أسباب الشعور الدائم بالجوع والرغبة في الأكل وطرق التغلب عليه

أسباب الشعور الدائم بالجوع والرغبة في الأكل وطرق التغلب عليه: لقد عانينا جميعًا من آلام الجوع والرغبة الشديدة، أو الجلوس في اجتماع مهم أو محاضرة أو مع الأصدقاء ونشعر بالجوع. ما هو الجوع، وما هى أنواعه، و أسباب الشعور الدائم بالجوع والرغبة فى الأكل، وطرق التغلب عليه؟ هذا ما سنتعرف عليه فى هذه المقاله.

ما هو الجوع، ومتى تشعرين به؟

يتكون جهازنا الهضمي من أنبوب طويل ومجوف وعضلي؛ تنقبض العضلات وتسترخي في حركة إيقاعية تسمى التمعج لتحريك الطعام عبر الجهاز الهضمي.

أي طعام أو سائل أو غاز يتحرك عبر هذا الأنبوب يُحدث ضوضاء مدوية.

عندما تمتلئ معدتكِ وأمعائكِ بالطعام، لا تسمعى صوت ولكن عندما تكون معدتكِ فارغة أو حتى بعد 2-3 ساعات من الأكل إذا بقي القليل من الطعام في الأمعاء فإن هذا الصوت يصبح بارزًا.

تتكون الأمعاء أيضًا من البكتيريا لمنع تراكم الكثير من البكتيريا في مكان واحد، مما يؤدي إلى حدوث ضجيج، هكذا تعرفين أنكِ جائعة.

من الناحية المثالية، يجب أن تأكلى كل 2-3 ساعات، عندما لا تأكلين لفترة طويلة تبدأ هذه الأصوات.

قد يهمكِ: الكركم لانقاص الوزن

ما هى الرغبة الشديدة فى تناول الطعام؟

لقد عانينا جميعًا في مرحلة ما من الرغبة في تناول شيء معين، على سبيل المثال: تناول الشوكولاتة ليلاً أو اشتهاء شيء سكري أو مالح حتى عندما لا تكونى جائعة.

الرغبة الشديدة في تناول الطعام شائعة للغاية، 97٪ من النساء و 68٪ من الرجال لديهم اشتهاء الطعام في مرحلة ما من حياتهم.

أنواع الجوع

هناك نوعان من الجوع:

1. الجوع المتماثل

يحتاج جسمنا إلى الطاقة ليعمل، والغذاء يوفر هذه الطاقة. لذلك عندما يكون جسمكِ منخفضًا في الطاقة، فإنكِ تشعرين بالجوع.

والمسئول عذ ذلك نوعان من الهرمونات يخبران الدماغ بالجوع:

هرمون الجريلين

هو هرمون مشتق من المعدة، وهو المسئول عن الشعور بالجوع وتخزين الطاقة.

هرمون اللبتين

وهو المسئول عن قمع الجوع وتبديد الطاقة الزائدة المخزنة، يعتمد مستوى اللبتين على كمية الدهون في الجسم.

لذا ما يحدث هو عندما يكون جسمكِ منخفضًا في الطاقة، يبدأ مستوى هرمون الجريلين في الارتفاع، وهذا يرسل إشارة إلى عقلكِ تخبره أنكِ جائعة.

عندما تبدأين في تناول الطعام، يبدأ مستوى هرمون الجريلين في الانخفاض ويبدأ مستوى هرمون اللبتين في الارتفاع ليخبر عقلكِ أن جسمكِ يحصل الآن على الطاقة.

لذلك، يؤدي مستوى اللبتين إلى الشعور بالشبع.

2. الجوع اللذيذ أو جوع المتعة

بكلمات بسيطة، الجوع اللذيذ هو الأكل من أجل المتعة، ومع ذلك، هذه ليست نقطة الاختلاف الوحيدة.

يمكن أن ترتبط المتعة بكلا النوعين من الجوع في حالة جوع المتعة، فأنتِ لست جائعة في الواقع، ولا يحتاج جسمكِ إلى أي سعرات حرارية ولكنك لا تزالين ترغبين في تناول الطعام.

فمثلًا، أنتِ تشعرين بالجوع حقًا وأنتِ تتناولين غدائكِ وتعتقدين أنكِ ممتلئة الآن، ولكن بعد ذلك يحتفظ شخص ما بالحلوى أمامكِ.

أنتِ ممتلئة ولكنك ما زلت تشعرين بالرغبة في تناول تلك الحلوى، لا تحتاجىن إلى أكله ولكنكِ تريدين أن تأكليه، هذا هو جوع المتعة.

اقرأى المزيد عن: أنواع الكربوهيدرات

أسباب الشعور الدائم بالجوع

هناك العديد من النظريات التي تشرح سبب الشعور الدائم بالجوع والرغبة الشديدة فى الأكل:

1. افتقار الجسم لبعض العناصر الغذائية

يقول البعض أن الرغبة الشديدة هي طريقة الجسم للإخبار أنكِ تفتقرين إلى بعض العناصر الغذائية المهمة في نظامك الغذائي.

على سبيل المثال، الرغبة في مضغ الثلج مرتبطة بنقص الحديد.

إذا كنت تفتقرين  إلى الصوديوم، فسوف تتوقين إلى الطعام المالح.

لكن الكثير من الأشخاص الذين يتناولون الأطعمة الغنية بالصوديوم لا يزالون يتوقون إلى رقائق البطاطس وغيرها من الأطعمة عالية الملح.

قد تشتهي أيضًا حلوى لذيذة لمجرد أنها تبدو رائعة، ولها رائحة ومذاق رائع، ليس لأن جسمكِ يفتقر إلى الحلوى.

2. الحرمان من أطعمة معينة أثناء اتباع نظام غذائى

يقول آخرون أنكِ عندما تتبعين نظامًا غذائيًا، فإنك تقيدين طعامكِ ونوع الطعام الذي تتناوليه، مما يسبب الرغبة في تناول تلك الأنواع المحددة من الطعام.

على الرغم من أن إحدى الدراسات التي تم إجراؤها لتحديد تأثير النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات وقليل الدسم على الرغبة الشديدة في تناول الطعام وتفضيله.

توضح أن تقييد أنواع معينة من الأطعمة أثناء اتباع نظام غذائي يقلل من الرغبة الشديدة في تناول الأطعمة المحظورة وتفضيلاتها.

3. الرغبة فى تناول الطعام من أجل تحسين المزاج

تربط بعض الدراسات أسباب الشعور الدائم بالجوع والرغبة الشديدة، في تناول الطعام بالمزاج أيضًا.

غالبًا ما يتوق الناس إلى وجبة عالية الكربوهيدرات ويؤدي تناولها إلى رفع مزاجهم.

في دراسة نشرت في NeuroImage، تم فحص التصوير بالرنين المغناطيسي للمشاركين.

أولاً، تم إعطاؤهم مشروبًا غذائيًا ثم طُلب منهم التفكير في الطعام الذي يتوقون إليه أكثر من غيرهم.

على الرغم من أن المشاركين لم يكونوا جائعين، فإن تخيل طعم ورائحة الطعام أثار الرغبة الشديدة لديهم أظهر بعض النتائج المدهشة.

أظهرت صور التصوير بالرنين المغناطيسي، التي اكتملت خلال فترة الرغبة الشديدة، أن الأجزاء الثلاثة من الدماغ المتورطة في الرغبة الشديدة في تناول الطعام هي نفسها التي تشارك في إدمان المخدرات.

اقرأى المزيد عن: هذه الأطعمة تسبب الاكتئاب…احذريها 

طرق التغلب على الشعور بالجوع

1. تخيل شيء آخر

الجزء من الدماغ المستخدم للتفكير في الطعام الذي تتوق إليه هو نفسه المستخدم للوظائف المعرفية الأخرى.

لابد أنكِ لاحظتى عدة مرات أنه عندما تكونى شغوفة لا يمكنكِ التركيز على أي عمل آخر تقومين به.

إذا أردتى التغلب على الشعور بالجوع، فعليكِ تخيل صورة مفصلة لشيء آخر؛ سيستخدم نفس الجزء من دماغكِ ويقلل من الرغبة الشديدة.

أظهرت دراسة في جامعة ماكجيل أن الأنشطة التي تستخدم أقسام الصور في الدماغ تقلل من الرغبة الشديدة في تناول الطعام.

2. الروائح

أظهرت دراسة من جامعة فليندرز في أستراليا أنه بعد شم رائحة الياسمين، أبلغت الشابات عن انخفاض شغفهن بالشوكولاتة.

قد يؤدي شم الرائحة اللطيفة ولكن غير المتعلقة بالطعام إلى تقليل الرغبة الشديدة، لذلك ننصحكِ بإشعال شمعة معطرة.

3. ممارسة التمارين

أظهرت دراسة بريطانية نُشرت في مجلة Appetite أن النساء اللاتي يمشون على جهاز المشي أبلغوا عن انخفاض في رغبتهم في تناول الحلوى.

يُعتقد أن التمرينات تقلل من تنشيط مناطق الدماغ المرتبطة بالرغبة الشديدة في تناول الطعام، مما قد يؤدي إلى انخفاض الدافع لتناول الطعام.

4. الابتعاد عن الأطعمة منخفضة أو خالية من السعرات الحرارية

يمكن أن يؤدي تناول طعام منخفض السعرات الحرارية أو لا يحتوي على سعرات حرارية إلى إرباك عقلكِ.

على الرغم من أنكِ تأكلين ما يكفي، فإن السعرات الحرارية المنخفضة تجعل عقلكِ يعتقد أنك لم تأكلى ما يكفي وتبدأى في الشعور بالجوع بعد ساعة مرة أخرى.

5. تجنبى الأطعمة المصنعة

الأطعمة المصنعة غنية بالملح والسكر والمواد المضافة، هذه الأطعمة تسبب الإدمان وستجعلك تتوقين للمزيد.

6. شرب الماء

لا يروي الماء العطش فحسب، بل يجعل معدتكِ تشعر بالشبع وتميل إلى تناول كميات أقل من الطعام.

سيؤدي شرب الماء قبل الوجبة إلى تقليل استهلاك السعرات الحرارية تلقائيًا.

7. امزجى وتناولى

إذا كنت تشتهي قطعة من الشوكولاتة، فتناوليها مع أي بروتين أو خيار صحي آخر، سيؤدي ذلك إلى تقليل كمية الشوكولاتة التي تتناوليها.

8. تناول البيض

البروتين أكثر إشباعًا من وحدات الماكرو الأخرى، لذا اختارى بيضة أو ربما بعض البروتينات الأخرى.

9. تناول الخضار والفواكه

لأنها غنية بالألياف التي تشعركٍ بالشبع أيضًا وستساعدكِ على إنقاص الوزن أيضًا.

10. التأمل

تظهر دراسات لا حصر لها أن التوتر يؤدي إلى الإفراط في تناول الطعام.

لذلك، يمكن أن يساعد التأمل في تقليل التوتر والرغبة الشديدة.

11. النوم

النوم الجيد هو مفتاح الصحة الجيدة.

إذا كنتِ تخططين لفقدان الوزن أو بناء العضلات أو تقليل الرغبة الشديدة في تناول الطعام، فأنت بحاجة إلى النوم.

أسباب الشعور الدائم بالجوع والرغبة في الأكل وطرق التغلب عليه

مرجانة تتمني لكم دوام الصحة والعافية

دمتم سالمين

المصدر: Hunger Pangs And Cravings: Dealing Scientifically

بواسطة
Hunger Pangs And Cravings: Dealing Scientifically
المصدر
Hunger Pangs And Cravings: Dealing Scientifically
زر الذهاب إلى الأعلى