثال)، فإن الكبد يتعرض لضرائب شديدة.

فيما يلي تفصيل للخطوات التي يمكنك اتخاذها للمساعدة في الوقاية من أمراض الكبد:

1. تجنب الكحول

يعد شرب كميات كبيرة من الكحول أحد أسرع الطرق لإتلاف خلايا الكبد أو تدميرها – كما أن تناول الكحول مع الأدوية الموصوفة أو المتاحة دون وصفة طبية أو السجائر أو النظام الغذائي السيئ يكون أكثر ضررًا.

كما أنه إذا كنت مصابًا بمرض الكبد الدهني وكنت تشرب بكثرة، فإن الإقلاع عن التدخين هو أهم شيء يجب القيام به أولاً.

حتى إذا كنت مصابًا بمرض الكبد الدهني غير الناجم عن شرب الكحوليات (NAFLD) ، فمن الأفضل التخلص من الكحول في نظامك الغذائي.

2. تقليل استهلاك الأطعمة عالية الكربوهيدرات

يجب تجنب الأطعمة مثل الخبز والأرز والحصى والذرة إذا كنت معرضًا لخطر الإصابة بأمراض الكبد.

كما يجب التخلص من جميع أنواع الخبز الأبيض والكربوهيدرات أو تقليلها من نظامك الغذائي أيضًا، كما أن بعض منتجات الحبوب الكاملة ليست رائعة أيضًا.

ذلك لأنه عندما نستهلك الكثير من الكربوهيدرات المكررة، ترتفع مستويات الأنسولين، وتعد حساسية الأنسولين عاملاً رئيسًا في سبب الإصابة بأمراض الكبد.

لذلك، اقرأ الملصق الموجود على عبوات الحبوب الكاملة، وتجنب شراء أي شيء مكتوب عليه “غني”.

3. توقف عن تناول المشروبات السكرية

المشروبات الرياضية والصودا ومشروبات الطاقة والعصائر مليئة بالسكر والمحليات الصناعية.

هذا السكر الذي يدخل جسمك يؤثر على الكبد بشكل كبير.

4. تجنب الأطعمة المصنعة

تشتهر الزيوت المهدرجة والسكر المكرر والأطعمة الجاهزة ولحوم الغداء بأنها سامة لنظامك.

توجد النترات والنتريت، على سبيل المثال ، بشكل شائع في الأطعمة المصنعة ولحوم الغداء، وقد تم ربطهما بحالات خطيرة، بما في ذلك السرطان.

يعد شراب الذرة عالي الفركتوز الموجود في الأطعمة المصنعة من أكبر أسباب مشاكل الكبد

لذلك، يجب الابتعاد عن هذه المنتجات من أجل مكافحة أمراض الكبد.

5. ممارسة الرياضة يومياً

ممارسة الرياضة بانتظام وتقليل التعرض للسموم عن طريق الحد من كمية الكحول والأدوية والمبيدات الحشرية ومبيدات الأعشاب والمواد المسببة للخلل الهرموني التي تستهلكها تساعد الكبد أيضًا على العمل بشكل جيد.

6. تناول الأطعمة العضوية

أنت تعلم أن الكبد يدفع ثمن نظام غذائي غني بالمواد الكيميائية ومبيدات الآفات والسموم الأخرى

لذاك، يعد اختيار شراء أكبر عدد ممكن من الأطعمة العضوية أمرًا مهمًا للوقاية من مشاكل الكبد وربما أمراض الكبد.

فقط من خلال التركيز على شراء أنواع عضوية من الفواكه والخضروات، يمكنك تقليل تناول السموم بشكل كبير.

بالإضافة إلي ذلك، من المهم جدًا اتباع نظام غذائي صحي يوفر الفيتامينات والمواد الغذائية التي يحتاجها جسمك ليعمل.

العلاج الأول لأمراض الكبد هو مزيج من فقدان الوزن واتباع نظام غذائي صحي.

لذلك، من الضروري أن تتناول نظامًا غذائيًا متوازنًا يعتمد في الغالب على النباتات.

بالإضافة إلى ذلك، يجب أن تمارس الرياضة بانتظام – يجب القيام بنشاط بدني لمدة 30 دقيقة على الأقل في اليوم، حتى لو كنت تمشي.

7. أضف الخضار النيئة

تشير مراجعة نُشرت في المجلة الأوروبية للكيمياء الطبية إلى أن المنتجات الطبيعية الموجودة في الخضروات، وكذلك الفواكه، والمستخلصات النباتية والأعشاب، تُستخدم تقليديًا لعلاج أمراض الكبد.

طريقة سهلة للقيام بذلك هي عن طريق عصر الخضار.

مع ضعف وظائف الكبد، فإن لعصير الخضار فائدة إضافية تتمثل في تسهيل هضم الخضروات وجعلها متاحة للامتصاص بسهولة أكبر.

الخضروات المثالية للتخلص من السموم من الكبد تشمل الكرنب والملفوف والخس والقرنبيط والبروكلي وبراعم بروكسل والهليون والبنجر والكرفس.

كما يمكنك أن تجرب شيئًا مثل عصير الشمندر للبدء.

بقدر ما تستطيع ، قم بتضمين هذه الخضار المحبة للكبد في وجباتك وعصائرك:

  • البروكلي.
  • القرنبيط.
  • الخضر الورقية، مثل اللفت والسبانخ والهندباء والجرجير.
  • كرنب بروكسل أو الملفوف.
  • الكرفس.
  • نبات الهليون.
  • البنجر.
  • الجزر.
  • الخيار.
  • الأعشاب، بما في ذلك البقدونس والنعناع والكزبرة والريحان.

8. جرب جذور الزنجبيل

تساعد الأطعمة الغنية بالألياف على دعم الجهاز الهضمي الصحي، وتسريع التخلص من السموم في الجسم.

على سبيل المثال،  يفيد جذر الزنجبيل الجهاز الهضمي.

اصنع شاي الزنجبيل عن طريق غلي شرائح الزنجبيل في الشاي الأخضر أو ​​الماء. كما يمكنك أيضًا إضافة الزنجبيل مقلي أو سلطة أو عصير.

9. تناول البطاطا الحلوة

تساعد البطاطا الحلوة في تطهير الكبد بسبب محتواها من البوتاسيوم .

تحتوي حبة بطاطا حلوة على ما يقرب من 700 ملليغرام من البوتاسيوم! كما أنها غنية بالفيتامينات B6 و C و D والمغنيسيوم والحديد.

من السهل تناول البطاطا الحلوة لأنها حلوة بشكل طبيعي.

لأنه يتم إطلاق السكريات ببطء في مجرى الدم من خلال الكبد، لذلك لن تسبب ارتفاعًا مفاجئًا في نسبة السكر في الدم.

هناك الكثير من وصفات البطاطا الحلوة الصحية التي يمكنك تجربتها في المنزل اليوم.

10. تناول الموز

يحتوي الموز على 470 ملليجرام من البوتاسيوم، كما أنه مفيد لتطهير الكبد والتغلب على مستويات البوتاسيوم المنخفضة.

بالإضافة إلى ذلك، يساعد الموز على الهضم ويساعد على إطلاق السموم والمعادن الثقيلة من الجسم.

11. شرب شاي جذور الهندباء

تساعد الفيتامينات والعناصر الغذائية الموجودة في الهندباء على تطهير أكبادنا والحفاظ عليها تعمل بشكل صحيح.

كما تساعد الهندباء أيضًا الجهاز الهضمي عن طريق الحفاظ على التدفق السليم للصفراء.

إنها مدرات بول طبيعية وتسمح للكبد بالتخلص من السموم بسرعة.

من ناحية أخري، يحتوي شاي الهندباء والسيقان أيضًا على نسبة عالية من فيتامين C ، مما يساعد على امتصاص المعادن، ويقلل من الالتهاب ويمنع تطور المرض.

12. الحصول على مكملات شوك الحليب

كدعم ومساعد للكبد، يعتبر شوك الحليب مطهرًا قويًا للسموم.

يساعد في إعادة بناء خلايا الكبد مع إزالة السموم من الجسم التي تتم معالجتها من خلال الكبد.

وجدت دراسة أن شوك الحليب لديه القدرة على المساعدة في تحسين معدل الوفيات لدى مرضى الفشل الكبدي.

لأنه قادر بشكل طبيعي على عكس الآثار الضارة لاستهلاك الكحول، والمبيدات الحشرية في إمداداتنا الغذائية ، والمعادن الثقيلة في إمدادات المياه لدينا، وتلوث الهواء الذي نتنفسه وحتى السموم.

كما تشير دراسة أجريت عام 2010 إلى أن فوائد شوك الحليب تساعد في علاج أمراض الكبد الكحولي والتهاب الكبد الفيروسي الحاد والمزمن وأمراض الكبد الناجمة عن السموم.

13. أكل كبد الأبقار

الكبد من الأبقار الشابة الصحية التي تتغذى على الأعشاب وكبد الدجاج مليء بالعناصر الغذائية والفيتامينات.

هذا اللحم العضوي غني بالفيتامينات A و B وحمض الفوليك والكولين والحديد والنحاس والزنك والكروم و CoQ10. في الواقع، إنه أحد أكثر الأطعمة كثافة بالمغذيات التي يمكنك تناولها.

في المقابل، إذا كنت تفضل عدم تناول الكبد الحيواني، فتناول مكملات الكبد التي تضمن عدم استخدام الهرمونات أو المبيدات الحشرية أو المضادات الحيوية في تغذية الماشية ورعايتها.

اعراض امراض الكبد وطرق الوقاية منها

مرجانة تتمني لكم دوام الصحة والعافية

دمتم سالمين

المصدر:

Natural Ways to Help Treat & Prevent Liver Disease

المصدر
Natural Ways to Help Treat & Prevent Liver Disease
زر الذهاب إلى الأعلى